مراحل الصدمة النفسية الخمسة

مراحل الصدمة النفسية الخمسة

هل واجهت يومًا حدثًا مؤلمًا؟ مثل التعرض للإساءة أو الاغتصاب أو موت أحد المقربين عليك؟ قد تكون مررت في مراحل الصدمة النفسية الخمسة دون أن تعرف ذلك، تعرّف معنا على الأنواع وطرق التعامل معها.

 

ما هي الصدمة النفسية؟

هي استجابة عاطفية ناتجة عن تجربة حادثة أو سلسلة حوادث عاطفية أو نفسية مؤلمة، ولكن لا يشترط أن يمر الجميع بها عند تعرضه لأحداث مؤلمة.[مرجع2]

إن مشاهدة حالة وفاة، والشعور بالحزن، والتواجد في هجوم إرهابي يمكن أن يكون صادمًا. 70% من البالغين قد تعرضوا لحدث صادم مرة واحدة على الأقل في حياتهم.

 

مراحل الصدمة النفسية الخمسة

إذا ما مررت في أحداث صادمة أو مرحلة صعبة في حياتك سوف تمر في المراحل الآتية:

الإنكار

بالبداية سوف تمر في حالة إنكار؛ حيث أن عقلك يعمل على تأخير التفكير بالحدث الصادم كآلية دفاع تسمح لك بتقليل التأثر بالصدمة، ومنحك المزيد من الوقت للتصالح مع ما حدث لك.[مرجع1]

الغضب

بمجرد أن تتجاوز المرحلة الأولى من مراحل الصدمة النفسية سوف تدخل في مرحلة الغضب؛ حيث تبدأ الإحساس في مواجهة المشاعر أو الذكريات المرتبطة بالصدمة، والغضب استجابة أو آلية تكيف شائعة للصدمات النفسية، وقد تكون ردّة فعلك على هيئة:[مرجع1]

    • نوبات غضب.
    • السخرية.
    • العصبية أو التهيج.
    • التحدي أو المعارضة.
    • الانعزال.
    • الغَضب بطريقة غير عقلانية مثل الغضب من الأشياء الجامدة.

    المساومة

    المرحلة الثالثة هي المساومة، وخلال هذه المرحلة تصبح مشاعرك المرتبطة بالصدمة أكثر وضوحًا، والأغلب سوف تحاول استعادة السيطرة عليها من خلال المساومة.[مرجع1]

    الاكتئاب

    بالمرحلة الرابعة من مراحل الصدمة النفسية سوف تنتقل إلى محطة هادئة ألا وهي الاكتئاب، والتي تأتي بمجرد زوال المراحل السابقة،

    يُمكن أن يؤدي الاكتئاب لمجموعة من الأعراض، وذلك مثل:[مرجع1]

      • مشاعر الحزن، واليأس، والفراغ.
      • صعوبة النوم مثل النوم لفترات طويلة أو عدم القدرة على النوم.
      • نقص الطاقة أو الشعور بالخمول.
      • فقدان الشغف أو فقدان الاهتمام في الأشياء التي تستمتع بها عادةً مثل الأحداث الاجتماعية، أو الرياضية، أو ممارسة الهوايات.
      • القلق والأرق.
      • الشعور بالندم أو الذنب، ولوم النفس، والإحساس بانخفاض قيمة الذات.
      • تغيّرات في الشهية سواء كانت انخفاض أو ارتفاع، ومن ثم يترتب عليها تغير في الوزن.
      • تشوّش التفكير أو بطء التفكير.
      • تقليل وقت رد الفعل وبطء حركات الجسم.
      • مشاكِل الذاكرة مثل صعوبة تذكر الأشياء اليومية.
      • أن يكون كل شيء بمثابة حدث كبيرة بالنسبة لك؛ مثل اختيار نوع الطعام الذي تتناوله.
      • التهيج أو الغضب أو الإحباط من الأمور التافهة.
      • انخفاض الرغبة الجنسية.
      • الانسِحاب من العلاقات الاجتماعية أو العاطفية.
      • أفكار حول إيذاء النفس أو الانتحار.

      القبول

      أخيرًا تأتي مرحلة القبول، وهي أول الخطوات نحو الشفاء والتحسّن؛ لأنك وصلت إلى مرحلة عالجت واعترفت بما حصل، وأنت في مكان أفضل للتعامل مع المشاعر والعواقب المترتبة عليها. ولكن في بعض الأحيان قد يكون قبول الصدمة صعبًا عليك، وتمر في لحظات من الحزن والأسى والغضب.[مرجع1]

       

      مراحل اضطراب ما بعد الصدمة

      ربما تكون الصدمة شديدة حتى أنك تصاب في اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) بسببها، وفي هذا الاضطراب تمر بالمراحل الآتية:[مرجع3]

        • الطوارئ: خلال هذه المرحلة تظهر عليك أعراض استجابة مباشرة مثل القلق، أو الخوف، أو الغضب.
        • الإنكار: سوف تمر في حالة إنكار أيضًا؛ حيث ترفض الاعتراض فيما حصل.
        • الاعتراف: سوف تعترف فيما حصل، ومن ثم قد تحاول الحصول على العلاج المناسب، أو تتبع أحد طرق التأقلم السلبية مثل تعاطي المخدرات.
        • الانتقالية: في هذه المرحلة تتخذ قرارًا في التعافي أو تنتقل نحو القبول والتغيير.
        • التَعافي طويل الأمد: في آخر مرحلة سوف تحاول التعافي من الصدمة بأي طريقة متاحة أو تشعر أنها مناسبة لك.

         

        كيفية التعامل مع مراحل الصدمة النفسية 

        هناك بعض الأمور التي يُمكنك فعلها للتعامل مع مراحل الصدمة النفسية كل مرحلة لوحدها، وذلك على النحو الآتي:

        أولًا: الإنكار

        فِي مرحلة الإنكار قد يكون مفيدًا لك إبعاد المشاعر والذكريات، ولكن من المهم أن تحاول مواجهة ما حدث معك، وأن تتفقد الحقائق.[مرجع1]

        ثانيًا: الغضب

        أما بالنسبة لمرحلة الغضب من مراحل الصدمة النفسية من الأفضل الحصول على العلاج أو المساعدة؛ حتى لا تسبب أي أذى أو مشاكل لنفسك أو للآخرين.[مرجع1]

        ثالثًا: المساومة

        إذَا كنت في مرحلة المساومة من الصدمة حاول تقييم أي أفكار أو سيناريوهات تظهر في عقلك.[مرجع1]

        رابعًا: الاكتئاب

        لن يكون من السهل أن تتعامل مع الاكتئاب لوحدك، لذا قم بزيارة أخصائي صحة نفسية واحصل على العلاج المناسب لك.[مرجع1]

        خامسًا: القبول

        لا تمارس ضغطًا كبيرًا على نفسك حتى تصل لمرحلة القبول، ولكن انتظر حتى تكون مستعدًا لذلك، وبمجرد أن تصل لها احصل على الدعم والمساعدة من الأصدقاء والمقربين.[مرجع1]

         

        طرق التعافي من الصدمة النفسية

        حتى تتخلص من جميع مراحل الصدمة النفسية يجب عليك أن تفعل أحد الآتي:

        العلاج النفسي

        يُعرف أيضًا باسم العلاج الكلام، وهو الخيار الأول لعلاج الصدمات النفسية، وبشكل خاص العلاج المعرفي السلوكي؛ حيث يساعدك على تخطي الصدمة والتعامل معها بطريقة أفضل.[مرجع2]

        التغلب على الصدمات النفسية مهمة صعبة ومعقدة، ولكن من الممكن إعادة بناء أسلوب حياة “طبيعي” مع العلاج المناسب.

        الأدوية

        تتضمن الخطة العلاجية الأدوية التي تساعد في تحسين المزاج العام أو النوم.[مرجع2]

        العِلاج الجماعي

        يُعد من أفضل الطرق لعلاج مراحل الصدمة النفسية كافة، وهو حضور جلسات علاج نفسي جماعية في حضور أخصائي أو طبيب نفسي، وأشخاص آخرين يواجهون نفس مشكلتك.[مرجع3]

        النشاط البدني

        قدْ تؤدي أحد مراحل الصدمة النفسية إلى تعطيل التوازن الطبيعي لجسدك، ولكن عند ممارسة التمارين الرياضية سوف تستعيد هذا التوازن، وذلك من خلال:[مرجع4]

          • حاوِل ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة معظم الأيام في الأسبوع.
          • التمارين التي تحقق لك حركة تناسقية بين قدميك ويديك مفيدة جدًا، وذلك مثل المشي أو السباحة أو كرة السلة.
          • بدَلًا من التركيز على أفكارك أثناء ممارسة التمارين الرياضية ركّز على جسدك والطريقة التي يتحرك بها.

           

          أعراض الصدمة النفسية

          تَشمل أعراض الصدمة النفسية ما يلي:[مرجع2]

            • الخوف.
            • العجز.
            • تغييرات في الانتباه والتركيز أو في استرجاع الذاكرة.
            • التغيرات في السلوك أو في المواقف.
            • تغيّر النظرة اتجاه العالم.
            • مواجَهة صعوبة في الأداء.
            • إنكار أو رفض الاعتقاد بأن الصدمة قد حدثت فعلًا.
            • الغَضَب.
            • تجنب المواقف غير المريحة عاطفيًا، أو المشاكل التي تواجهك.
            • زيادَة ضربات القلب.
            • توتر العضلات أو الشعور في آلام بالجسم.
            • الكوابيس والهلع.
            • اليقظة المفرطة.

             

            أنواع الصدمات النفسية

            تشمل أنواع الصدمات النفسية الآتي:[مرجع2]

              • صدمة عاطفية حادة: وهي الاستجابة العاطفية التي تحدث أثناء أو بعد فترة وجيزة من حدث مؤلم واحد.
              • صدمة عاطفية مزمنة: وهي استجابة عاطفية طويلة المدى يمر بها الشخص بعد أحداث صادمة أو مؤلمة لفترة مطولة من الزمن؛ فقد تستمر لأشهر أو سنوات.

               

              كلمة من عرب ثيرابي

              في بعض الأحيان لا يستطيع الشخص تجاوز الموقف الصادم، ويحتاج إلى المساعدة النفسية المتخصصة، حيث يرى الأخصائيون النفسيون في عرب ثيرابي ضرورة اللجوء إلى العلاج النفسي بعد التعرض لصدمة نفسية في الحالات التالية:

              • تفاقم الأعراض التي يعاني منها الشخص.
              • تأثير المواقف الصادم على تفاصيل الحياة اليومية.
              • التأثير على الحالة النفسية بشكل حاد، بحيث يصبح الشخص مكتئباً أو مصاباً باضطراب ما بعد الصدمة ويفكر بالانتحار أو يتناول الكحول بشكل مفرط.