كيفية التخلص من رهاب الزواج

كيفية التخلص من رهاب الزواج

التخلص من رهاب الزواج يكون إجباريًا عندما يعطل حياة الشخص، ويجعله غير قادر على إقامة أي علاقة ذات معنى أو هدف في حياته، وكلما تم العلاج مبكرًا كلما زادت فرصة التخلص منه بسهولة أكبر.[مرجع1]

 

كيفية التخلص من رهاب الزواج 

من الطرق التي تساعد في التخلص من رهاب الزواج:

التعرف على الأسباب 

في البداية يجب معرفة الأسباب خلف رهاب الزواج؛ لاختيار الطرق الصحيحة التي تساعد في التخلص من رهاب الزواج، وقد تكون الأسباب واحدة من التالية:[مرجع3]

  • النشوء في عائلة مشتتة أو مع والدين مطلقين.
  • التعرض للإساءة أو العنف من أحد الوالدين في الطفولة، أو رؤية أحدهما يسيء ويعنف الآخر.
  • الخوف من اختيار الشخص الخطأ.
  • الاضطرار للتخلي عن الأهداف أو الأحلام المستقبلية.
  • عدم الرغبة في التخلي عن الحرية أو حياة العزوبية.
  • الخوف من اكتشاف الإصابة بالعقم مع رغبة الشريك في إنجاب الأطفال.

الصدق

الصراحة والصدق مع النفس والآخرين حول الخوف من الالتزام في علاقة عاطفية من أهم ما يجب فعله عند التخلص من رهاب الزواج، ويكون ذلك بالاعتراف للنفس، والمقربين، أو التحدث إلى معالج.[مرجع3]

اختيار الشخص المناسب

قد يكون أحيانًا الخوف من الزواج بسبب عدم الرغبة في التخلي عن الأحلام أو الأهداف المستقبلية. والتي لن تكون عائقًا عند الزواج من الشخص المناسب الذي يقدم التشجيع لتحقيق هذه الأهداف، ولذلك يجب التأكد أن الشريك مناسب للشخص حتى يتمكن من التخلص من رهاب الزواج.[مرجع3]

علاج الأزواج

ربما يكون الشخص يمتلك مشاعر حب حقيقية تجاه الشخص الآخر، ولكن مخاوفه تمنعه من إظهار مشاعره. في هذه الحالة يساعد علاج الأزواج على خلق مساحة آمنة للشخصين للتحدث حول المشاعر أو الرغبات، وتخطي الرهاب.[مرجع4]

أخذ خطوات صغيرة

بدلًا من التوجه للزواج مباشرةً يمكن تهيئة النفس أو مساعدتها على التخلص من رهاب الزواج من خلال البدء في خطوات صغيرة في البداية. وذلك مثل التحدث لأوقات طويلة أو الذهاب في مواعيد غرامية، والتعبير عن المشاعر قليلًا.[مرجع4]

إعادة تقييم العلاقات السابقة

في حال الانخراط في زواج سابق أو علاقات عاطفية سابقة انتهت بالفشل يجب إعادة تقييمها، والتفكير في من كان السبب في فشلها، وتحسين الأخطاء التي قام الشخص بارتكابها في التجارب السابقة.[مرجع5]

التفكير في الالتزامات طويلة المدى

أحيانًا يكون رهاب الزواج بسبب الالتزامات الكثيرة على المدى الطويل أو عدم الاستقرار، وعند وضع خطة الزواج يجب التفكير في الالتزامات طويلة المدى، وسوف يساعد ذلك في التخلص من رهاب الزواج جيدًا.[مرجع5]

التدرب على الالتزام

تعلم طرق لزيادة الالتزام في العلاقات وتقديم التزام كبير في الزواج، وذلك من خلال:[مرجع5]

  • التأكد من أن هناك أوقاتاً صعبة سوف تمر بين أي شريكين، ولكن يمكن تخطيها.
  • التركيز على الأشياء الجيدة التي يفعلها الشريك.
  • فعل الكثير من الأمور الجيدة للشريك.
  • عدم الافتراض مسبقًا بأن الزواج لن يكون ناجحًا؛ لأن الأفكار تتحول إلى واقع.

 

تشخيص رهاب الزواج

يتم تشخيص رهاب كما يتم تشخيص أنواع الرهاب المحدد اعتمادًا على العلامات التالية:[مرجع2]

  • التعرض لردود فعل قوية من القلق.
  • تحمل الرهاب بضغط شديد، وتجنب أي أمور قد تؤدي للزواج أو تتعلق في الزواج.
  • التأثير على حياة الشخص العملية أو الشخصية بشكل مباشر.
  • ظهور أعراض رهاب الزواج لمدة تزيد عن 6 أشهر.

 

علاج رهاب الزواج

يمكن التخلص من رهاب الزواج عندما يكون شديدًا من خلال الحصول على أحد العلاجات التالية:

العلاج المعرفي السلوكي (CBT)

الذي يعمل على تحديد الأفكار أو المشاعر، والسلوكيات السلبية التي يمتلكها الشخص بسبب رهاب الزواج، وتغييرها بمساعدة المعالج النفسي، وتطوير معتقدات جديدة عن النفس، وتعلم سلوكيات جديدة.[مرجع1]

العلاج بالتعرض

يعمل المعالج مع الشخص في العلاج بالتعرض على تعريضه لخوفه من الزواج تدريجيًا، ويبدأ بخطوات صغيرة، وكلما تخطى الشخص خطوة يتم الانتقال للخطوة الأصعب، والهدف من العلاج بالتعرض هو تعلم كيفية التحكم في السلوكيات، والثقة في قدرة الشخص على السيطرة على خوفه من الزواج.[مرجع1]

الأدوية

يتم استخدام الأدوية لتسهيل التعامل مع مواقف مؤقتة على المدى القصير، وذلك مثل الأدوية المضادة للقلق، أو مضادات الاكتئاب أو حاصرات بيتا.[مرجع1]

 

تأثير رهاب الزواج

يجب التخلص من رهاب الزواج لأنه يؤثر على حياة الشخص من نواحي عديدة، وذلك مثل:[مرجع1]

  • العزلة الاجتماعية أو الوحدة.
  • عدم الرغبة في الانخراط بأي علاقة عاطفية أو التزام عاطفي.
  • فقدان القدرة على المحافظة على أي نوع من العلاقات.
  • الإصابة في اضطرابات المزاج مثل الاكتئاب أو القلق.
  • تعاطي المخدرات أو الكحول للتأقلم معها.
  • الأفكار أو الأفعال الانتحارية.

يمكن أن يعطل رهاب الزواج من قدرتك على إقامة علاقات صحية ودائمة. كما قد يمنعك من الانخراط في زواج صحي.

 

التعامل مع رهاب الزواج 

بمجرد إدراك رهاب الزواج والرغبة في التخلص من رهاب الزواج يجب تعلم الطرق الأفضل للتعامل معه، وذلك على النحو الآتي:

التفكير في تأثير الرهاب

من الجيد أن يراجع الشخص نفسه وماضيه فيما يتعلق برهاب الزواج، وكيف أثر على علاقاته السابقة، أو جعله يبتعد عن العلاقات العاطفية بشكل عام، أو أصبح يبعد الأشخاص عنه حتى يتجنب الالتزام في علاقة.[مرجع2]

تقييم الاحتياجات

هل حقًا يرغب الشخص في الزواج أو الالتزام في علاقة عاطفية طويلة الأمد والرهاب يمنعه من ذلك؟ إذا كانت الإجابة نعم عندها يجب السعي في التخلص من رهاب الزواج، ولكن إذا كانت الإجابة ولا يشعر الشخص أن يفقد ما يريد حقًا يمكنه التأقلم مع الرهاب.[مرجع2]

كتابة اليوميات

التعبير عن المشاعر أو المخاوف بالكتابة يساعد على اكتشاف نمط التفكير عند الشخص، والتي بدورها تساعد الشخص على معرفة أسباب شعوره بالخوف من الزواج أو الأمور التي تحفز عنده هذا الخوف.[مرجع2]

الاسترخاء

تقنيات الاسترخاء مثل التأمل أو التنفس العميق، وتمارين اليقظة واليوجا تساعد على الشعور بالهدوء عند بدء الشعور بالخوف من الزواج. ويمكن الاعتماد عليها لتهدئة النفس أو العقل.[مرجع2]

 

التغلب على رهاب الزواج 

التغلب على الخوف من الزواج من الأمور الأساسية التي يجب فعلها للمساعدة في التخلص من رهاب الزواج، وذلك مثل:

بناء الثقة مع الشريك

لا يجب الانخراط في زواج ما لم يكن هناك ثقة بين الشخصين، وذلك من خلال قضاء الوقت الكافي معه للتعرف عليه بجميع صفاته الجيدة أو السيئة، مع الانفتاح والصدق الكاملين.[مرجع5]

من المهم أن تعزز رغبتك بالثقة بشريكك حتى لا تذهب جهودكما هباءً.

تقييم الشريك

من الأشياء الفعالة في التخلص من رهاب الزواج هي التفكير في الشريك، وصفاته الجيدة أو السيئة، مع التفكير في الأسباب التي تجعل الشخص يرغب في الاستمرار بعلاقته مع هذا الشخص، كما يجب التحدث معه حول المخاوف التي يواجهها الشخص من الزواج بشكل واضح وصريح.[مرجع5]

التفكير في المستقبل

التوافق بين الأشخاص حول المستقبل مهم للغاية للنجاح في الزواج، ولذلك يجب التحدث مع الشريك حول تطلعاته للمستقبل، وتقييم إذا ما كانت تناسب أهداف أو تطلعات الشخص؛ التخطيط للمستقبل معًا قد يبني الكثير من الآفاق الجيدة للزواج التي لم يفكر بها الشخص سابقًا.[مرجع5]

 

نصيحة عرب ثيرابي

يعتبر التعامل مع شخص لديه رهاب الزواج أمراً مخيب للآمال في بعض الحالات، إلا أنه يجب معرفة الطريقة الصحيحة للتحدث عن الأمر مع هذا الشخص، حيث ينصح المختصون في عرب ثيرابي بما يلي:

  • عدم مواجهة الشخص بشكل مباشر عن الأمر.
  • البدء بالتحدث بشكل لطيف أو غير مهدد للعلاقة، مثل القول إنني أشعر بالتوتر كلما تحدثنا عن المستقبل.
  • في حال عدم رغبة الطرف المقابل بالتحدث يمكن الاقتراح عليه بتحدثه مع شخص يشعر معه بالراحة.
  • تأكيد الشخص للطرف المقابل أنه مهتم به.
  • التوضيح بأن الارتباط هو النتيجة المرجوة من هذه العلاقة.
  • الاستعداد لجميع الاحتمالات، حيث قد لا يرغب الطرف الآخر بالارتباط.