الاكتناز القهري

ما هو الاكتناز القهري؟

قد ينزعج أفراد العائلة من تراكم الأشياء غير المهمة في أماكن متفرقة من البيت، مما يثير بعض المشكلات بشأنها، ولكن الأمر يأخذ أبعاد أكبر من ذلك، حيث أن الشخص قد يكون يعاني من الاكتناز القهري، وقتها قد يتحول البيت إلى فوضى لا يمكن تحملها.

 

الاكتناز القهري

الاكتناز القهري أو اضطراب الاكتناز (Hoarding Disorder) هو عدم قدرة الشخص على التخلي عن الأشياء بسبب تصوره أنه يحتاج لتخزينها، بحيث تتراكم الأشياء لديه بطريقة قد تؤثر على الممارسات الحياتية، بالإضافة إلى شعوره بالقلق عند التفكير بالتخلص منها.

 

أسباب الاكتناز القهري

إلى الآن لم يتم التوصل إلى السبب الرئيسي وراء هذا الاضطراب، ولكن الدراسات القائمة تدور حول الأسباب الوراثية أو العقلية في الأمر. كما أن في بعض الحالات يصعب على الشخص التخلص من الأشياء، ومن هذه الحالات:

    • المشكلات الصحية التي يصعب فيها على الشخص التحرك أو التنقل بسهولة.
    • إصابة الشخص بالخرف أو صعوبات التعلم، وعدم قدرته على التمييز بين ما يحتاجه أو لا يحتاجه.
    • وجود قصور في معالجة المعلومات لدى الشخص تتعلق بالتخزين، مثل التخطيط وحل المشكلات والتنظيم والذاكرة أو الإدراك البصري.

     

    اضطرابات النفسية متعلقة بالاكتناز القهري

    يرتبط الاكتناز القهري ببعض الاضطرابات النفسية، منها:

      • الاكتئاب الحاد.
      • الاضطرابات الذهانية مثل الفصام.
      • اضطراب الوسواس القهري (OCD).
      • اضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه (ADHD).
      • اضطرابات القلق.
      • تعاطي الكحول.

      غالبًا يؤثر اضطراب الاكتناز على الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا ومن يعانون من القلق والاكتئاب.

       

      أعراض الاكتناز القهري

      تتمثل الأعراض الدالة على أن الشخص يعاني من الاكتناز القهري بما يلي:

      الأعراض الفكرية

      لا يتخلص الشخص عند إصابته باضطراب الاكتناز من الأشياء لاعتقاده بما يلي:

        • قد تكون مفيدة في المرات القادمة.
        • وجود هذا الشيء يشعر الشخص بالأمان.
        • عدم رغبة الشخص بأن يكون مسرفاً.
        • يظن الشخص أن عليه استخدام هذه الأشياء، لعدم اهتمام شخص آخر بها.
        • يعتقد الشخص أنه سيرتكب خطأ في تخلصه من الشيء.
        • يعتقد الشخص أن هذا الشيء يشكل أهمية نفسية له، أو لا يستطيع التخلص منه.

        الأعراض النفسية

        عند تفكير الشخص بالتخلص من الأشياء المكتنزة فإن هذا الأمر ينتج عنه ما يلي:

          • شعور الشخص بالقلق أو الخوف من فقدان الأشياء.
          • شعوره بالخسارة أو الحزن على الأمر.
          • يصاب الشخص بالارتباك.
          • يبقى الشخص مترقباً للأمر.
          • الشعور بالخجل أو العار من النفس لتخلصه من الأشياء.
          • قد يشعر الشخص بالإحباط أو الغضب من تركه للأشياء.
          • الاحتفاظ بالأشياء تشعر الشخص بالراحة أو السعادة.
          • تعلق الشخص بالممتلكات أو ارتباطها ببعض الذكريات لديه.
          • تملك الشخص أحاسيس مثيرة.

          الأعراض الجسدية

          يؤدي اضطراب الاكتناز إلى أن يعاني الشخص من:

            • شعوره بالتعب أو الإجهاد.
            • إصابته بالشد العضلي.

            الأعراض السلوكية

            تتمثل السلوكيات التي يمارسها الشخص المصاب باضطراب الاكتناز بما يلي:

              • تخزين الأشياء بشكل مفرط سواء كانت مفيدة أو غير مفيدة، قيمة أو غير قيمة.
              • البحث الدائم عن الأشياء القديمة في الأماكن غير المحددة لها، أو صعوبة إيجادها بسبب الفوضى العارمة الناتجة عن الاكتناز.
              • لا يتخلص من الأشياء مهما تدنت أهميتها.
              • عدم قدرة الشخص على التركيز أو ضعف الانتباه لديه.
              • يواجه الشخص صعوبة في اتخاذ القرارات.
              • تراكم الأشياء لدرجة أن المكان يصبح غير صالح للاستخدام.
              • توتر العلاقات مع الأشخاص الذين يحاولون التخلص من الأشياء.

              أصبح تخزين البيانات أكثر شيوعًا. مثل تخزين كميات هائلة من البيانات الإلكترونية ورسائل البريد الإلكتروني أو التردد بشدة في حذفها.

               

              عوامل الخطر للاكتناز القهري

              على الرغم من أن هذا السلوك قد يكون منتشراً بشكل أكبر لدى كبار السن، ولكن أي شخص معرض للأمر، وقد تبدأ الأعراض في سن 15 عاماً، حيث أن بعض العوامل قد تزيد احتمالية القيام بالاكتناز، ومن هذه العوامل:

               

              الفرق بين الاكتناز القهري وجمع الأشياء

              قد يظن الشخص أن كلاً من الاكتناز القهري وجمع الأشياء متشابهان، ولكن في الحقيقة يوجد اختلاف واضح بينهما من حيث:

                • قيمة الأشياء: في عملية الجمع تكون الأشياء ذات قيمة للشخص، أما الاكتناز فغالباً لا تكون للأشياء القيمة.
                • التخصصية: يقوم الشخص بجمع أشياء محددة تشكل اهتمام معين لديه، أما الاكتناز فيتم لأشياء متنوعة لا صلة لها ببعضها.
                • التنظيم: يمكن ترتيب الأشياء في مجموعات خلال الجمع ولا ينتج عنها أي نوع من الفوضى، إما الاكتناز فمن سماته الأساسية الفوضى العارمة.

                لا يتضمن التخزين تنظيم العناصر بطريقة تسهل الوصول إليها أو استخدامها.

                 

                تشخيص الاكتناز القهري 

                ليتم تشخيص حالة الشخص بأنه مصاب باضطراب الاكتناز القهري، فإن الأخصائي النفسي يقوم بتوجيه مجموعة من الأسئلة، ومن ضمنها:

                  • هل يواجه الشخص صعوبة في التخلي عن الأشياء، سواء كان ذلك برميها أو إعادة تدويرها أو إعطائها للآخرين أو بيعها.
                  • هل يمكن استخدام أجزاء البيت الأخرى، نتيجة لتراكم الأشياء وانتشار الفوضى في المكان.
                  • مدى تأثير الاكتناز أو الفوضى الناتجة عنه على القيام بالمهام اليومية.
                  • ما مدى تأثير هذه الفوضى على الحياة الأسرية أو العلاقات الاجتماعية.
                  • ما مدى الضيق الذي تسببه هذه التراكمات للشخص.

                   

                  الاكتناز القهري والحيوانات

                  بعض الأشخاص يعانون من اكتناز قهري للحيوانات، حيث أنهم يحتفظون بأعداد كبيرة من الحيوانات، قد يصل العدد إلى المئات منها في مكان واحد، مما يترتب عليه بيئة غير صحية وغير آمنة للحيوانات.

                   

                  مضاعفات الاكتناز القهري 

                  ينتج عن ظاهرة الاكتناز عند الشخص العديد من الآثار التي تؤثر بشكل مباشر على الحياة اليومية للشخص، ومن هذه الآثار:

                    • عدم القدرة على التحرك في البيت بطريقة سهلة.
                    • عدم التمكن من القيام بأعمال الصيانة في حال وجود مشكلة في البيت تستدعي ذلك.
                    • احتمالية التعرض للحرائق تكون كبيرة لتخزين كميات كبيرة من الأشياء القابلة للحريق.
                    • تزيد عمليات التخزين هذه من احتمالية تواجد القوارض أو الحشرات بشكل كبير، مما ينتج عنه مخاطر صحية.
                    • عدم تمكن الشخص من تنظيف المنزل بالشكل اللازم، مما ينتج عنه بيئة غير صحية.
                    • قد يترتب على الأمر بعض المشكلات الاجتماعية، واضطرار الشخص إلى الانعزال أو الوحدة.
                    • وجود الصراعات بين الشخص أو باقي أفراد العائلة حول التخلص من الأشياء المتراكمة.

                     

                    علاج الاكتناز القهري 

                    غالباً ما يتم علاج الاكتناز القهري لدى الشخص عن طريق:

                    العلاج المعرفي السلوكي CBT

                    يعد العلاج المعرفي السلوكي علاجاً شائعاً لهذه الحالة، حيث يتمكن الشخص في هذا العلاج من:

                      • معرفة سبب تخزين الشخص للأشياء، وفهم العواطف التي يشعر بها خلال تخلصه منها.
                      • تعلم مهارة تنظيم الأشياء أو إدارتها.
                      • القدرة على اتخاذ القرارات الصعبة.

                      العلاج الدوائي

                      في معظم الحالات تكون مضادات الاكتئاب هي الدواء الموصوف للتخلص من الأعراض المرافقة لاضطراب اكتناز الأشياء، ومنها مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية.

                       

                      كلمة من عرب ثيرابي

                      إن كنت تعتقد أن أحد الأشخاص المقربين يعاني من الاكتناز فلا بد من معرفة الطريقة الصحيحة للتحدث معه، حيث غالباً ما يكون الأمر حساساً لديه. قم بالتأكيد أنك قلق تجاه صحته ورفاهيته، وشجعه على العلاج لمعرفة الأسباب الكامنة وراء هذه المشكلة.

                      إن قبل طلب المساعدة يمكنك عرض منصة عرب ثيرابي عليه، حيث أن الأخصائيين أو الأطباء النفسيين على أتم استعداد لتقديم الدعم والمساعدة النفسية لتخليصه من هذه العادة وتحسين صحته النفسية.

                      شجعه على التسجيل في عرب ثيرابي الآن للحصول على خصم 50% على الجلسة الأولى و10% على باقي الجلسات عند استخدام كوبون blog10.