Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
ما هي أنماط الشخصية الحدية؟

ما هي أنماط الشخصية الحدية؟

قسم الباحثون وخبراء أنماط الشخصية الحدية إلى أقسام مختلفة. وتختلف أعراض كل نوع من أنواع اضطراب الشخصية الحدية في شدتها. ويمكن أيضًا أن يعيش الشخص مع أكثر من نوع واحد، أو يعاني من أعراض لا تتناسب مع أي فئة.

 

ما هو اضطراب الشخصية الحدية؟

من أبرز ما يمكن ذكره حول اضطراب الشخصية الحديثة ما يأتي:

  • يعد اضطراب الشخصية الحدية حالة نفسية منتشرة تؤثر على شعور الناس تجاه أنفسهم أو الآخرين.
  • يعاني الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم باضطراب الشخصية الحدية عادة من عدم الاستقرار الذي ينعكس على مزاجهم أو عواطفهم أو سلوكهم أو صورتهم الذاتية.
  • تؤدي هذه المشكلات غالبًا إلى مشكلات في العلاقات أو مشكلات في جوانب أخرى مهمة من الحياة.
  • يمكن أن تختلف علامات وأعراض اضطراب الشخصية الحدية من حيث الشدة والتكرار أو المدة اعتمادًا على الشخص المصاب بهذه الحالة.

لا يوجد إجماع حول عدد أنماط اضطراب الشخصية الحدية الموجودة بالضبط، لكن الخبراء اقترحوا نماذج من ثلاثة أنواع وأربعة أنواع وخمسة أنواع.

 

ما هي أنماط الشخصية الحدية عند سميتس؟

حددت الباحثة مايكي سميتس وزملاؤها ثلاثة أقسام لاضطراب الشخصية الحدية. وتمكنوا من تحديد هذه الأنواع اعتمادًا على تقييمات محددة.ونظروا في عوامل منها؛ شدة الأعراض ثم جودة الحياة ثم تاريخ الصدمة ثم التحديات الشخصية.

تم تقسيم هذه الأقسام الثلاثة كما يأتي:

اضطراب الشخصية الحدية الأساسية

يعد النوع الأكثر شيوعًا، ويعيش المصابون به مع أعراض اضطراب الشخصية الحدية. وعلى عكس النوعين الآخرين، فإنهم لا يظهرون أعراضًا مرتبطة باضطرابات الشخصية الأخرى. وسجلت هذه المجموعة أعلى النتائج في:

  • شدة الأعراض.
  • مشكلات العلاقات.
  • أسلوب التعلق غير المنظم.
  • هوية غير مستقرة.

اضطراب الشخصية الحدية المنفتح/الظاهري

قد يُظهر الأشخاص المصابون بهذا النوع من اضطراب الشخصية الحدية سمات مرتبطة باضطرابات شخصية أخرى، بما في ذلك؛ صفات النرجسية. وهذا يعني أنه على الرغم من أن اضطراب الشخصية الحدية هو التشخيص الرئيسي لهم إلا أنهم:

  • أظهروا أسلوبًا مهيمنًا ومتمحورًا حول الذات.
  • كانت لديهم صعوبة في التأقلم مع الأعراف الاجتماعية.
  • كانوا أكثر تجنبًا في العلاقات مقارنة بالأنواع الأخرى.

كشفت دراسات أن الاختلافات في الدماغ ووظيفته قد تكون مسؤولة عن أعراض مثل عدم الاستقرار العاطفي أو الاندفاع في  اضطراب الشخصية الحدية.

اضطراب الشخصية الحدية الفصامي/المذعور

تعد هذه المجموعة هي المجموعة الأصغر، وتشمل الذين يعانون من أعراض اضطراب الشخصية الحدية بالإضافة إلى سمات الفصام أو جنون العظمة. والأشخاص الذين يعانون من سمات الفصامية قد:

  • يعزلون أنفسهم اجتماعيًا.
  • لا يرغبون بالشعور بالقرب من الناس.
  • لا يثقون بغيرهم أو بالآخرين.
  • يملكون مستويات عالية من قلق التعلق.

 

ما هي أنماط الشخصية الحدية عند ميلون؟

وصف خبير اضطرابات الشخصية ثيودور ميلون أربعة أنواع من اضطراب الشخصية الحدية على النحو الآتي:

اضطراب الشخصية الحدية المندفع

يعد السلوك المتهور أحد الأعراض الأساسية لهذا النوع. إذ يمكن للشخص المصاب به أن يتصرف بطرق متهورة أو خطيرة في كثير من الأحيان. وقد يفعل ذلك دون النظر إلى الآخرين أو العواقب المحتملة.

تتضمن بعض أمثلة السلوكيات ما يلي:

  • سلوكيات الشراهة: مثل الشراهة عند تناول الطعام، أو الإسراف في الإنفاق.
  • السلوكيات المحفوفة بالمخاطر والمدمرة للذات: مثل القيادة تحت تأثير الكحول، أو تعاطي المخدرات غير المشروعة أو غيرها.
  • السلوكيات العدوانية: مثل نوبات الغضب، أو الشجار الجسدي، أو كسر الأشياء، أو ضرب الأشياء، أو الصراخ.

ارتبطت العديد من حالات اضطراب الشخصية الحدية بصدمة الطفولة مثل؛ الاعتداء الجسدي أو العاطفي أو الجنسي والإهمال والهجر.

اضطراب الشخصية الحدية المحبط

يُعرف هذا أيضًا باسم اضطراب الشخصية الحدية الهادئة. ويخاف الأشخاص من هذا النوع من التخلي عنهم. وقد يتخذون إجراءات مختلفة لمنع الهجر الحقيقي أو المتخيل. وتشمل العلامات:

  • الاعتماد المتبادل.
  • الحاجة إلى الآخرين باستمرار.
  • الغضب الشديد أو المزاج العاطفي المتقلب إذا تمت إثارة مشكلات الهجر أو الترك.

اضطراب الشخصية الحدية العدواني

قد يشعر المصابون بهذا النوع بالغضب في لحظة، ثم الحزن أو العبوس في اللحظة التالية. وتتضمن السلوكيات أو الأفعال المحتملة لهم:

  • التهيج أو انعدام الصبر.
  • العناد أو التحدي.
  • العدوانية السلبية.
  • تقلبات مزاجية حادة.

اضطراب الشخصية الحدية ذاتي التدمير

يعاني الأشخاص المصابون بهذا النوع من اضطراب الشخصية الحدية من كراهية الذات وغالبًا ما يشعرون بالمرارة. وتتضمن السلوكيات الممكنة ما يلي:

  • تعاطي المخدرات: يشمل ذلك العقاقير الترويحية أو الأدوية الموصوفة طبيًا.
  • الأنشطة المحفوفة بالمخاطر التي تبحث عن الأدرينالين: قد ينخرط الأشخاص في هذه الأنشطة دون الاستعداد لها.
  • سلوكيات إيذاء النفس: قد تشمل القطع، أو الحرق، أو الخدش، أو الضرب.
  • أخرى: مثل تهديدات بالانتحار أو زيادة في الطاقة أو انخفاض الرغبة في النوم أو مشاعر النشوة. ومع ذلك، قد تكون هذه علامات على نوبة هوس أو اضطراب ثنائي القطب وليس اضطراب الشخصية الحدية ذاتي التدمير.

غالبًا ما تتضمن علاجات اضطراب الشخصية الحدية مزيجًا من العلاج الفردي أو الجماعي أو الأدوية أو الرعاية الذاتية.

 

ما هي أنماط الشخصية الحدية عند أولدهام؟

اقترح خبير اضطراب الشخصية جون إم أولدهام أن هناك خمسة أنواع من اضطراب الشخصية الحدية. وفيما يلي ذكر لهذه الأنواع الخمسة:

من أنماط الشخصية عند أولدهام: المندفع

تعد صعوبة التحكم في السلوك المتهور هي العرض الذي يؤثر عليهم أكثر من غيرهم. وتحدث هذه السلوكيات الاندفاعية عادةً كرد فعل للضغط النفسي والعاطفي.

من أنماط الشخصية عند أولدهام: العاطفي

يؤثر خلل التنظيم العاطفي بشكل كبير على مزاج هؤلاء المرضى مما يسبب تقلبات مزاجية شديدة ومفاجئة. وقد تكون صعوبة تنظيم العواطف هي أكثر مشكلة تؤثر على حياتهم.

من أنماط الشخصية عند أولدهام: العدواني

يمكن للأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من اضطراب الشخصية الحدية أن يتخلصوا من خلل التنظيم العاطفي بطرق عدوانية. وقد يكونون سريعي الغضب وعصبيين ودفاعيين.

من أنماط الشخصية عند أولدهام: المحبط

يعد الخوف من أن يتخلى أحد أحبائهم عنهم أمرًا ثابتًا عندهم، ويؤثر هذا الخوف على كيفية تفاعلهم مع الآخرين.

من أنماط الشخصية عند أولدهام: الفراغ والانفصال عن الذات

يعاني الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع في المقام الأول من صورة ذاتية غير مستقرة ومشاعر الفراغ. وقد يشعرون في كثير من الأحيان أنهم لا يعرفون من هم وكثيرًا ما يعانون من الانفصال.

إذا كان المصاب باضطراب الشخصية الحدية يعاني من أعراض حادة مثل زيادة خطر الانتحار فقد يكون دخول المستشفى ضروريًا.

 

نصيحة عرب ثيرابي

من المهم أن تعلم أنه لا يوجد اختبار محدد يمكنه تشخيص الاضطراب أو إخبارك بنوع اضطراب الشخصية الحدية لديك. ولكن قد يشخص المختصون في عرب ثيرابي الاضطراب بما يأتي:

  • سيسألك عن الأعراض والتاريخ الطبي.
  • السؤال عن التاريخ الطبي لعائلتك، بما في ذلك حالات الصحة النفسية.
  • ملء استبيانات مفصلة.
  • قد يجري بعض الأطباء الآخرين فحصًا طبيًا كاملًا لاستبعاد الحالات الأخرى التي قد تسبب أعراضك.