خطوات التواصل الفعال مع شريك حياتك

خطوات التواصل الفعال مع شريك حياتك

يُعتبر التواصل الفعال مع شريك حياتك من الأمور المهمة التي عليك فعلها حتى تضمن بناء علاقة صحية وسليمة؛ حيث أن التواصل والتحدث بانفتاح مع الشريك يبني الكثير من المرونة، والأمان، والثقة في العلاقة.[مرجع1]

خطوات التواصل الفعال مع شريك حياتك 

اتبع الخطوات التالية للتواصل مع شريك حياتك:

خصص وقت لشريك حياتك

قم بتخصيص وقت معين كل أسبوع حتى تقضيه مع شريك حياتك، واحرص أن لا يكون هناك أي مقاطعات.[مرجع3]

استخدم لغة “أنا”

التواصل الفعال مع شريك حياتك يكون أفضل عندما تستخدم كلمة “أنا” في الحديث إليه، بدلًا من “أنت”؛ حيث أنها تبدو اتهامية، وقد تضع شريكك في موقف دفاعي، والذي لن يجعل المحادثة لطيفة أو هادئة.[مرجع3]

كن واضحًا

احرص على أن يكون كلامك واضحًا ومباشرًا عندما تتحدث إلى شريكك، وأخبره بكل شفافية عن مشاعرك، واحتياجاتك.[مرجع3]

تأكد من أنك تفهم ما يقول 

عندما تبدو المحادثة غامضة مع شريكك وتشعر أنك لم تفهم جيدًا لا بأس من إعادة صياغة ما قاله لك، والتأكد من فهمك جيدًا للموضوع.[مرجع3]

تبادل العواطف

تحدث عن مشاعرك إلى شريك حياتك حتى المشاعر المُحرجة منها؛ حيث أنها تعد من أكثر الطرق فعالية لبناء الثقة والانفتاح والتقارب مع شريكك.[مرجع3]

امدح الجوانب الإيجابية

التعليقات والمدح على الأمور الإيجابية والتي تحبها في شريكك، وتقدير الأمور التي يفعلها لك يجعلكم أقرب لبعضكم البعض، والذي بدوره يجعل التواصل فعّال أكثر، والمحادثات أسهل ما بينكم.[مرجع3]

اطرح الأسئلة

لا يقتصر التواصل الفعال مع شريك حياتك على التحدث عن ما فعلته في يومك، وما ترغب في فعله لاحقًا؛ بل يتعلق في قدرتك على التعمق في شخصية شريكك، والتعرف عليه قدر استطاعتك، وبإمكانك تحقيق ذلك من خلال طرح أسئلة مفتوحة يترتب عليها حديث وحوار، وذلك مثل سؤاله “كيف كان يومك” بدلًا من ” هل كان يومك جيدًا؟”.[مرجع4]

انتبه للإشارات غير اللفظة

قَد يقول شريكك أن يومه كان جيدًا، ولكن نبرة صوته، وطريقة حديثه لا تدل على ذلك، لذا يجب عليك التركيز جيدًا على شريكك عندما يتحدث إليك، وانتبه إلى لغة الجسد، ونبرة الصوت.[مرجع4]

تجنب قراءة أفكاره

لا تحاول أن تقرر من نفسك ما يُفكر به شريكك أو يشعر به وتتصرف بناءً على ذلك، بل اطرح الأسئلة، وافهم من شريكك ما يشعر به، واحترم خصوصيته، وامنحه الحرية للتحدث بالوقت الذي يشعر به بأنه منفتح.[مرجع4]

اجعل المحادثة متبادلة

أنت لا تتحدث عن نفسك فقط، ولا تجلس تستمع لشريكك يتحدث هو فقط، في التواصل الفعال مع شريك حياتك يحب أن تكون المحادثات متبادلة، وأن يتحدث كلاكما، وتستمعان إلى بعضكما البعض.[مرجع4]

نصائح حول التواصل الفعال مع شريك حياتك 

إذا ما واجهت مشكلة مع شريك حياتك يُمكن للتواصل الفعال أن يساعدك في حلها، وإليك بعض النصائح لذلك:

حافظ على تركيزك

أحيانًا قد تشعر أنك بحاجة لإعادة إثارة نزاعات سابقة أثناء النزاع الحالي، والتحدث حول كل الأمور التي تُزعجك أو أزعجتك من شريكك، ولكن إياك وفعل ذلك؛ لأنه يجعل التفاهم أصعب، لذا عليك التركيز على المشكلة الحالية، والتحدث عنها وحلها.[مرجع2]

استمع جيدًا

حتى يكون التواصل الفعال مع شريك حياتك ناجحًا في حل المشكلات عليك أن تستمتع جيدًا إليه، ولا تقاطعه أو تكن دفاعيًا؛ فقط استمع إليه، وتناقش معه حول الأمور التي قالها لإظهار اهتمامك.[مرجع2]

افهم وجهة نظره

أو أقلها حاول أن تتفهم وجهة نظر شريكك، ولا تجعل كامل تركيزك في النزاع على نفسك، والتعبير عن مشاعرك ورغباتك، وامنح القليل من الاهتمام للشريك ووجهة نظره، وما الأمور التي يرغب بها.[مرجع2]

تعاطف مع شريكك

عندما يبدأ شريكك في انتقادك بدلًا من أن تنفعل وتتخذ موقفًا دفاعيًا حاول الاستماع إلى شريكك، والتعاطُف مع مشاعره، وربما يكون ما يقوله صحيح أحيانًا.[مرجع2]

اعترف بأخطائك

أن تتحمل المسؤولية الشخصية على أخطائك وتعترف بها، وتعتذر عنها أو تقوم بإصلاحها هي نقطة قوة وليس ضعف.[مرجع2]

ابحث عن حل وسط

ليس دائمًا يتعلق الأمر بالكسب والفوز في المشكلة، في بعض الأحيان لا بأس من التنازل قليلاً من أجل الوصول إلى حل يرضيك أنت وشريكك.[مرجع2]

خذ وقت مستقطع

في بعض الأحيان قد يُصبح النقاش حادًا للغاية، ولن تتمكن من إكماله دون أن تخوض مشكلة أكبر، ولكن عند اتباع قواعد التواصل الفعال مع شريك حياتك يجب عليك أن تأخذ وقتًا مستقطعًا بعيدًا عن شريكك وعن النزاع، حتى تشعر بالهدوء.[مرجع2]

لا تتجاهل النزاع

لقد أخذت وقتًا مستقطعًا أنت وشريكك، وعاد الهدوء والقدرة على النقاش والتواصل باحترام، الآن عليكم إكمال النقاش وحل المشكلة، ولا تتجاهلها أبدًا.[مرجع2]

أفكار لتحسين التواصل الفعال مع شريك حياتك

هناك العديد من الأنشطة والأفكار التي تساعدك على تحسين التواصل مع شريك حياتك، ومنها:

المحادثات المريحة

كل ما عليك فعله هو الجلوس في مكان مريح وتشعر أنت وشريكك به بالدفء والأمان، وافعل الآتي:[مرجع5]

  • ابدأ في التحدث مع شريك حول أمور بسيطة مثل الطعام المفضل.
  • تحدثوا معًا عن الطفولة.
  • اجعَل المحادثات أكثر انفتاحًا. 

النظر في العيون

أحد أنشطة التواصل الفعال مع شريك حياتك هي النظر في العيون، وذلك بالطريقة التالية:[مرجع5]

  • أحضر كرسيين، وضعهما في مواجهة بعضهما البعض.
  • اجلسوا معًا في غرفة هادئة دون أي إلهاء.
  • انظروا في عيون بعضكم البعض لمدة 5 دقائق دون أي حديث أو كلام.
  • انظر جيدًا إلى شريك حياتك، وفكر في مشاعرك تجاهه، وأفكارك حوله.
  • حاول التعبير عن مشاعرك وأفكارك هذه من خلال نظرات عيونك.

ما أحبه ولا أحبه فيك

يهدف هذا التمرين إلى تعزيز العلاقة مع شريك حياتك، وتحسين التواصل بينكما، وفي هذا التمرين عليك فعل الآتي:[مرجع5]

  • اذهب إلى مكان هادئ أنت وشريك حياتك.
  • أخبِر شريك حياتك في 3 أشياء تُحبها به، و3 أشياء أخرى لا تعتبرها الأفضل.
  • الآن يأتي دور شريكك في فعل نفس الشيء معك.
  • امدَح شريكك على صفاته الجيدة، وبيّن له الأسباب خلف عدم تفضيلك للصفات الأخرى، واطلب منه فعل نفس الشيء.
  • التزم أنت وشريكك في الاحترام، وتجنب إهانة أو جرح مشاعر شريك حياتك.

أهمية التواصل الفعال مع شريك حياتك 

تكمُن أهمية التواصل مع شريك الحياة في الأمور التالية:[مرجع1]

  • يساعدك التواصل الفعال على تقوية الاحترام مع شريك حياتك.
  • الدلالة على وجود علاقة صحية مع شريك حياتك.
  • تعزيز اهتمامك في احتياجات شريكك، واهتمام شريكك في احتياجاتك.
  • تُصبح علاقتكما أبسط، وخالية من الأسرار.
  • تجنب سوء الفهم الذي قد يحدث بينك وشريكك، وعدم القلق حول قول الشيء الخاطئ في بعض الأحيان.
  • بناء الثقة مع شريكك في علاقتكم، والذي بدوره يسمح لعلاقتكم في النمو.
  • الشعور بالأمان في العلاقة مع الشريك.
  • الدعم الكبير بينك أنت وشريكك لمواجهة المصاعب.
  • تنمية الحُب تجاه شريكك، وضمان بقاء شعلة الحب لوقت أطول بينكما.
  • يرفع القدرة على الشعور بالسعادة بالعلاقة، والأريحية في التعبير عنها.

ابدأ العلاج
بسرية وخصوصية تامة

عن تسنيم شلبي

مرحبا، أنا تسنيم شلبي، كاتبة محتوى طبي، ولدي رغبة كبير في طمس بصمة العار حول الاضطرابات النفسية والعلاج النفسي في المجتمعات العربية. تذكر دائمًا: الحذاء الذي يناسب شخصًا يؤلم الآخر؛ لا توجد طريقة واحدة للعيش تناسب جميع الأشخاص.♥