Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
تعريف اكتئاب ما بعد الولادة .. تعرفي عليه

تعريف اكتئاب ما بعد الولادة .. تعرفي عليه

يمكن أن تثير ولادة طفل مجموعة متنوعة من المشاعر القوية عند الأم، بدءًا من الإثارة والفرح وحتى الخوف والقلق. ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى الاكتئاب. تعاني معظم الأمهات الجدد من (اكتئاب ما بعد الولادة) بعد الولادة، فما هو تعريف اكتئاب ما بعد الولادة؟ وما هي أعراضه وأسبابه؟

 

تعريف اكتئاب ما بعد الولادة

يمكننا تعريف اكتئاب ما بعد الولادة بأنه مزيج معقد من التغيرات الجسدية والعاطفية والسلوكية التي تحدث عند بعض النساء بعد الولادة. وهو شكل من أشكال الاكتئاب الشديد الذي يبدأ في غضون 4 أسابيع بعد الولادة. ويعتمد تشخيص الاكتئاب على طول الفترة الزمنية بين بداية الولادة والولادة الفعلية.

تتضمن التغيرات الكيميائية انخفاضاً سريعاً في الهرمونات بعد الولادة. والعلاقة الفعلية بين هذا الانخفاض والاكتئاب ما زالت غير واضحة. ولكن من المعروف أن هرمون الأستروجين، والبروجيسترون، والهرمونات الأنثوية تزداد بمقدار 10 أضعاف أثناء الحمل، ثم تنخفض بشكل حاد بعد الولادة، وبعد 3 أيام من الولادة تعود مستويات هذه الهرمونات إلى ما كانت عليه قبل الحمل. فما هي أنواع الاكتئاب؟

اعرف المزيد: كيف تساعد زوجتك على التغلب على الاكتئاب بعد الولادة؟

 

أنواع اكتئاب ما بعد الولادة

توجد 3 أنواع للاكتئاب بعد الولادة وكل منها لها تعريف اكتئاب خاص على الشكل التالي:

تعريف اكتئاب الكآبة النفاسية

قد تشعر المرأة بتقلبات مزاجية مفاجئة، مثل الشعور بالسعادة الشديدة ثم الحزن الشديد. ويمكن أن تبكي دون أسباب. وقد تستمر لساعات أو لأسبوعين بعد الولادة، ولا تحتاج إلى علاج في كثير من الأحيان. وإنما يمكن أن تذهب من خلال الدعم الاجتماعي الجيد.

تحدث الكآبة النفسية عند 70% تقريباً من النساء في الأيام التي تلي الولادة مباشرة

تعريف اكتئاب ما بعد الولادة

يمكن أن يحدث هذا الاكتئاب بعد ولادة أي طفل وليس الطفل الأول فقط. وتكون الأعراض عادة أكثر حدة من الأول، وإذا أثرت هذه الأعراض على قدرة الأم أو أدائها فإنها تحتاج إلى رعاية طبية لإجراء الفحوصات اللازمة ووضع خطة علاجية. وقد تزداد الأعراض سوءاً إذا تركت دون علاج.

تعريف اكتئاب ذهان ما بعد الولادة

يعد ذهان ما بعد الولادة من الأمراض العقلية الخطيرة التي يمكن أن تؤثر على الأمهات الجدد. ويحدث غالباً في الأشهر الثلاثة بعد الولادة. ويمكن للأمهات أن يفقدن الاتصال بالواقع. وتحتاج النساء المصابات بهذا الاكتئاب إلى العلاج الفوري، وقد تدخل المرأة إلى المستشفى إذا كانت معرضة لخطر إيذاء نفسها أو طفلها.

إن التغيرات الاجتماعية والنفسية الناتجة عن إنجاب طفل تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب

ترتبط أعراض مختلفة بكل نوع من أنواع اكتئاب ما بعد الولادة، ويمكن أن تتراوح شدة هذه الأعراض من خفيفة إلى شديدة. لذلك إذا أردتِ التعرف على أبرز هذه الأعراض يمكنك ذلك في الفقرة التالية.

 

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

من أبرزها ما يأتي:

أعراض الكآبة النفاسية بعد الولادة

تستمر أعراض الكآبة النفاسية من عدة أيام إلى أسبوع أو اثنين تقريباً بعد الولادة، ومن أبرزها:

  • التقلبات المزاجية أو الشعور بالحزن.
  • القلق، أو البكاء.
  • الشعور بالضغط الحاد، أو البكاء.
  • صعوبات في النوم.
  • مشكلات متعلقة بالشهية.
  • سهولة الاستثارة.

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

تكون أعراض الاكتئاب بعد الولادة أكثر حدة من أعراض الكآبة النفاسية، وتدوم لفترات أطول. وقد تؤثر على قدرة المرأة على أداء مهامها اليومية. وتظهر الأعراض عادة في غضون أسابيع قليلة بعد الولادة. وقد تبدأ مبكراً خلال الحمل، أو تظهر في وقت لاحق حتى سنة بعد الولادة. ومن هذه الأعراض:

  • التقلبات المزاجية الحادة، أو الشعور بالكآبة.
  • الإفراط في البكاء.
  • الانسحاب عن العائلة أو الأصدقاء.
  • اضطرابات في الشهية، مثل الإفراط في تناول الطعام أو قلة تناول الطعام.
  • اضطرابات في النوم مثل الأرق أو النوم لفترات طويلة.
  • صعوبة التعلق بالطفل.
  • فقدان الطاقة أو الشعور بالتعب الشديد.
  • اليأس أو الخوف.
  • الشعور بالذنب أو انعدام القيمة أو الذنب أو العجز.
  • نوبات الهلع والقلق الشديدة.
  • ضعف القدرة على التركيز أو اتخاذ القرارات أو التفكير بوضوح.
  • أفكار تتعلق بإيذاء الطفل أو النفس.
  • أفكار متكررة عن الموت أو الانتحار.

أعراض ذهان ما بعد الولادة

تعد حالات الذهان ما بعد الولادة من الحالات الطبية النادرة، وتظهر عادة في الأسبوع الأول بعد الولادة. وتكون الأعراض حادة، ومن أبرز هذه الأعراض:

  • الهلوسة أو التوهمات.
  • الشعور بالارتباك أو الضياع.
  • اضطرابات في النوم.
  • الشعور بالضيق وزيادة الطاقة.
  • محاولات لإيذاء النفس أو الطفل.
  • مشاعر الارتياب والشك.

نادرًا ما تظهر أعراض الذهان في فترة ما بعد الولادة إذ تبلغ النسبة حوالي (1-3%) من النساء.

بعد أن تعرفنا على تعريف اكتئاب ما بعد الولادة وأنواعه وأعراضه يمكن أن نتساءل عن أسباب الإصابة بهذا الاكتئاب. ويرجح أنها لا تزال غير معروفة أو غير محددة تماماً، ولكن يمكن أن تساهم بعض العوامل في نشوء اكتئاب ما بعد الولادة. فما هي أبرز هذه العوامل أو الأسباب؟

 

أسباب وعوامل خطر اكتئاب ما بعد الولادة

من أبرز الأسباب نذكر:

  • الخصائص الوراثية التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.
  • التغيرات البدنية مثل انخفاض الهرمونات بعد الولادة. إضافة إلى انخفاض هرمونات الغدة الدرقية بشكل حاد بعد الولادة الأمر الذي قد يسبب شعوراً بالكسل أو التعب أو الاكتئاب.
  • المشكلات العاطفية؛ إذ يمكن للحرمان من النوم والإرهاق الشديد أن يؤدي إلى صعوبات في التعامل حتى مع المشكلات الصغيرة.
  • القلق إذ يمكن أن تكون المرأة قلقة بشأن قدرتها على التعامل مع المولود الجديد.

من أبرز عوامل الخطر نذكر:

  • عدد الأطفال (كلما ازداد عددهم ازدادت نسبة الإصابة بالاكتئاب).
  • المرور بحدث مرهق نفسياً مثل فقدان الوظيفة، أو الإصابة بأمراض أخرى.
  • إنجاب طفل يعاني من مشكلات صحية.
  • المشكلات الزوجية.
  • قلة الدعم الاجتماعي.
  • العمر وقت الحمل.
  • الإصابة بالاكتئاب قبل الحمل.
قد يهمك: كيفية تجنب اكتئاب ما بعد الولادة والوقاية منه

 

علاج اكتئاب ما بعد الولادة

من أبرزها نذكر ما يأتي:

  • علاج الكآبة النفاسية: لا يحتاج هذا النوع عادة إلى علاج طبي وإنما يمكن اتباع بعض النصائح للتعافي، مثل الحصول على أكبر قدر من الراحة. ثم طلب المساعدة من الأصدقاء والعائلة، ويمكن التواصل مع أمهات جدد أو تخصيص وقت للاهتمام بالنفس.
  • علاج اكتئاب ما بعد الولادة: يمكن أن يعالج هذا الاكتئاب إما بالعلاج النفسي أو مضادات الاكتئاب أو الأدوية الأخرى.
  • علاج ذهان ما بعد الولادة: يحتاج الذهان عادة إلى علاج فوري، وقد يكون في المستشفى. ويمكن استخدام الأدوية، أو الصدمات الكهربائية فيه.

يمكن أن يؤدي اكتئاب ما بعد الولادة الذي لا يتم علاجه إلى إضعاف قدرتك على الارتباط بطفلك، ويؤثر على الأسرة بأكملها

 

نصيحة عرب ثيرابي

يمكنكِ اتباع بعض الخطوات التي من شأنها أن تزيد في فعالية الخطة العلاجية وإسراع التعافي، ويقدم لكِ موقع  عرب ثيرابي أبرزها:

  • اتبعي نمط حياة صحي، واجعلي النشاط البدني جزءاً من روتينك اليومي.
  • ضعي توقعات عملية ولا تضغطي على نفسك لفعل كل شيء.
  • تجنبي العزلة وتحدثي مع أفراد عائلتك أو أصدقائك عن مشاعرك.