Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
دليلك الشامل حول العلاج السلوكي بالغمر

دليلك الشامل حول العلاج السلوكي بالغمر

عندما تواجه أحد مخاوفك ستكون على استعداد لفعل الكثير من الأمور مقابل التخلص منها، ولذلك قد يفضل البعض مواجهة هذه المخاوف بشكل فوري ومفاجئ دون تدرّج، وهذا هو العلاج السلوكي بالغمر.

 

العلاج السلوكي بالغمر

أو ما يعرف أيضًا باسم العلاج الاستفزازي أو الفيضان، وهو نوع من العلاج بالتعرض يجعلك تواجه خوفك في بيئة خاضعة للرقابة. وذلك تحت إشراف مستشار مدرب لفترة طويلة. ولا يمكنك الهروب فورًا من الموقف المحفز وهناك محاولة محدودة من المستشار لتقليل خوفك وقلقك. وأثناء العلاج تتعرض مباشرة لأعظم محفزاتك وأكثرها صعوبة حتى تهدأ استجابة الإجهاد التي تُعرف أيضًا باسم استجابة الكر أو الفر.

قد يهمك: فوائد العلاج المعرفي السلوكي|غيّر حياتك من خلال تغيير أفكارك

 

آلية عمل العلاج السلوكي بالغمر

يعمل عن طريق تجديد استجابة الخوف والضغط في الدماغ والجسم والجهاز العصبي؛ ليصبح أقل حساسية تجاه بعض الأشياء أو المواقف المخيفة. كما أن جميع تقنيات التعرض تساعد في تقليل التأقلم مع التجنب. والذي غالبًا ما يكون جزءًا كبيرًا مما يجعل هذه الاضطرابات منهكة ومتعبة للغاية. 

يعتمد العلاج على أن تواجه مخاوفك، مع امتلاك القدرة على ممارسة المهارات التي تساعدك على الشعور بمزيد من الثقة في المواقف العصيبة.

قد لا يكون مناسبًا لكل شخص يبحث عن علاج، إلا أن العلاج بالغمر يقلل بشكل كبير من الاستجابة لمحفزات الرهاب

 

فعالية العلاج السلوكي بالغمر

بشكل عام يعد العلاج بالتعرض أحد أكثر أنواع العلاج التي أثبتت جدواها وفعاليتها لأنواع معينة من اضطرابات القلق، أو اضطراب الوسواس القهري. حيث أنه عندما يتركز قلق الشخص حول محفز معين فقد ثبت أن التعرض المتكرر يساعد في إزالة حساسيته وربما التغلب على الرهاب. لذا بدلاً من الحاجة إلى تجنب مخاوفك يساعدك العلاج بالتعرض على مواجهة مخاوفك دون التعرض للقلق الشديد أو نوبات الذعر عند مواجهتها. ولكن حتى الآن لا توجد أي أبحاث أو دراسات أثبتت أن العلاج بالغمر هو أفضل أشكال العلاج بالتعرض أو أكثرها فعالية.

كما يُعتقد أن العلاج السلوكي بالغمر يكون مفيدًا في الحالات التالية:

  • الأشخاص الذين يحتاجون إلى علاج قصير الأمد بسبب القيود التي تفرضها عليهم أي عوامل خارجية مثل خطة التأمين.
  • لمن يعانون من ضعف شديد بسبب أعراض القلق أو الوسواس القهري، ويحتاجون إلى راحة فورية أو نتائج أسرع.
  • الذين لا يستجيبون جيدًا للتعرض التدريجي؛ حيث يمكن أن يجرب الشخص العلاج بالتعرض التقليدي ولكن دون نتيجة.
  • الحاجة إلى المزيد من المهارات والثقة في مواجهة محفزات أكبر في وقت مبكر من العلاج وذلك بعد العلاج بالتعرض.
  • امتلاك قدرة أكبر على تحمل الصعوبات أو المرونة، أو مهارات التأقلم؛ للمساعدة على تنظيم العواطف والاستجابة للخوف أو التوتر.

 

الحالات التي يعالجها العلاج السلوكي بالغمر

العِلاج الاستفزاز باعتباره شكل من أشكال العلاج بالتعرض يكون مناسب في بعض الأحيان في علاج العديد من حالات الصحة النفسية. مثل القلق، أو الصدمات، أو الرهاب، أو حتى سلوكيات الوسواس القهري (OCD). ومن أبرز الحالات التي يساعد العلاج بالغمر على علاجها هي:

اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)

أحيانًا قد يساعد العلاج بالغمر على تقليل الاستجابة للمنبهات السلبية التي تتعلق في الصدمات أو مسببات الاضطراب. ونظرًا لكون عوامل الموقف الصادم بشكل عام شديدة الخطورة أو يستحيل تكرارها في علاج التعرض القياسي مثل حادث سيارة، غالبًا ما يستخدم أخصائيو الصحة النفسية العلاج بالتعرض التخيلي.

حيث يكون على الشخص تخيل الموقف الذي حصل معه وسبب له الصدمة، واستعادة ذكرياتها حتى يتم إتمام العلاج.

اضطرابات القلق

يمكن أن يكون العلاج بالغمر مناسبًا لك إذا كنت اعاني من القلق أو الاضطرابات المرتبطة بالقلق. على سبيل المثال إذا كنت تعاني من القلق الاجتماعي قد يشجعك أخصائي الصحة النفسية لدينا على مواجهة هذا القلق من خلال الذهاب إلى مكان عام أو حدث اجتماعي أو غرفة مزدحمة. مع منحك بعض التوجيهات والتعليمات حول كيفية التصرف والاسترخاء للتعامل مع الموقف بأفضل طريقة ممكنة.

يعتبر العلاج بالغمر فعال للغاية في علاج القلق وأعراض اضطرابات القلق.

الرهاب

الرهاب هو أحد أكثر الحالات المعروفة التي يتم علاجها بالعلاج السلوكي بالغمر؛ بحيث يتم تعريضك لذلك في بيئة آمنة. قد يساعدك هذا على بناء ردود فعل إيجابية أو محايدة عند التعرض لمسبب الرهاب مرة أخرى، ومع مرور الوقت يذهب الرهاب بشكل تام. 

لو افترضنا أنك تخاف من الكلاب لدرجة أنك ترفض الخروج من المنزل خوفًا من مواجهة الكلاب. فقد يطلب منك المعالج أن تتعرض للكلاب في بيئة آمنة كأن تلعب مع أحد كلاب أصدقائك وتستمر في اللعب معه حتى تشعر بالهدوء.

اعرف المزيد: فوبيا الكلاب | تعرّف على أسبابها وكيفية التغلب عليها

الوسواس القهري (OCD)

غالبًا ما تكون السلوكيات التي تختبرها مع الوسواس القهري ناتجة عن مخاوف كامنة. على سبيل المثال قد تعتقد أن الإجراءات المتكررة قد تحل أو تمنع أسوأ مخاوفك من الحدوث. وفي هذا الاضطراب العلاج بالغمر يضعك في موقف يضطرك عادةً لاتخاذ سلوك قهري، ومن ثم يتم منعك من فعل السلوك القهري.

على سبيل المثال يمكن لأخصائي الصحة النفسية في الجلسة أن يرشدك إلى ملامسة الأسطح الملوثة أو التي تعتقد أنها ملوثة.

الهدف من العلاج بالغمر هو إعادة تأهيل الدماغ في جلسة واحدة، ولكن قد لا يكون ناجحًا في المرة الأولى وتحتاج لأكثر من جلسة.

 

فوائد العلاج السلوكي بالغمر 

هناك العديد من الفوائد والإيجابيات للعلاج بالغمر والتي تجعله المفضل للعديد من الأشخاص، ومنها:

  • يتضمن التعرض لفترات طويلة لأقصى قدر من مسببات القلق، مع أنه يمكن أن يكون أكثر إزعاجًا من العلاج بالتعرض التدريجي.
  • يمكِن أن يكون أكثر فعالية في علاج القلق والرهاب ومخاوف معينة.
  • قد يوفر نتائج وتحسينات أسرع لبعض الأشخاص.
  • يمكِن أن يكون أكثر فعالية من حيث التكلفة؛ بسبب حاجته لمدة قصيرة حتى تظهر نتائجه.
  • مِن الممكن تكييفه حتى يلائم تجارب الواقع، أو التخيل، أو الواقع الافتراضي.

 

بدائل العلاج السلوكي بالغمر 

يوجَد بعض الأساليب العلاجية الأخرى التي يمكن استخدامها بدلًا من العلاج الاستفزازي، ومنها:

علاج إزالة حساسية حركة العين وإعادة المعالجة (EDMR)

هو نوع من العلاج يساعد الأشخاص على معالجة الذكريات المؤلمة.

يساعد الأشخاص على رؤية حياتهم وتجاربهم الصادمة من خلال سردها كقصة، ومن ثم قد يكتسب المريض منظورًا جديدًا.

العلاج المعرفي السلوكي (CBT)

هو شكل شائع من العلاج بالكلام يمكن أن يساعدك في تغيير أنماط تفكيرك ورؤية العالم في ضوء أكثر إشراقًا وأمانًا. 

العلاج الجماعي

خلال العلاج الجماعي تجتمع مجموعة من الأفراد لمناقشة مخاوفهم وأفكارهم وقلقهم وما إلى ذلك.

 

نصيحة عرب ثيرابي 

ربما يكون العلاج بالغمر مناسبًا لك، ولكن ليس عليك أن تشعر بأنك مجبرًا عليه أبدًا؛ بل يجب أن تكون مرتاحًا ومتحمسًا لهذا النوع من العلاج. لذا لا بأس من مناقشته مع المعالج النفسي عبر منصة عرب ثيرابي، ومحاولة خوض هذا العلاج إذا كنت جاهزًا لذلك.