Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
أسباب الصدمة النفسية

أسباب الصدمة النفسية

تحدث الصدمة النفسية بسبب الطريقة التي يستجيب بها العقل البشري عند التعرض لموقف سيء أو مخيف، ولكن ما هي أسباب الصدمة النفسية، والمحفزات التي تزيد من احتمالية حدوثها؟ [مرجع1]

ما هي الصدمة النفسية؟

الصدمة النفسية هي الاستجابة العاطفية لحدث صعب أدى للشعور بالخوف الشديد مثل الموت، أو إصابة أحد المقربين في مرض ما، ويُمكن أن تنتج الصدمة النفسية من حصول شيء سيء لشخص آخر.[مرجع3]

لماذا تحدث الصدمة النفسية؟

من أسباب الصدمة النفسية الرئيسية هو استجابة القتال أو الهروب (الكر أو الفر) التي تحصل تلقائيًا عندما يشعر العقل بالتهديد، ويفرز كميات كبيرة من الأدرينالين والمواد الكيميائية التي قد تبقى لوقت طويل، وتجعل من الصعب على الإنسان تخطي الموقف الصعب الذي مر به، وفي بعض الأحيان يتم تخزين هذه المشاعر، ويبقى الشخص يواجه الصدمة النفسية لوقت طويل.[مرجع1]

أسباب الصدمة النفسية 

يُمكن أن تحدث الصدمة النفسية عند التعرض لحدث صادم أو سلبي، ومن أبرز أسباب الصدمة النفسية:[مرجع2][مرجع4]

  • التعرض للاغتصاب أو التحرش الجنسي.
  • العنف المنزلي.
  • الكوارث الطبيعية.
  • المرض أو الإصابة الشديدة به.
  • وفاة أحد أفراد الأسرة أو المقربين.
  • مشاهدة عمل من أعمال العنف.
  • الإساءة مثل إساءة معاملة الطفولة.
  • التعرّض لأحداث صادمة في العمل.
  • المعاناة من مشاكل صحية خطيرة.
  • تجارب الولادة مثل فقدان الطفل.
  • التعذيب.
  • المعاناة من الأذى والاعتداء بأشكاله المختلفة.[مرجع6]
  • حوادث السيارات.[مرجع6]
  • قضايا الطلاق والانفصال الأسري.[مرجع6]
  • الهجر من قبل الوالدين أو الأسرة.[مرجع6]
  • السجن.[مرجع6]
  • فقدان الوظيفة.[مرجع6]
  • الإصابات الجسدية.[مرجع6]
  • الإرهاب.[مرجع6]

    العوامل التي تؤثر على الصدمة النفسية

    يختلف تأثير أسباب الصدمة النفسية المختلفة على الشخص بناءً على عدة عوامل، ومنها:[مرجع5]

    • شدة وقوة الحدث الصادم.
    • أن يكون الحدث غير متوقع أبدًا.
    • عدم الاستعداد للحدث.
    • تكرر الحدث أو الصدمة.
    • إذا ما كان الحدث قاسيًا دون سبب واضح.
    • التعرض للصدمة في مرحلة الطفولة.
    • مقدار وكمية الخسائر التي ترتبت على الصدمة أو الحدث.
    • القدرة الشخصية على التعامل مع الإجهاد العاطفي.
    • الأحداث المجهدة التي سبقت التعرض للحدث الصادم.

    عوامل الخطر للصدمة النفسية

    هناك بعض العوامل التي تزيد من مخاطر التعرض لأسباب الصدمة النفسية، ومنها:[مرجع5]

    • عبء الإجهاد.
    • الخسائر الأخيرة في الحياة الشخصية.
    • الشعور بعدم الاستقرار والأمان في البيئة المحيطة بالشخص.
    • الأمراض الخطيرة والمزمنة.
    • الإساءة الجنسية، أو الجسدية، أو اللفظية، أو العاطفية، أو المالية.
    • التعرّض للتنمر.
    • الإجراءات الطبية التدخلية.

    أنواع الصدمة النفسية

    كما تختلف أسباب الصدمة النفسية تختلف أنواعها، وهي:[مرجع3]

    • الحادة: وهي التعرض لحدث واحد يسبب الضيق أو الخطر مثل حادث سيارة، أو كارثة طبيعية.
    • المزمنة: التي تحصل بسبب التعرض المتكرر لحدث خطير أو مرهق مثل العنف المنزلي أو التنمر.
    • المعقدة: وهي التعرض لأحداث متكررة تسبب الشعور بالخوف مثل الاعتداء الجنسي، أو التعذيب، أو الهجر المزمن.

    مدة استمرار الصدمة النفسية

    عند التعرض لصدمة نفسية يُمكن مواجهة أعراضها لمدة تصل إلى 3 أشهر تقريبًا، ويختلف ذلك بناءَ على اختلاف الشخصيات، والموارد المتاحة للتخلص منها، وفي حال استمرت لمدة تزيد عن 3 أشهر قد يعني ذلك الإصابة في اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).[مرجع3]

    الفرق بين الصدمة النفسية واضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)

    قد لا تختلف أسباب الصدمة النفسية عن أسباب اضطراب ما بعد الصدمة، إلا أن الاختلاف الرئيسي بينهما هو أن الصدمة النفسية يُمكن تجاوزها بعد الاستشارة وبإعادة صياغة الأفكار، ويُمكن علاجها بمرونة أكبر مقارنةً في اضطراب ما بعد الصدمة الذي يصعب علاجه وله تأثيرات كبيرة.[مرجع3]

    تأثير الصدمة النفسية واضطراب ما بعد الصدمة

    مهما كانت أسباب الصدمة النفسية أو اضطراب ما بعد الصدمة سوف يكون لها آثار غير حميدة، وذلك مثل:[مرجع5]

    • تعاطي المخدرات والكحول والادمان عليها.
    • الخوف الشديد والمبالغ به.
    • الاكتئاب والقلق.
    • عدم القدرة على تكوين علاقات اجتماعية.
    • إعادة تجربة الحدث أو الصدمة.
    • ذكريات الماضي.
    • الانفصال عن الواقع.
    • التخدير العاطفي.
    • تجنب المواقف التي تذكر الشخص بالصدمة.
    • توتر العلاقات الشخصية.
    • مواجهة صعوبات في تجاوز الحدث الصادم.
    • الأفكار الانتحارية، وزيادة مخاطر الموت بسبب الانتحار.

    نصائح للتعامل مع الصدمة النفسية

    بعد التعرض لصدمة نفسية أو حادث صادم من المهم التأقلم معها والتعامل معها بطريقة صحيحة، وذلك مثل:[مرجع6]

    • تجنب تناول الكحول أو المخدرات لتجاوز الصدمة.
    • تقبل المشاعر المرتبطة في التعرّض للصدمة.
    • عدم التحدث عنها عندما لا يشعر الشخص أنه يرغب بذلك.
    • الانضمام لمجموعات الدعم التي تتكون من أشخاص عانوا من نفس التجربة أو تجارب مشابهة.
    • أخذ الوقت الكافي وعدم الضغط على النفس لتجاوز الصدمة النفسية.
    • تناول وجبات طعام مغذية.
    • الحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم.
    • ممارسة النشاط البدني بانتظام.
    • قضاء وقت ممتع ومفيد مع الأصدقاء والعائلة.
    • تجنب العزلة والاعتماد على النفس فقط لتخطي الصدمة النفسية.
    • إنشاء روتين منتظم أو جدول زمني يومي؛ لاستعادة السيطرة على الحياة الشخصية.

    ابدأ العلاج
    بسرية وخصوصية تامة