Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
أسباب التوتر والقلق قبل السفر: اكتشفها ثم عالجها!

أسباب التوتر والقلق قبل السفر: اكتشفها ثم عالجها!

لا يعد التوتر والقلق عند السفر مشكلة صحية نفسية يتم تشخيصها رسميًا. ولكنها يمكن أن تكون شديدة لدرجة أن تتداخل مع حياتك اليومية. وإذا كنت تعاني من هذه الحالة فقد لا تتمكن من رؤية أصدقائك أو عائلتك. ولكن ما هي أسباب التوتر والقلق من السفر؟

 

أسباب التوتر والقلق قبل السفر

نذكر لك فيما يأتي أبرز الأسباب الشائعة التي يمكن أن تقف خلفك توترك وقلقك من السفر:

الشك والترقب من أسباب التوتر والقلق

  • إذا كنت مسافرًا إلى وجهة لم تزرها من قبل، فقد ينشأ قلقك بسبب عدم معرفتك المسبقة بالمكان أو عدم معرفة ما يمكنك وما لا يمكنك فعله فيما يتعلق بالأنشطة.
  • إذا كنت ستذهب إلى مكان مألوف فقد تشعر بالقلق بشأن الطريقة التي قد تسير بها الرحلة بالضبط.

للتغلب على حالة الخوف هذه من الجيد أن تبدأ إجازتك بخطة بسيطة:

  • القيام بأهم الأشياء التي تريد رؤيتها أو تجربتها.
  • اسمح لنفسك بعدها بالحصول على بعض الوقت لتغيير خططك أو الاسترخاء أو القيام بأي شيء تريده هذه اللحظة.
  • كن مرنًا بشأن برنامجك فإذا شعرت بالإرهاق النفسي أو الجسدي فخذ قسطًا من الراحة ثم ارجع إلى خطتك.

تشير الأبحاث إلى أن الذين يعانون من اضطراب القلق العام قد يواجهون صعوبة في التركيز أثناء القيادة أو اتخاذ قرارات أخرى أثناء السفر.

اعرف مستوى قلقك في أقل من 10 دقائق مع اختبار القلق المجاني

التوتر والقلق بشأن مغادرة المنزل

يمكن أن تحدث أشياء مختلفة عندما تغادر المنزل، وقد تتساءل:

  • هل أطفأت جميع الأضواء؟
  • هل تأكدت من أن الموقد مطفأ؟
  • ماذا عن التأكد من الأمور الأخرى؟
  • لحل ذلك أنشئ قائمة مرجعية بكل الأشياء التي تحتاج إلى إنهائها في المنزل قبل الخروج.
  • ابحث عن شخص يمكنك الاستعانة به في حالة احتجت إلى شخص ما للتحقق من بعض الأمور.

تأخيرات غير متوقعة

تحدث أشياء خارجة عن سيطرتك طوال حياتك ولكن إذا حدثت أثناء السفر فقد تشعر بمزيد من التوتر.

  • عندما يتم إلغاء الرحلات الجوية أو إغلاق الطرق يمكن أن تشعر أن رحلتك ستنتهي أو ستفشل.
  • إذا حدث ذلك لا تخف ثم تعامل مع الأمر خطوة بخطوة.
  • إذا كنت مسافرًا، فتحدث إلى وكيل خدمة العملاء الذي يمكنه مساعدتك في إعادة توجيه رحلتك.
  • وإذا تأخرت، فأخبر الأشخاص الذين ستلتقي بهم حتى يكونوا على علم بما يحدث.

إن العديد من الأشخاص الذين يخشون الطيران أو استخدام وسائل النقل الأخرى يعانون من فوبيا الأماكن المغلقة.

القلق الاجتماعي من أسباب التوتر والقلق

إذا كنت تعاني من القلق الاجتماعي ولا تحب أن يتم تسليط الضوء عليك أو أن تكون مركز الاهتمام فمن المحتمل أن تشعر بالتوتر قبل السفر:

  • إذا كنت في مكان جديد خاصة في مكان يتحدث فيه غالبية الأشخاص من حولك لغة أخرى، فقد تشعر بالتوتر بسبب القلق الاجتماعي.
  • تشمل القاعدة الأساسية الجيدة أن تتعرف على الأقل على عادات المكان الذي ستسافر إليه.
  • إذا كنت بحاجة إلى مساعدة أثناء وجودك هناك، فكن محترمًا ولطيفًا حتى تتمكن من الحصول على المساعدة من الأشخاص هناك.
  • حتى لو كنت مسافرًا إلى مكان مألوف، توجد طرق لإدارة القلق الاجتماعي مثل؛ التحقق من نفسك ثم الاعتماد على الأشخاص الذين تعرفهم ثم التخلص من الضغوط الاجتماعية التي تعيقك.

الخوف من الطيران

إذا كنت تحاول السفر لمسافات طويلة ولديك خوف من الطيران أو الخوف من المرتفعات فقد تشعر بالتوتر:

  • إذا كان لديك رهاب وكان شديدًا جدًا فإنك ستحتاج إلى مساعدة احترافية للتغلب على هذا الرهاب.
  • أحد العلاجات الممكنة المعروفة باسم العلاج بالتعرض يمكن أن يساعد.
  • يعرضك طبيبك تدريجيًا للشيء الذي تخاف منه في هذا العلاج.
  • يجب عليك أن تطلب المساعدة من أحد المتخصصين وألا تحاول القيام بهذا العلاج بنفسك.

إن الأعراض الجسدية للقلق، مثل تسارع ضربات القلب يمكن أن تجعلك تعتقد أنك تفقد السيطرة أثناء القيادة وهذا يؤدي مزيد من التوتر.

 أسباب التوتر والقلق الأخرى

قد تشمل الأسباب الأخرى ما يأتي:

  • التجارب السلبية الماضية أو ما تسمعه أو تقرأه عن حوادث السفر والطيران.
  • تاريخ عائلي من القلق أو حالات الصحة النفسية الأخرى.
  • الحالات الصحية الجسدية، مثل اضطرابات الغدة الدرقية أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • تناول أدوية معينة أو تناول كميات كبيرة من الكافيين أو غيرها من المواد.
  • وجود اضطراب القلق العام أو اضطرابات القلق الأخرى.
  • القيادة خلال العواصف أو الثلوج أو غيرها من الأحوال الجوية السيئة.
  • التعرض لنوبة هلع أو التخبط أثناء القيادة أو البحث عن الحافلات المطلوبة.

قد تعاني من أعراض التوتر والقلق طوال فترة السفر أو في نقاط محددة خلالها. ولكن ما هي أبرز الأعراض التي يمكن أن تعاني منها؟ 

اعرف المزيد: رهاب قبل السفر، تغلب عليه واستمتع برحلتك

 

أعراض التوتر والقلق قبل السفر

تشمل أبرز الأعراض المحتملة التي يمكنك أن تعاني منها ما يأتي:

  • مشكلات النوم التي تسبق موعد السفر.
  • عدم القدرة على السيطرة على مشاعر التوتر أو القلق بشأن السفر.
  • الشعور بالقلق أو التوتر أثناء وجودك في المطارات أو محطات القطار.
  • سرعة الانفعال أو سرعة الغضب.
  • الإصابة بنوبات الهلع والتي قد تسبب تسارع ضربات القلب أو التعرق.
  • الشعور بالخجل من الذات أو من أن الناس قد يحكمون عليك.
  • صعوبة التركيز أو شد عضلي أو ألم الصدر.
  • مشكلات في التنفس أو الغثيان.
  • مشكلات في المعدة أو الإسهال.

إذا كنت تعاني من هذه الحالة فيمكنك اتباع بعض النصائح لإدارة التوتر والقلق قبل السفر. فما هي أبرز هذه النصائح؟ تعرف عليها في الفقرة القادمة.

 

نصائح لإدارة التوتر والقلق قبل السفر

تشمل أبرز النصائح ما يأتي:

  • حدد المحفزات الخاصة بك: قد يستغرق الأمر وقتًا حتى تتعلم ما الذي يثير قلقك أثناء السفر، لكن فهم السبب هو الخطوة الأولى في العلاج.
  • خطط مسبقًا: خطط للمستقبل حتى لو لم تشمل الخطط كل شيء لأن هذا يمنحك شعورًا بالأمان.
  • شتت انتباهك: إذا كانت وسيلة النقل تثير قلقك فكر في إحضار شيء ما يمكن أن يشغلك أثناء الرحلة.
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء: مثل التأمل أو اليقظة الذهنية أو تمارين التنفس قبل السفر.
  • اعتنِ بنفسك: إن الاهتمام بصحتك البدنية يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على صحتك النفسية. لذلك اتباع نمط الحياة الصحي في روتينك اليومي. 

إذا لم تنجح الاستراتيجيات الأخرى في تخفيف قلقك ففكر في التحدث مع الطبيب حول خيارات الأدوية المضادة للقلق.

 

نصيحة عرب ثيرابي

إذا كان التوتر والقلق الذي تشعر به خفيفًا أو مألوفًا فإن الأمر يكون طبيعيًا. أما إذا كان مزعجًا ويؤثر على حياتك اليومية فاطلب المساعدة المتخصصة.  لذلك ننصح في عرب ثيرابي الذي يمكن أن يساعدك على إيجاد طرق فعالة لتجاوز هذه الحالة أو التأقلم معها حتى لا تكون سبباً في تطورها إلى أمراض أخرى.