مقياس اضطراب ما بعد الصدمة

مقياس اضطراب ما بعد الصدمة

يعاني الكثيرون حول العالم من أعراض الناتجة عن اضطراب ما بعد الصدمة، إلا أنهم لا يعلمون مدى تأثيرها على حياتهم اليومية، لذلك يُستخدم مقياس اضطراب ما بعد الصدمة.

 

مقياس اضطراب ما بعد الصدمة

مقياس اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD Scale) هو مقياس يُستخدم لقياس شدة الأعراض التي يعاني منها الأشخاص الذين يعتقدون أنهم مصابون باضطراب ما بعد الصدمة، أو الأشخاص الذين تم تشخيص حالتهم على أنهم يعانون من هذا الاضطراب.(المرجع 1)

 

الفائدة من مقياس اضطراب ما بعد الصدمة

تتمثل الفائدة من استخدام مقياس اضطراب ما بعد الصدمة في جمع البيانات اللازمة للدراسات السريرية والبحثية، والتي تعود بالنفع في النهاية على الأشخاص المصابين.

إذا كنت تعتقد أنك تعاني من اضطراب ما بعد الصدمة تواصل معنا للحصول على التشخيص الدقيق وخطة العلاج المناسبة.

 

مقياس PTSD الذاتي (PDS-5)

يُعتبر مقياس اضطراب ما بعد الصدمة مقياس ذاتي التقييم، ويحتوي على 24 عنصر، يساعد في قياس شدة الأعراض الناتجة عن صدمة والتي شعر بها المصاب خلال شهر الماضي، ولا يتجاوز إكمال التقييم مدة 15 دقيقة.(المرجع 2)

محتويات مقياس اضطراب PTSD الذاتي

ويشمل محتوى مقياس PTSD الذاتي على:(المرجع 2)

  • تحديد كل من تاريخ الصدمة ومؤشر الصدمة.
  • كل عنصر من عناصر التقييم مخصص بقياس أعراض  اضطراب ما بعد الصدمة العشرين.
  • أربعة عناصر إضافية خاصة بتحديد مدى الضيق والتداخل الناتج عن الأعراض، ومتى بداية الأعراض ومدتها.
  • بالإضافة إلى تدرج التقييم.

حساب النقاط في مقياس PTSD الذاتي

يتضمن المقياس على 5 فئات من التقييم لكل عارض من الأعراض الخاصة بالعنصر، حيث يعتمد التقييم على عدد مرات تكرار العارض (شدة العارض) في أسبوع خلال الشهر الماضي، وتقسم هذه الفئات إلى:(المرجع 2)

  • 0: والتي تعني لا وجود للعارض، فيكون التقييم هنا إطلاقاً.
  • 1: والتي تعني حدوث العارض مرة واحدة خلال الأسبوع، فيكون التقييم هنا نادراً.
  • 2: والتي تعني حدوث العارض (2 – 3) مرات خلال الأسبوع، فيكون التقييم هنا ضعيفاً.
  • 3: والتي تعني حدوث العارض (4 – 5) مرات خلال الأسبوع، فيكون التقييم هنا كتير جداً.
  • 4: والتي تعني حدوث العارض 6 مرات أو أكثر خلال الأسبوع، فيكون التقييم هنا خطيراً.

 

مقياس PTSD التشخيصي (CAPS-5)

ويتصف هذا المعيار بالمعيار الذهبي في تقييم اضطراب ما بعد الصدمة، ويتم من خلال مقابلة الطبيب للشخص المصاب والتقييم من خلال  30 عنصر، ويقوم بتطبيق هذا المقياس أطباء وباحثين على معرفة تامة باضطراب ما بعد الصدمة، كما قد يستغرق التقييم مدة تصل إلى الساعة الكاملة.(المرجع 3) (المرجع 4)

استخدامات مقياس اضطراب ما بعد الصدمة التشخيصي

يستخدم مقياس PTSD التشخيصي للتشخيص والتقييم على حد سواء، حيث أنه النتائج المتعلقة بما يلي:(المرجع 3)

  • تشخيص اضطراب ما بعد الصدمة للفترة الحالية، من خلال ملاحظة الأعراض في الشهر السابق.
  • تشخيص اضطراب ما بعد الصدمة لمدى الحياة.
  • تقييم أعراض اضطراب ما بعد الصدمة خلال الأسبوع السابق.

محتويات مقياس اضطراب ما بعد الصدمة التشخيصي

ويشمل محتوى مقياس PTSD التشخيصي على:(المرجع 2)

  • العناصر المتنوعة الخاصة بالأعراض، حيث أن لكل عارض مجموعة من الأسئلة والتحقيقات المحددة.
  • تحديد وقت بداية الأعراض ومدتها.
  • مدى الشعور بالضيق.
  • مدى تأثير الأعراض على النشاطات الاجتماعية والمهنية.
  • مستوى التحسن على مستوى الأعراض منذ إدارتها في آخر مرة.
  • شدة اضطراب ما بعد الصدمة بشكل عام.

حساب النقاط في مقياس PTSD التشخيصي

عند تقييم الطبيب للمشكلة المحددة ومدى تطابقها مع الأعراض، تكون الفئات التي يعتمد عليها بالتقييم كما يلي:(المرجع 2)

  • 0: والتي تعني لا وجود للعارض، فيكون التقييم هنا مفقوداً.
  • 1: والتي تعني مطابقة المشكلة مع العارض، لكنها ليست شديدة ليتم اعتبارها مهمة لذلك فهي لا تحتسب ضمن الأعراض فيكون التقييم هنا خفيفاً.
  • 2: والتي تعني أن المشكلة مهمة، وتتكرر مرتين خلال الشهر، أو بكثافة (20 – 30) %، فيكون التقييم هنا معتدلاً.
  • 3: والتي تعني أن المشكلة تتجاوز الحد المحدد، وتتكرر مرتين خلال الأسبوع، أو بكثافة (50 – 60) %، فيكون التقييم هنا حاداً.
  • 4: والتي تعني أن المشكلة منتشرة ومتكرر باستمرار ولا يمكن السيطرة عليها، فيكون التقييم هنا خطيراً.

أسئلة من مقياس PTSD التشخيصي

يوجد العديد من الأسئلة المتخصصة بالأعراض والتي يقوم الطبيب بطرحها على الشخص المصاب، ومن ضمن هذه الأسئلة:(المرجع 3) (المرجع 4)

  • هل كانت هناك أي ذكريات غير مرغوب فيها أثناء الاستيقاظ خلال الشهر الماضي؟
  • كيف يتم البدء في تذكر الحدث؟
  • هل ما نتحدث عنه ذكريات غير مقصودة وتأتي لوحدها، أم أنها تفكير بالحدث بشكل مقصود؟