Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
كيف يمكن علاج مرض اضطراب الهوية الجنسي؟

كيف يمكن علاج مرض اضطراب الهوية الجنسي؟

يحدث اضطراب الهوية الجنسي عندما يشعر شخص ما سواء كان رجلًا أم امرأة بأنه غير متوافق مع جنسه، وهذه المشاعر غالبًا ما تسبب الألم النفسي والعزلة وقد تصل إلى التفكير بالانتحار في بعض الأحيان. ولكن هل يمكن علاج مرض اضطراب الهوية الجنسي؟

 

كيف يمكن علاج مرض اضطراب الهوية الجنسي بالعلاج الطبي؟

من أبرز ما يمكن ذكره حول هذا العلاج ما يأتي:

  • قد يشمل العلاج الطبي لاضطراب الهوية الجنسية؛ العلاج الهرموني، مثل العلاج بالهرمون المُحفِّز لصفات الأنوثة أو الهرمون المُحفِّز لصفات الرجولة وذلك إذا كان الشخص يعاني من خلل في الهرمونات.
  • تعتمد العلاجات الفعالة على وجود أي أمراض أخرى وكذلك وضع المشكلات الاجتماعية والاقتصادية في الاعتبار.
  • يتم إجراء التقييم الطبي قبل العلاج بواسطة طبيب يتمتع بالخبرة.
  • قد يشمل التقييم التاريخ الطبي الشخصي والعائلي ثم الفحص البدني والتحاليل المخبرية.

يهدف علاج الصحة السلوكية إلى مساعدتك على الشعور بالراحة تجاه التعبير عن جنسك المحدد، مما يتيح لك النجاح في العلاقات والعمل والحياة.

 

كيف يمكن علاج اضطراب الهوية الجنسي بالعلاج السلوكي؟

من أبرز ما يمكن ذكره حول هذا العلاج ما يأتي:

  • يهدف هذا العلاج إلى تحسين صحتك النفسية ونوعية حياتك وتحقيق الذات.
  • يمكن أن يساعدك العلاج في استكشاف المخاوف المتعلقة بالجنس وإيجاد طرق لتقليل خلل الهوية الجنسية.
  • يمكن أن يعالج العلاج أيضًا أي مخاوف أخرى تتعلق بالصحة العقلية.

قد يشمل العلاج استشارات فردية أو زوجية أو عائلية أو جماعية لمساعدتك على:

  • تقبل نفسك.
  • معالجة التأثيرات العقلية والعاطفية للتوتر الناتج عن التعرض للتنمر والتمييز بسبب جنسك.
  • بناء شبكة دعم.
  • زيادة رفاهيتك ونوعية حياتك.

عند وضع خطة علاجية، سيفحصك الطبيب بحثًا عن مخاوف تتعلق بالصحة النفسية التي قد تحتاج إلى معالجة، مثل الاكتئاب وأعراضه أو القلق.

قد يقيم هذا العلاج:

  • تأثير الهوية الجنسية في العمل والمدرسة والمنزل والبيئات الاجتماعية، بما في ذلك القضايا المتعلقة بالتمييز وسوء المعاملة.
  • الحالة المزاجية أو غيرها من المخاوف المتعلقة بالصحة النفسية.
  • السلوكيات التي تنطوي على المخاطرة وإيذاء النفس.
  • إساءة استعمال المواد المخدرة.
  • مخاوف تتعلق بالصحة الجنسية.
  • الدعم الاجتماعي من العائلة والأصدقاء والأقران، وهو عامل وقائي ضد الإصابة بالاكتئاب أو الأفكار الانتحارية أو محاولات الانتحار أو القلق أو السلوكيات عالية الخطورة
  • أهداف ومخاطر وتوقعات العلاج ومسار الرعاية.

قد يؤدي الفشل في معالجة هذه المخاوف إلى زيادة صعوبة الحالة الجنسية وصعوبة علاج خلل الهوية الجنسية.

 

كيف يمكن دعم المصابين باضطراب الهوية الجنسي؟

يمكن علاج هذا الاضطراب من خلال البيئات الداعمة. ويمكن أن يكون الدعم الاجتماعي من العائلة أو الأصدقاء أو الأقران عاملاً وقائيًا ضد الإصابة بالاكتئاب أو الأفكار الانتحارية أو خطر الانتحار أو القلق أو غيرها.

وتشمل خيارات الدعم الأخرى ما يلي:

  • الرعاية الصحية النفسية: قد تزور متخصصًا في الصحة النفسية للتحدث عن أي قلق أو اكتئاب تعاني منه.
  • إعطاء الأولوية للرعاية الذاتية: احصل على قسط وافر من النوم ثم تناول طعامًا جيدًا ثم مارس الرياضة. خصص وقتًا للاسترخاء وممارسة الأنشطة التي تستمتع بها.

 

كيف يتم تشخيص خلل الهوية الجنسي؟

قد يقوم مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بتشخيص اضطراب الهوية الجنسية بناءً على:

  • تقييم الصحة السلوكية: سيقوم الطبيب بتقييمك للتأكد من وجود خلل في الهوية الجنسية وتوثيق مدى تأثير العوامل المختلفة على صحتك النفسية.
  • سؤال الدعم: سوف يسألك الطبيب أيضًا عن درجة الدعم الذي تحصل عليه من العائلة والعائلة والأقران.
  • الدليل التشخيصي: قد يستخدم الأخصائي النفسي الخاص بك معايير اضطراب الهوية الجنسية المدرجة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5).

يعرّف الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية (DSM-5-TR) خلل الهوية الجنسية لدى المراهقين والبالغين بأنه تناقض ملحوظ بين جنس الشخص والجنس الآخر. ويستمر لمدة 6 أشهر على الأقل، كما يتجلى في اثنين على الأقل مما يلي:

  • تناقض ملحوظ بين جنس الشخص والخصائص الجنسية للجنس الآخر.
  • رغبة قوية في التخلص من السمات الجنسية التي يتمتع بها.
  • الرغبة في الحصول على الخصائص الجنسية الأولية أو الثانوية للجنس الآخر.
  • رغبة قوية في أن تكون من الجنس الآخر.
  • الرغبة قوية في أن يتم التعامل مع الشخص على أنه من الجنس الآخر.
  • قناعة الشخص بأن الشخص لديه مشاعر وردود أفعال نموذجية للجنس الآخر.

يمكن أن يعاني الشخص أيضًا من ضيق مفاجئ أو مستمر أو ضعف كبير في المجالات الاجتماعية أو المهنية أو غيرها من مجالات الأداء المهمة.

 

نصيحة عرب ثيرابي

إذا كنت تعاني من هذا الاضطراب أو أي من الاضطرابات الأخرى المشابهة وأردت استشارة الطبيب فيمكنك تجربة  العلاج النفسي عبر الإنترنت فهي أسهل وأقل جهداً ولكنها تمتلك ذات النتيجة المرجوة من العلاج في العيادات. ولذلك اتصل بالمختصين في عرب ثيرابي الموجودين على مدار الساعة لمساعدتك.