علاج فوبيا الثقوب

علاج فوبيا الثقوب

تعتبر فوبيا الثقوب أو الخوف من النخاريب من الاضطرابات الشائعة عند النساء أكثر منها عند الرجال. وتجعلهم يصابون بالقلق، والغثيان، وضيق في التنفس، أو قشعريرة كبيرة بمجرد رؤية الثقوب، ولذلك يفضل علاج فوبيا الثقوب قبل أن تبدأ بالتأثير على حياتهم الخاصة.

 

علاج فوبيا الثقوب

يتم علاج فوبيا الثقوب بأحد الطرق التالية:

العلاج بالتعرض

إذا كانت الفوبيا تؤثر على قدرة الشخص على الاستمتاع بحياته يمكن للعلاج بالتعرض أن يساعد على تقليل أعراضها، وذلك من خلال التعرض لمسببات الفوبيا ألا وهي الثقوب بشكل تدريجي، وتعلّم السيطرة على ردود الفعل، وخلال العلاج بالتعرض يتم فعل الآتي:

  • تعلّم تقنيات التنفس والاسترخاء، وتنفيذها قبل أو أثناء التعرض لمسبب الفوبيا.
  • رؤية صور أو فيديوهات للثقوب، وتعلّم الطريقة الأفضل للاستجابة لها.
  • التدرّج بمشاهدة أنماط مختلفة للثقوب، والعروض الضوئية حتى التمكن من لمس أو مسك نسيج مليء بالثقوب مثل الاسفنج.

تقنية الحرية العاطفية (EFT)

تقنية الحرية العاطفية أو ما يعرف بتقنية الحرية النفسية من التقنيات التي يتم استخدامها لعلاج الفوبيا في حال لم ينجح العلاج بالتعرض أو كان الشخص خائفًا للتعرض لمسببات الفوبيا عندها يتم استخدام قوة العقل والجسد معًا للتقليل من التوتر والقلق الناتج عن التعرّض للثقوب.

العلاج المعرفي السلوكي (CBT)

يعمل العلاج المعرفي السلوكي على علاج فوبيا الثقوب من خلال مساعدة صاحب الفوبيا على تحديد الأفكار السيئة التي تراوده حول الثقوب، وفهم مشاعره اتجاهها، ومن ثم العمل معًا على تغييرها وتخطيها.

الأدوية

لا يوجد دواء مخصص لعلاج أعراض فوبيا الثقوب إلا أنه في بعض الحالات يلجأ الطبيب النفسي أو المعالج لوصف الأدوية عندما تكون الأعراض شديدة وتؤثر على حياة الفرد. وغالبًا ما يتم وصف أدوية حاصرات بيتا، أو مضادات الاكتئاب، أو البنزوديازيبينات.

تقنيات الاسترخاء

تقنيات الاسترخاء تساعد في تقليل مشاعر الخوف والاشمئزاز أو القلق عند رؤية الثقوب، وذلك من خلال الآتي:

  • ممارسة تقنيات التنفس.
  • ممارسة تمارين استرخاء العضلات التدريجي.
  • تخيل أمور أو مشاهد تساعد على الاسترخاء عند رؤية الثقوب مثل تخيل غروب الشمس، أو مجموعة أزهار جميلة.
  • إلهاء العقل عن التركيز بالثقوب أو التفكير منها من خلال التركيز بشيء آخر أو التفكير بأمور أخرى.

التنفس العميق

ينصح دائمًا بممارسة التنفس العميق لتقليل أعراض فوبيا الثقوب أو التخفيف من التوتر، وذلك من خلال الآتي:

  • الزفير من الأنف والعد حتى 4.
  • استنشاق الهواء ببطء من الأنف والعد حتى 4.
  • الزفير ببطء من الأنف والعد حتى 4.
  • تكرار الخطوات السابقة لمدة تتراوح بين دقيقة إلى 5 دقائق.

في بعض الأحيان، لا يختفي الخوف من الثقوب أبدًا.

 

مخاطر فوبيا الثقوب

يفضل علاج فوبيا الثقوب والتخلص منها لتجنب المضاعفات أو المخاطر المترتبة عليها، ومنها:

  • الشعور بالكآبة.
  • ازدياد مشاعر التوتر أو الانفعال.
  • مواجهة اضطرابات النوم أو الأرق.
  • الإصابة بنوبات هلع.
  • التقلبات المزاجية.
  • الرغبة بالعزلة الاجتماعية.
  • الميل لتعاطي المخدرات.
  • التفكير بالانتحار في الحالات الشديدة من الفوبيا.

 

نصائح لعلاج فوبيا الثقوب

يمكن لبعض الأمور أن تساعد في علاج فوبيا الثقوب، ومنها:

  • قضاء الوقت في الطبيعة أو البيئات التي تدعو للهدوء والاسترخاء.
  • ممارسة الهوايات أو الأنشطة الممتعة.
  • النوم لمدة 7-8 ساعات في الليل يوميًا.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • التقليل من الأطعمة التي تسبب القلق.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • التقليل من تناول الكافيين.
  • التواصل مع الأصدقاء أو أفراد العائلة المقربين والتحدث معهم عن المشاعر.
  • الانضمام لمجموعة دعم تتكون من أشخاص يعانون من نفس الأعراض.

 

أسباب فوبيا الثقوب

من أكثر الأسباب للإصابة بفوبيا الثقوب:

  • ارتباط الثقوب بعقل الشخص بالمرض؛ حيث أن بعض الأمراض يتميز مظهرها بالثقوب مثل الجلد المصاب بالطفيليات.
  • الخوف من الحيوانات السامة التي تتميز بمظهر الجلد أو الغطاء المرقط.
  • ربط أنماط الثقوب بمسببات الأمراض التي تنتقل عن طريق الجلد.

في إحدى الدراسات، كان حوالي 25% من الأشخاص الذين يعانون من رهاب النخاريب لديهم قريب قريب مصاب بهذه الحالة.

 

محفزات فوبيا الثقوب

من أكثر محفزات فوبيا الثقوب شيوعًا:

  • الخبز أو الخبز المزود بالبذور.
  • الجبن مع الثقوب.
  • الفاكهة ذات البذور الصغيرة مثل الفراولة أو التوت، والبابايا، والكيوي، والرمان.
  • أقراص العسل.
  • أزهار دوار الشمس أو أزهار اللوتس.
  • الحشرات أو النحل.
  • جلد الحيوانات مثل الثعابين، والسحالي، والضفادع أو أي زواحف أخرى.
  • نعال الأحذية.
  • الفقاعات.
  • المرجان.
  • بذور الفاكهة.
  • ثقوب في اللحم المتحلل أو المريض.
  • ثقوب أو نتوءات في الجسد.
  • عيون الحشرات.
  • الإسفنج.
  • الحيوانات المرقطة.
  • الملابس المرقطة أو المنقوشة.
  • بصيلات الشعر.
  • مسام الجلد.
  • رأس دش الحمام.

 

كيفية تشخيص فوبيا الثقوب

لا تعترف الجمعية الأمريكية للطب النفسي بفوبيا الثقوب بصفته اضطرابًا نفسيًا، ولذلك لا توجد معايير محددة لتشخيصه، وغالبًا يتم تشخصيه بناءً على الاختبار التالي:

  • يتم عرض مجموعة من الصور المتنوعة لمدة ثانية إلى 8 ثواني لكل صورة.
  • تكون الصور منوعة؛ حيث أن بعضها به مجموعة وأنماط من الثقوب، وغيرها يكون خاليًا منها.
  • يُطلب من الشخص تقدير المدة التي رأى بها كل صورة.
  • تتم مقارنة المدة التي قدرها الشخص بالمدة الحقيقية للصورة في حالات الصور التي بها ثقوب والصور الطبيعية الخالية من الثقوب.

 

كلمة من عرب ثيرابي

قد لا يكون لفوبيا الثقوب تأثير كبير على حياتك اليومية، ولكن في بعض الحالات يفضل التحدث من الأخصائي النفسي بشأنها. ومن ضمن هذه الحالات:

  • إن كانت الحالة تسبب لك الاكتئاب أو القلق أو الوسواس القهري.
  • الشعور بالانفعال أو التهيج المفرط.
  • عدم القدرة على النوم.
  • حدوث نوبات

إذا بدأت بالبحث عن علاج نفسي فأنت في المكان الصحيح. نحن نهتم بصحتك النفسية ونسعى إلى تحسينها. لا تتردد بالتسجيل في منصة عرب ثيرابي الآن للحصول على الدعم المطلوب والتخلص من الأعراض التي تعاني منها. استفد من خصم 50% على الجلسة الأولى و10% على بقية الجلسات عند استخدامك لكوبون blog10.