Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
كيفية تخفيف التوتر قبل مقابلة العمل: اتبع النصائح

كيفية تخفيف التوتر قبل مقابلة العمل: اتبع النصائح

لا يعد إجراء المقابلات قبل العمل أمراً سهلاً وإنما يمكن أن يكون من التجارب المثيرة للقلق. وقد يكون الأمر أصعب إذا كنت تعاني من اضطرابات القلق إذ يمكن أن تمنعك من إجراء هذه المقابلة من الأساس. ولكن ما هي كيفية تخفيف التوتر قبل مقابلة العمل؟ وهل تخفيف التوتر ممكن؟

هناك طرق من خلالها يمكنك استخدامها قبل وأثناء وبعد مقابلة العمل. يمكنها أن تساعدك على تهدئة أعصابك وزيادة ثقتك بنفسك ثم إجراء المقابلة بنجاح. ولكن تذكر أولاً أنك وصلت إلى هذه المقابلة لسبب ما. ولكن ما الذي يسبب لك التوتر قبل المقابلة؟

 

أسباب الشعور بالتوتر قبل مقابلة العمل

يمكنك أن تشعر بالتوتر أثناء مقابلة العمل لأسباب مختلفة، قد تشمل:

  • مقابلة أشخاص جدد ثم التحدث عن نفسك.
  • شعورك بأنك غير مؤهل للوظيفة.
  • الضغوط المختلفة التي توجب عليك تحسين أو تغيير وظيفتك السابقة سواء لأسباب مالية أو لعدم الرضا عنها.

ويمكن للقلق أثناء المقابلة أن يسبب لك أعراضاً جسدية غير مريحة مثل:

إن الاستعداد المسبق والإجراءات اللازمة لإدارة قلقك يمكنه أن يساعدك في تخفيف مشاعر التوتر والقلق عند المقابلة.

يمكنك اتخاذ خطوات استباقية قبل مقابلة العمل لإعداد نفسك جيداً. الأمر الذي سيساعدك على إدارة قللك أثناء المقابلة. قد يصعب عليك الهدوء التام لكنك مطلقاً ستشعر بمزيد من الثقة إذا بذلت مجهوداً مميزاً. نساعدك في الفقرة التالية في بعض النصائح التي يمكنك اتباعها لتخفيف التوتر قبل المقابلة.

 

كيفية تخفيف التوتر قبل مقابلة العمل

اتبع النصائح التالية قبل مقابلة العمل:

ابحث وتعلم

قبل المقابلة، ابحث كثيراً عن الشركة أو صاحب العمل المحتمل وقم بإعداد إجابات للأسئلة الشائعة للمقابلات. وتذكر أن كل جزء من التحضير سيعطيك مزيداً من الراحة ويجعلك تشعر بمزيد من التوتر أثناء المقابلة.

تخلص من الضغوطات

يمكنك أن تخفف الضغوطات التي لا تتعلق بأدائك الفعلي في المقابلة؛ إذ إن الملابس غير المريحة أو الحضور متأخراً يمكن أن يزيد من التوتر. لذلك اختر ملابس مناسبة واخرج في وقت مبكر إذا لم تكن تعرف المكان جيداً حتى تتفادى الضياع والتأخر.

إذا كانت مقابلتك ستجرى أون لاين، فتأكد من تثبيت التطبيقات اللازمة ثم اختبر التقنيات مثل الكاميرا مسبقًا.

كن مستعداً

استعد جيداً قبل إجراء المقابلة، وذلك بإحضار كل ما يمكنك أن تحتاجه مثل:

  • السيرة الذاتية أو الشهادات.
  • الورقة أو القلم.
  • الخبرات السابقة.

مارس الرعاية الذاتية

اعتنِ بجسمك جيداً لأنه ذلك يمكن أن يساعدك على تخفيف التوتر العصبي ويزيد من شعورك بالهدوء. لذلك تجنب الكافيين واحصل على قسط كاف من النوم ومارس الرياضة بانتظام. واعلم أن الحفاظ على الصحة مهم عند مواجهة المواقف التي تسبب التوتر.

تصور النجاح

ابحث عن مكان هادئ وأغمض عينيك وتخيل نفسك ناجحاً في مقابلتك. قد تجد هذا الأمر سخيفاً لكن هذا الأمر يعد من التفكير الإيجابي الذي يساعد العقل على التفكير بطرق أفضل.

كيفية تخفيف التوتر قبل المقابلة بطرق أخرى

نذكر من أبرزها من يأتي:

  • دون الأفكار التي تدور في ذهنك قبل المقابلة بيوم، وهذا يساعدك في جعل أفكارك أكثر واقعية ووضوحاً.
  • راجع الأفكار جيداً واختر المناسب منها حتى تكون أكثر تركيزاً في المقابلة.
  • قم بعمل مقابلة وهمية ثم فكر بعدها بنقاط القوة والضعف عندها وعالجها.
  • كن صادقاً ولا تحاول أن تغير من نفسك.

من المرجح أن تظل متوتراً حتى لو قمت باستعدادات مسبقة، ولكن لا تقلق فهذا الأمر طبيعي جداً. ولكن إذا شعرت بزيادة بتوترك أثناء المقابلة فهناك استراتيجيات يمكنك استخدامها لتهدئة نفسك. فما هي أبرز هذه الاستراتيجيات؟

 

كيفية تخفيف التوتر خلال مقابلة العمل

اتبع الخطوات أو الاستراتيجيات التالية خلال مقابلة العمل:

تخلص وخفف من التوتر والقلق

يمكنك استخدام تمارين اليقظة الذهنية إذا شعرت بضيق في صدرك أو توتر أو ألم في رقبتك أو كتفيك. أو تسارع في نبضات القلب، فهذه التمارين يمكنها أن تعيد التركيز إلى عقلك وتساهم في تهدئتك. مثل التنفس العميق أو استرخاء العضلات التدريجي.

لا تستسلم للضغوط

قد يستجوبك مدير العمل أثناء المقابلة حتى يتمكن من معرفة كيفية تعاملك مع التوتر في العمل. في هذه المواقف ابذل قصارى جهدك لعدم التفكير السلبي. وتذكر أنه من المحتمل أن يتعامل المدير مع كل المرشحين بنفس الطريقة.

خذ وقتك

تذكر أنك لست مجبراً على الإجابة على السؤال مباشرة ولكن توقف قليلاً لتجميع أفكارك. ويمكنك إعادة السؤال مرة أخرى إلى الشخص للتأكد من أنك فهمته بشكل صحيح ولمنحك وقتاً إضافياً لصياغة إجابتك.

اسأل أسئلة

لا تقتصر المقابلات على صاحب العمل فحسب، بل تعد أيضاً فرصة لك للتعرف على الشركة. لذلك قم بطرح أسئلة تظهر أنك مهتم معرفة كيفية تناسب الشركة مع أهدافك وطموحاتك في حياتك المهنية.

على الرغم من أن ملاحظة الأمور الجيدة أو الأمور التي يمكنك تحسينها مهم، إلا أن الخوض في الأجزاء السلبية سيؤدي إلى إضعاف ثقتك بنفسك.

بغض النظر عن نتيجة المقابلة فلا تدع نفسك متوتراً بشأنها. يمكنك أيضاً أن تتبع بعض النصائح أو الاستراتيجيات التي يمكنها أن تخفف من توترك بعد انتهاء المقابلة. ولكن ما هي أبرز هذه الاستراتيجيات؟

 

كيفية تخفيف التوتر بعد مقابلة العمل

اتبع النصائح التالية للتخفيف من توترك بعد انتهاء المقابلة:

لتخفيف التوتر: اقبل النتيجة

اقبل النتيجة مهما كانت ثم تنفس بعمق لأن الجزء الأصعب قد انتهى، والجزء الثاني يتطلب الصبر والتعاطف مع النفس. ثم اقبل النتيجة بغض النظر عنها ففي بعض الأحيان لا تكون الوظيفة الأولى أو الثانية مناسبة لك، ولكن هذا لا يعني أن الوظيفة المناسبة غير موجودة.

لتخفيف التوتر: لا تفكر كثيراً واحتفل مهما حدث

لا تفكر كثيراً بالنتيجة التي ستحصل عليها ولا تنتظر الرد كثيراً أو بشكل يزيد من التوتر أو القلق. ثم ضع خطة للترويح عن نفسك وذلك إما بتناول الطعام مع صديق أو غير ذلك.

 

نصيحة عرب ثيرابي

إن شعورك بالتوتر قبل أو أثناء مقابلة العمل أمر شائع جداً. ويحدث هذا الأمر لجميع الأشخاص تقريباً ومع ذلك إذا كان القلق يتداخل مع قدرتك على اجتياز مقابلات العمل أو التعامل مع المواقف الاجتماعية فقد تحتاج إلى مساعدة متخصصة. إذا احتجت لها اطلبها من الأطباء أو الأخصائيين في موقع عرب ثيرابي الموجودين على مدار الساعة لمساعدتك.