Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
تربية طفل ضعيف الشخصية

تربية طفل ضعيف الشخصية

لا يرغب أحد من الأهل أن يكون لديه طفل ضعيف الشخصية دون أن يحاول تعديل شخصيته، ومساعدته في أن يصبح قوي الشخصية وله موقف قوي ومكانة كبيرة.

تربية طفل ضعيف الشخصية

لتربية الطفل صاحب الشخصية الضعيفة أو المهزوزة اتبع الخطوات التالية:[مرجع1]

التمهيد

بالبداية عليك أن تعطي الطفل تنبيهًا بأنه يمر بموقف يحتاج فيه إلى التعامل مع نقطة ضعف معينة، أو بوجود بعض نقاط الضعف أو التراجع في شخصيته، والتي عليه التعامل معها، وينصح بالآتي:

  • كن هادئًا وواقعيًا أثناء تنبيه الطفل أو التحدث إليه؛ حتى يتقبل الموضوع بشكل جيد.
  • اسأل الطفل عن نقاط القوة أو صفاته القوية التي يمكنه الاستفادة منها في إدارة مشاعره.
  • اقترح بعض الأساليب أو الأفكار التي يمكن للطفل استخدامها إذا بدأ يشعر بالتوتر. 
  • اختر وقتًا تكن به أنت والطفل هادئان، وفي مساحة تسمح بهذا النوع من الحديث.

تحديد نقاط الضعف

بعد أن تحدثت إلى الطفل ضعيف الشخصية وقمت بتحديد نقاط الضعف عليك الآن أن تعلّمه كيف يركز على الحاضر، وذلك من خلال:

  • وضع علامة على المشكلة للطفل أثناء حدوث الموقف لمساعدة الطفل على الاستعداد.
  • مساعدة الطفل على العمل بنشاط على الضعف في نفس اللحظة، وكلما مارس طفلك معالجة ضعفه في نفس لحظة الموقف كلما أصبح أقوى.
  • علّم طفلك تمارين اليقظة الذهنية وكيفية التركيز على اللحظة الحالية.

النقاش حول موقف معين

بعد أن يتعلم طفلك كل ما يجب عن كيفية التعامل مع نقاط ضعفه أو الاعتراف بها سيكون عليك مناقشة مواقف محددة معه؛ بحيث تتحدثان حول:

  • تحديد ما حدث في ذلك الموقف بالتفصيل.
  • مناقشة كيف سارت الأمور، وكيف تصرف الطفل.
  • النظر في ما يحتاج إلى تحسين، والاتفاق على ما يجب على الطفل فعله للوصول إلى هناك.

مفتاح العمل مع نقاط الضعف هو التأكد من أن تركيزك عليها لا يحولها إلى “عجز”

كيفية تقوية الطفل ضعيف الشخصية 

هناك بعض الأمور أو الاستراتيجيات التي يمكنك إتباعها لتقوية شخصية الطفل، ومنها:[مرجع3]

ابدأ من نقاط القوة

القاعدة تقول:

“إذا ركزنا على نقاط ضعف الطفل فمن المرجح أن تتكاثر، ولكن إذا ركزنا على نقاط قوته  فمن المحتمل أن يتم تعزيزها “

لذلك بدلًا من التركيز على نقاط الضعف وذِكرها باستمرار الأفضل أن تركز على نقاط القوة، وذلك من خلال:

  • استخدم اهتمامات الطفل في تنمية المهارات اللازمة له.
  • ابحث دائمًا عن طرق ممتعة ومسلية أو ألعاب لتنمية بعض المهارات أو نقاط القوة عند الطفل.
  • دع الطفل يختار الطرق التي يرغب التعلّم بها، أو يرغب في تجربتها.

ضع توقعات واضحة 

حدد الأمور التي تتوقعها من الطفل عند القيام بنشاط ما، وقم بتقييمها عند الانتهاء منها؛ سوف يساعده ذلك على تتبع تقدمه،

وَمن المهم للغاية أن تمنح الطفل حرية لارتكاب الأخطاء، ومن ثم تعليمه كيفية التعامل معها،

لكن إياك وتأنيب الطفل على ارتكاب الأخطاء، أو جعلها الطريقة التي تصف بها الطفل، سوف يجعله ذلك لا يرغب بتجربة أي شيء.

التحفيز

امنح طفلك الحافز للتحسين من نفسه حتى يصبح أفضل من نفسه، وذلك من خلال الاستمرار في تحفيز وتعزيز سلوكياته الإيجابية.

تجنب المقارنات

نحن في بعض الأحيان نقارن أطفالنا بشكل لا شعوري بأفضل الأمثلة الموجودة، ولكن المقارنات تهدم احترام الطفل لنفسه،

بكل الوسائل تحدى طفلك أن يفعل أفضل مما فعله بالأمس، وركز فقط عليه وعلى إنجازاته السابقة كمعيار لتقدمه وليس إنجازات الآخرين.

“غالبًا ما يتم تعريف الدافع على أنه التفوق على الآخرين بدلاً من التفوق على أنفسنا، لكن إذا كنا مدفوعين بالرغبة في بذل قصارى جهدنا على المستوى الشخصي تصبح الممارسة جزءًا من هذا الدافع”

ساعده على التخطيط وتحديد الأهداف

عندَما يتحمل الطفل مسؤولية نفسه أو مسؤولية أفعاله يصبح لديه إحساس أكبر بالهدف، ويبدأ بوضع الأهداف والتخطيط لها،

والذي بدوره يساعده في أن تصبح شخصيته أقوى وأكثر استقلالية.

كيفية التعامل مع الطفل ضعيف الشخصية 

إذا كنت تلاحظ أن طفلك ضعيف الشخصية عليك فعل الأمور التالية:

بناء علاقة قوية مع الطفل

أحد أهم عوامل تربية الطفل ضعيف الشخصية هو وجود علاقة حميمة ووثيقة مع شخص بالغ، وعادةً ما يكون أحد الوالدين،

حيث يتسم الآباء الموثوقون بالدفء والاستجابة لاحتياجات الطفل العاطفية، والذي بدوره يزيد من استقرار الطفل وشعوره بالقوة.[مرجع2]

السماح بالمشاعر 

لا يتعين على الطفل قوي الشخصية أن يتصرف بثبات وقوة طوال الوقت، يمكنه البكاء أو الانهيار بين الحين والآخر،

مع ضرورة التأكيد على أن الطفل الذي يعبر عن المشاعر ليس لينًا أو ضعيفًا؛ بل هو إنسان طبيعي.

عندما تسمح لطفلك بإظهار مشاعره والتعبير عنها، ومن ثم تعليمه كيفية تنظيمها والتعامل معها سوف تساعد طفلك على أن تصبح شخصيته أقوى من المتوقع.[مرجع2]

خوض التجارب

لو قمت بحماية طفلك من خوض أي تجربة “خوفًا” عليه من الأذى أو الضرر فأنتَ بذلك تُربي طفل ضعيف الشخصية،

ولهذا من المهم للغاية أن تمنح طفلك بعض الخصوصية والمساحة لخوض التجارب المختلفة، والتعامل معها لوحده أو مع القليل من المساعدة.

خَوض التحديات أو التجارب الصعبة يساعد الطفل بشكل كبير على الثقة بنفسه، وبناء المرونة، ومن ثم تأتي قوة الشخصية.[مرجع2]

تحويل نقاط الضعف إلى نقاط قوة

يمكِن اعتبار بعض الصفات أو السلوكيات دلالة على أن الطفل ضعيف الشخصية، وبمجرد تغييرها أو تحويلها تصبح شخصية الطفل قوية،

وذلك مثل:[مرجع5]

نقاط الضعف نقاط القوة
التحدث كثيرًا تعزيز مهارات التواصل الفعال والتعبير عن النفس
التمثيل القدرة على نقل المشاعر والتعبير عن المصاعب بطريقة عميقة
التشبت بالآخرين أو التعلّق الحنان أو اللطف
التحدي الشجاعة أو امتلاك معتقدات قوية
الخوف الحذر 
الحماقة أو السخافة المرح أو الابتهاج
فوضوي متعدد المهارات
الخجل التفكير النقدي
الشقاوة أو فرط الحركة الفضول أو الاستقلالية

نصائح لتربية طفل قوي الشخصية 

بعض النصائح التي تساعدك على تربية طفل قوي الشخصية:[مرجع4]

  • ساعده الطفل على تعلم التحكم في عواطفه؛ حتى لا يجعلها تتحكم به أو تسيطر على أفعاله أو قراراته.
  • وضح له كيفية اتخاذ إجراءات إيجابية مهما كانت الظروف المحيطة به.
  • علمه استبدال الأفكار السلبية بأفكار أكثر واقعية، وأكثر إيجابية.
  • كُن أنت القدوة الحسنة للطفل حول كيف يكون الإنسان قوي الشخصية.
  • شجع الطفل على الاستجابة للمواقف المختلفة.
  • ساعد طفلك على مواجهة مخاوفه تدريجيًا، مثل الخوف من الظلام، أو الخوف من المرتفعات.
  • شجعه باستمرار، وامدح جهوده، وكافئه على شجاعته.

كلمة من عرب ثيرابي

يتطلب بناء طفل قوي الشخصية وتربية طفل ضعيف الشخصية بعض الجهد منك، والأهم أنه يحتاج للكثير من الصبر. ربما تساعدك بعض المساعدة الخارجية أو استشارة أحد المختصين، أو حتى تبادل التجارب والخبرات مع الآباء الآخرين. تواصل مع أطباء عرب ثيرابي واحصل على المساعدة اللازمة.

بالنهاية ليس عليك الضغط على طفلك كثيرًا؛ بل امنحه الوقت اللازم، والكثير من التشجيع والدعم حتى تصبح شخصيته قوية.