Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
العلاج النفسي أونلاين: اكتشف فوائد وتحديات العلاج النفسي عبر الانترنت

العلاج النفسي أونلاين: اكتشف فوائد وتحديات العلاج النفسي عبر الانترنت

العلاج النفسي أونلاين (عبر الانترنت) أو العلاج عن بعد، والذي يعرف أيضًا باسم العلاج الإلكتروني، أو الاستشارة الإلكترونية، هو علاج نفسي يتم تقديمه دون الحاجة للقاء وجهًا لوجه.

في هذا المقال سنتحدث حول ما هو العلاج النفسي عبر الانترنت، وكيف تحصل عليه (عبر الهاتف أو الفيديو أو غيرها). وسنجيب على سؤال إذا كان حقًا مفيدًا مثل العلاج النفسي وجهًا لوجه أم لا.

 

ما هو العلاج النفسي أونلاين (عبر الانترنت)؟

هو تقديم استشارات نفسية عبر الإنترنت، وغالبًا ما تتم من خلال الدردشة المرئية (مكالمة فيديو) أو عبر المكالمات، وانتشرت هذه الطريقة في العلاج وأثبتت فعاليتها خلال جائحة كورونا (COVID-19).

 

أنواع العلاج النفسي أونلاين

يوجد أكثر من خيار للعلاج عبر الانترنت، ومنها:

مكالمة الفيديو

تعتبر مكالمات الفيديو من أكثر أنواع العلاج النفسي أونلاين شيوعًا، وأكثر نوع يقدم تجربة مشابهة للجلسات الشخصية، ويتم ذلك باستخدام أحد منصات الفيديو الآمنة من بعد جدولة الجلسات.

وجدت مراجعة لـ 17 دراسة أن العلاج المعرفي السلوكي أونلاين كان أكثر فعالية منه وجهًا لوجه في تقليل شدة أعراض الاكتئاب.

مكالمة صوتية

حيث يقوم المعالج بالتواصل مع المريض عبر الهاتف أو أي وسيلة تواصل صوتية أخرى وإجراء الجلسة. وتكون مفيدة في حالات مواجهة مشكلة في التواصل عبر الإنترنت، أو عندما لا يرتاح الشخص في مكالمات الفيديو.

المراسلة

في هذا النوع يتم التواصل بين المريض والمُعالج من خلال وسائل المحادثة المختلفة (مثل واتساب، أو تيليغرام، أو البريد الإلكتروني) .

ولكنها تعتبر أقل فعالية من مكالمة الفيديو أو المكالمة الهاتفية؛ نظرًا لأن التواصل لا يكون متزامن، وتفتقد للإشارات اللفظية والجسدية التي تجعل من الصعب تفسير المشاعر.

على الرغم من نجاح العلاج أونلاين عبر الرسائل، ولكن مكالمات الفيديو مع التواصل وجهًا لوجه قد تكون ناجحة أكثر.

الدردشة المباشرة

الدردشات المباشرة بين المعالج والعميل من الخيارات التي تساعد في العلاج النفسي بشكل خاص للمصابين بالاكتئاب، وغالبًا ما يتم دمجها مع أنواع علاج أخرى حتى تكون فعالة بشكل أفضل.

العلاج الجماعي

يعتبر العلاج الجماعي مفيدًا لتعزيز مهارات التواصل بين الأشخاص ممن لديهم نفس المشكلة، وتكون الجلسات بقيادة معالج مرخص، كما يتم تقديم مجموعات الدعم عبر الإنترنت.

 

الحالات التي يمكن علاجها باستخدام العلاج النفسي أونلاين

يُساعد العلاج النفسي أون لاين على علاج بعض المشكلات أو حالات الصحة النفسية، وذلك مثل:

  • الإدمان أو استخدام المواد المخدرة.
  • مشاكل السيطرة على الغضب.
  • اضطرابات القلق.
  • اضطراب ثنائي القطب.
  • الاكتئاب.
  • اضطرابات الأكل.
  • مشكلات العلاقات الشخصية.
  • مشاكل المزاج.
  • اضطراب ما بعد الصدمة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الألم المزمن.
  • اضطراب طيف التوحد.

 

فوائد العلاج النفسي أونلاين

من فوائد العلاج النفسي أون لاين:

إمكانية الوصول

يمكن أن تكون العوائق المادية سببًا في عدم القدرة على الوصول للعلاج، وذلك للأسباب التالية:

  • يعيش الشخص في منطقة نائية.
  • لا يمكن للشخص الوصول إلى وسائل النقل المناسبة.
  • الحاجة للاعتماد على أحد الأصدقاء أو العائلة للوصول.
  • مواجهة مشاكل أخرى في التنقل.

القدرة على تحمل التكاليف

يقلل العلاج النفسي عبر الانترنت الكثير من مصاريف وتكاليف العلاج النفسي، وهو ما يمنح المعالجين حرية أكبر في اختيار العلاج المناسب للشخص، وحتى لو كان الشخص يسكن في مكان بعيد عن المعالج لا حاجة للسفر لتلقي العلاج.

 

العلاج الإلكتروني يسهل تنظيم الجلسات حسب جدول الشخص وما يناسب التزاماته، وجدول أعماله، والتزاماته العائلية.

الخصوصية

بعض الأشخاص يخاف من لقاء شخص آخر يعرفه بالصدفة في العيادة أو في مكان العلاج، وليس الجميع مستعدًا للإفصاح عن تلقيه العلاج النفسي، وفي العلاج النفسي أون لاين لن يكون هناك أي فرصة للقاء أشخاص آخرين من المعارف.

الراحة

يوفر العلاج النفسي عبر الانترنت الراحة للمريض، وذلك لأنه لا يحتاج سوى مكان به اتصال إنترنت جيد، ويتجنب الكثير من العوائق مثل:

  • قضاء الكثير من الوقت في التنقل أو السفر.
  • مكافحة حركة المرور.
  • التعامل مع وسائل النقل العام.
  • الانتظار في غرفة الانتظار حتى يحين موعده.
  • الاضطرار لأخذ إجازة من العمل.
  • دفع تكاليف رعاية الأطفال.

زيادة الشعور بالأمان

غالبًا ما يشعر الشخص بالمزيد من الأمان والانفتاح وهو في منزله، وبإمكانه إظهار ضعفه بصورة أفضل، وبشكلٍ خاص بالنسبة للشخص الذي يعاني من مشاكل في الحركة أو أمراض مزمنة تجعل من الصعب عليه مغادرة المنزل مثل رهاب الخلاء أو اضطراب القلق الاجتماعي.

 

عيوب العلاج النفسي أونلاين

لا يكون دائمًا العلاج عبر الانترنت هو الخيار الأفضل؛ حيث أن به بعض العيوب، وذلك مثل:

المشاكل الفنية

يعتمد العلاج النفسي عبر الانترنت على سرعة الاتصال بالإنترنت، وجودة الأجهزة الإلكترونية، وفي حال تعطل أي منها أو مواجهة مشكلة قد يؤدي ذلك إلى تعطيل جلسة العلاج أو تقليل وقتها، وفي بعض الأحيان إذا كان الاتصال بالإنترنت ضعيفًا تستمر محادثات الفيديو في الانقطاع.

فقدان الاتصال العاطفي

مهما كانت مكالمات الفيديو فعّالة إلا أن الجلسات الواقعية وجهًا لوجه بين المعالج والمريض تحقق تواصل عاطفي أفضل؛ حيث أنه في مكالمات الفيديو لا يتمكن المعالج من تفقد جميع إشارات الجسد، وقد لا يتمكن المريض من التعرف على تعاطف المعالج ورعايته.

المعالجين الزائفين

كما هو الحال مع أي خدمة يتم تقديمها عبر الانترنت قد يكون هناك بعض المعالجين الزائفين أو سيئين السمعة، لذلك من المهم التحقق من بيانات اعتماد المعالج، واستخدام المواقع ذات السمعة الجيدة والموثوقة.

 

في عرب ثيرابي نتحقق من خلفية جميع المعالجين والأطباء المشاركين في تقديم الدعم والعلاج النفسي لعملائنا

 

إيجابيات وسلبيات العلاج النفسي أونلاين

يوجد مجموعة من الإيجابيات والسلبيات للعلاج النفسي اون لاين، ومنها:

الإيجابيات

من إيجابيات العلاج عبر الانترنت:

  • تتم الاستشارة من منزل المريض أو المكتب، أو السيارة.
  • سرعة وسهولة الوصول إلى الاستشارة.
  • وجود خيارات متعددة للمريض لنوع العلاج الذي يرغب به.
  • تكلفة أقل من الجلسات الشخصية.
  • إمكانية مشاركة وعرض الملفات ومقاطع الفيديو أثناء الجلسة العلاجية.

السلبيات

من سلبيات العلاج عبر الانترنت:

  • عدم شعور المريض بالراحة لاستخدام التكنولوجيا.
  • التواصل عن بعد قد يشعر المريض بعدم الرضا.
  • الحاجة لوجود مساحة خاصة وهادئة لتحقيق خصوصيته.
  • قد لا يلبي احتياجات المريض الذي لديه مشاكل خطيرة مثل خطر الانتحار أو إيذاء النفس.
  • مقاطعة الجلسة من الأطفال أو الحيوانات الأليفة.
  • استخدام الشاشة لوقت أطول خلال اليوم.
  • صعوبة إجراء الجلسات العائلية أو علاج الأزواج عبر الانترنت.

 

الأمور التي يجب مراعاتها قبل العلاج النفسي أونلاين

من أهم الأمور التي يجب مراعاتها قبل بدء العلاج عبر الانترنت:

الفعالية

لم يثبت العلاج النفسي عبر الانترنت فعاليته في علاج جميع الحالات أو الاضطرابات، ويجب التفكير في ذلك جيدًا قبل أخذ قرار العلاج أون لاين. 

 

أثبت العلاج النفسي عبر الانترنت فعاليته في علاج القلق، والاكتئاب، والوسواس القهري. بالإضافة لأنواع الفوبيا المختلفة والرهاب الاجتماعي

المعالج

يجب التأكد جيدًا من أن المعالج النفسي يمتلك ترخيص لتقديم العلاج؛ حيث يمكن لأي شخص الادعاء أنه معالج ويقدم الخدمات دون أن يكون متاح له ذلك، وقد لا يكون من السهل دائمًا معرفة صحّة العلاج النفسي.

موقع تقديم الخدمة

هل الموقع الإلكتروني أو التطبيق الذي يقدم خدمات العلاج النفسي موقع آمن، ويضمن الاحتفاظ في سرية العملاء؟ حيث يجب على العلاج النفسي بجميع أنواعه أن يحافظ على خصوصية ومعلومات العملاء.

طريقة الدفع

العديد من شركات التأمين تغطي العلاج النفسي عبر الانترنت، ولكن في الكثير من الأحيان لا تغطي غير الجلسات الواقعية في العيادة، لذا يجب التأكد من شركة التأمين لمعرفة المبلغ الذي يجب دفعه دون التعرض للاحتيال أو النصب.

 

كلمة من عرب ثيرابي

لا شك أن العلاج النفسي عبر الإنترنت له الكثير من الميزات كما سبق الذكر، إلا أنه يمكن الحصول على الفائدة القصوى من هذا العلاج من خلال اتباع الإرشادات المقدمة من موقع عرب ثيرابي، ومن ضمنها:

  • عدم الاكتفاء باختيار المعالج ذو الخبرة والمؤهلات العالية، بل يجب البحث عن المعالج المناسب للشخص ذاته.
  • اختيار منصات العلاج النفسي التي تقدم جلسات فيديو بشكل اسبوعي وعدم الاكتفاء بالرسائل.
  • عدم التردد في التغيير في حال عدم الشعور بالراحة بعد اختيار المعالج النفسي.
  • فهم الأهداف المرجو الوصول إليها للتمكن من تقييم مدى التقدم.
  • الصدق والانفتاح على المعالج النفسي مهما كانت المشاعر التي يواجهها الشخص.
  • الاستعداد للواجبات الموكلة، حيث إن العلاج النفسي يتعدّى الجلسات الأسبوعية.
  • توفير أجواء خالية من المشتتات أثناء الجلسة العلاجية.
  • التأكد من توفر إنترنت سريع وثابت.