Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
كيف أتغلب على الخوف من الفشل؟

كيف أتغلب على الخوف من الفشل؟

يعرف الخوف من الفشل باسم رهاب الفشل وهو خوف غير عقلاني من الفشل. يظهر في استجابة لموقف محدد، أو قد يرتبط بحالة صحية نفسية أخرى مثل القلق أو الاكتئاب. وإن كنت مصابًا به فقد تتساءل كيف أتغلب على الخوف من الفشل؟

 

ما هي أبرز علامات الخوف من الفشل؟

فيما يلي العديد من العلامات التي تشير إلى أنك تعاني من خوف شديد من الفشل:

  • الشعور باليأس من المستقبل أو القلق المزمن.
  • مخاوف بشأن ما سيعتقده الآخرون عنك إذا فشلت أو لم تقم بعمل جيد.
  • المماطلة المتكررة أو التشتت الشديد.
  • الانسحاب من المهمة أو تجنب المهام أو الأشخاص المرتبطين بمشروع أو هدف عام.
  • الأعراض الجسدية التعب أو الصداع أو مشكلات في الجهاز الهضمي أو آلام المفاصل أو العضلات التي تمنع العمل نحو الهدف.
  • المماطلة أو الخوف.

يعد القلق الخفيف بشأن نتيجة مشروع ما طبيعيًا تمامًا، ولكنه يصبح مشكلة عندما يمنعك من العمل نحو تحقيق السعادة والهدف.

إذا كنت تعاني من رهاب الفشل فلا تقلق إذ توجد نصائح مختلفة يمكنك اتباعها قد تساعدك في التغلب على هذه الحالة. فما هي أبرز هذه النصائح؟

 

كيف أتغلب على الخوف من الفشل؟

اتبع النصائح التالية للتغلب على الخوف من الفشل:

تعرف على مخاوفك

قد يساعدك فهم ثم تحديد سبب خوفك من الفشل وكيف يمكن أن يؤثر الفشل عليك حقًا على مواجهة مخاوفك. وبمجرد تحديد السلوكيات المسببة للضغط يمكنك تغيير تصرفاتك لزيادة احتمالية النجاح في العمل.

ركز على ما يمكنك التحكم فيه

انظر إلى الصورة الكبيرة عندما تواجه تحديًا ما ثم ركز على ما يمكنك التحكم فيه. خذ لحظة لتقييم نفسك والموقف كله، مع الانتباه إلى الأشياء التي تمتلك رأيًا حولها ثم تخلى عن التي هي خارج نطاق سيطرتك. 

تعلم من الفشل

يمكنك أن ترى الفشل معلمًا وليس عدوًا؛ إذ إن الحياة لا يمكن أن تكون خالية من المخاطر. ولكن عندما تقرر أن تتعلم من أخطائك، يمكنك أن تدع إخفاقات الحالية تغذي نجاحاتك المستقبلية.

إذا كان الخوف من الفشل يمنعك من اتخاذ قرار كبير، فكر في خيارات متعددة وقم بتقييم كل واحد منها.

تحدث مع شخص تثق به

تحدث إلى شخص تعرفه وتثق به عند شعورك بالخوف. يمكن أن يكون هذا صديقًا أو معلمًا أو زوجًا. وإذا كنت منفتحًا على شخص تثق به فستحصل على بعض الأفكار أو النصائح القيمة بشأن الخطوات التالية التي يجب اتخاذها.

تأقلم بسرعة

يمكن أن يساعدك تعلم المرونة ثم التأقلم مع التحديات على تجنب الفشل، أو تخفيف وطأة الأخطاء التي ترتكبها. كن منفتحًا لتغيير نهجك والنمو طوال المهمة.

كيف أتغلب على الفشل بطرق أخرى

تشمل أبرز الطرق الأخرى:

  • أعد تعريف الفشل: قم بتغيير تفكيرك بحيث تبدأ في رؤية الفشل على أنه فرصة للتعلم والنمو أو درس أو تحدٍ يمكنك التغلب عليه.
  • أعد تعريف النجاح: فكر فيما تريده حقًا ثم قرر ما إذا كان خوفك من الفشل يقف في طريق الإنجاز الحقيقي.
  • عزز احترامك لذاتك: قم بتغيير أفكارك ومشاعرك عن نفسك، وعزز إيمانك بنفسك وقدراتك فهي جزء أساسي للتغلب على الخوف من الفشل.
  • النظر في النتائج: قد يساعد التفكير في أسوأ النتائج الممكنة – ثم وضع خطة لكيفية التعامل معها – في تقليل القلق عندما تسعى إلى تحقيق أهدافك.
  • خطط مسبقا: عندما تواجه تحديًا طور خططًا بديلة في حالة عدم سير جهودك الأولية كما هو مخطط لها. لأن وجود خطة بديلة يمكن أن يساعدك الشعور بقلق أقل.

تذكر أن النجاح يتم الوصول إليه من خلال سلسلة من الإخفاقات التدريجية التي تؤدي إلى معلومات ومهارات تأقلم جديدة.

بعد أن تحدثنا عن أبرز النصائح أو الطرق التي يمكنك اتباعها للتغلب على الفشل ننتقل إلى الحديث عن العلاج الطبي الممكن لرهاب الفشل. فكيف يمكن أن يتم العلاج؟

 

كيف أتغلب على الخوف من الفشل بالعلاج الطبي؟

إذا كان خوفك من الفشل يعيق قدرتك على العمل بشكل طبيعي، فمن المهم التحدث إلى أحد المتخصصين. قد تشمل خيارات العلاج للخوف من الفشل ما يلي:

كيف أتغلب على الخوف من الفشل بالعلاج النفسي؟

من أبرز ما يمكن ذكره ما يأتي:

  • يمكن أن يساعدك العلاج النفسي على معالجة الأفكار أو العواطف أو السلوكيات التي تساهم في الخوف من الفشل.
  • يعد العلاج المعرفي السلوكي (CBT) نوعًا من العلاج الذي يساعد على تحديد ثم تغيير أنماط التفكير السلبية التي تساهم في مشاعر الخوف.
  • قد يكون الحد من التوتر القائم على اليقظة الذهنية (MBSR) مفيدًا أيضًا.

قد يكون الجمع بين خيار العلاج النفسي والأدوية مع تغيير نمط الحياة هو الأكثر فعالية. 

كيف أتغلب على الخوف من الفشل بالأدوية؟

من أبرز ما يمكن ذكره ما يأتي:

  • يمكن وصف الأدوية لمساعدتك في إدارة مشاعر القلق أو الاكتئاب التي قد تكون مرتبطة بخوفك.
  • قد توصف مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) وهي نوع من مضادات الاكتئاب التي توصف عادة لعلاج حالات المزاج أو القلق.
  • يمكن أيضًا وصف الأدوية المضادة للقلق، مثل زاناكس (Xanax) وأتيفان (Ativan).

يمكن أن ينشأ رهاب الفشل في أي وقت من الحياة، ولكنه مثل أنواع الرهاب الأخرى يمكن أن ينشا عن ظروف مختلفة. فما هي أبرز أسباب الخوف من الفشل؟

 

ما هي أسباب الخوف من الفشل؟

تشمل أبرز أسباب الخوف من الفشل ما يأتي:

  • تجارب الحياة المؤلمة: يرتبط التوتر الشديد أو التجارب المؤلمة بالخوف من الفشل. إذ يعد الإيذاء الجسدي أو الجنسي أو العاطفي أو الإهمال والحرمان العاطفي من الأسباب المحتملة.
  • الوراثة: يمتلك القلق مكونًا وراثيًا، وعندما يعاني أحد الوالدين أو أي قريب آخر من الرهاب، سيكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بنفس القلق.
  • السعي إلى الكمال: يمكن لأي شخص لديه حاجة شديدة إلى الكمال أن ينشأ عنده الخوف من الفشل كنتيجة ذات صلة. الأنماط المستفادة من الوالدين: الأطفال الذين يبالغ آباؤهم في الحماية أو يضعون قيمة عالية جدًا للإنجازات والنجاح يمكن أن يزيدوا من احتمالات نشوء خوف أطفالهم من الفشل.

يعتمد علاج الخوف من الفشل على مجموعة متنوعة من العوامل بما في ذلك كيفية تجربة هذا الخوف وتأثيره على حياتك. 

 

نصيحة عرب ثيرابي

إذا أردت البحث عن معالج متخصص فيمكنك اتباع ما يأتي:

  • اطلب التوصيات من طبيب الرعاية الأولية.
  • اطلب التوصيات من الأصدقاء أو العائلة.
  • ابحث عن معالج عبر الإنترنت وفي هذا الصدد ننصحك بطلب المساعدة من المتخصصين في عرب ثيرابي الموجودين على مدار الساعة.