Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
حك الرأس من الخلف في لغة الجسد

حك الرأس من الخلف في لغة الجسد

حك الرأس من الخلف أو التربيت على الرأس من الخلف باستخدام اليد، أو من خلال مسك مؤخرة العنق براحة اليد. أو اليدين لها معاني وتفسيرات متعددة في لغة الجسد، وسنتحدث عنها بالتفصيل في هذا المقال.

 

حك الرأس من الخلف في لغة الجسد

عندما تصل اليد إلى مؤخرة الرأس فهذا يدل على أن المرء يحاول أن يهدئ نفسه بسبب المشاعر السلبية التي يشعر بها،

وغالبًا ما يحك الشخص خلف الرأس بسبب الحاجة لتهدئة نفسه من الانزعاج العاطفي كما قد يفعل أحد الوالدين لطفل صغير. 

إلى جانب حك مؤخرة الرأس، قد تتأرجح الشفاه أو تتوتر، أو قد تتألق العيون وتتأمل، أو قد يفرك الوجه أو العينين. مع احتمالية ضغط اليد على الفم، أو إظهار إشارات أخرى من الضيق أو الملل مثل التململ وعدم الثبات بالحركة.[مرجع1]

 

معاني حك الرأس من الخلف في لغة الجسد 

إذا رأيت شخصًا يفرك مؤخرة رأسه بيد واحدة، فقد يعني ذلك أنه يشعر بالارتباك أو الإحراج،

الأمر مشابه لتمرير اليدين من خلال شعرك؛ حيث يفعل الناس هذا عمومًا لتهدئة أنفسهم، وهناك احتمالات دائمًا أنك تشعر بالحكة فقط.[مرجع2]

حك الرأس أثناء التحدث إلى شخص ما هو لفتة يمكن اعتبارها سلبية ويمكن أن تسبب سوء الفهم والصراع. حيث أنها بالأغلب علامة على الإحباط، أو الارتباك، أو الملل، أو قلة التركيز، كما يمكن أن يشير أيضًا إلى عدم التصديق أو المفاجأة.

يمكن استخدام حك رأسك من الخلف للتعبير عن الارتباك، أو الإحباط، أو حتى الغضب. وغالبًا ما يتم تفسير معنى الإيماءة على أن الشخص لا يعرف ما الذي يحدث هنا. وأنه يشعر بالحيرة أو أنه ليس على ما يرام ومحبط للغاية.[مرجع3]

تفسير حك الرأس من الخلف في علم النفس

يعتقد في علم النفس أن حك مؤخرة الرأس أو الرقبة، أو تدليكه يمكن أن يساعد على إفراز هرمونات مهدئة إيجابية، 

تجعل الشخص يشعر بالمزيد من الراحة والهدوء، وقد يستخدم المرء هذه الإيماءة عندما لا يجد أحد من حوله تساعده في حل المشاكل،

أو عندما تظهر مشاكل صعبة عنده؛ حيث أن حك مؤخرة الرأس أو مجرد احتضان مؤخرة الرأس يمكن

أن تحاكي الرعاية التي تلقيناها عندما كنا أطفالًا، والتي بدورها تساعد في تبديد المشاعر السلبية.[مرجع1]

حركات الرأس في لغة الجسد 

هناك أكثر من حركة في لغة الجسد تتعلق في حك الرأس أو تحريك ولكل منها معنى مختلف، وأبرزها:

حَك الرأس

في أي جزء من أجزاء الرأس قد يشير إلى الارتباك، أو الإحباط، أو التوتر،

أو التفكير العميق في حل مشكلة أو مسألة ما.[مرجع2]

فرك الجبهة أو الصدغ

غالبًا ما يفرك الشخص جبهته أو صدغه عندما يفكر أو يفكر بعمق، وغالبًا ما يكون الشخص أكثر سهولة وانفتاحًا،

ومع ذلك، فإن فرك الجبهة يثير أفكار القلق والشك، لذا هذه ليست بادرة جيدة لاستخدامها أثناء التفاوض.[مرجع2]

حَك الجزء العلوي من الرأس

في لغة الجسد حك الرأس من الأعلى علامة على تفكير الشخص أو ارتباكه، وإذا رأيت هذه الإيماءة في المحادثة، فمن الأفضل أن تسأل نفسك ما إذا كان الشخص يفهم ما تقوله،

وأن ترجع إلى النقاط الرئيسية التي تحاول أن تقولها وتأكد من أنه فهمها.[مرجع3]

استخدام إصبعًا واحدًا في حك الرأس

معنى هذه الإيماءة هو أن الشخص لا يفهم ما يقال له، أو أنه ليس على دراية بالموضوع، أو أنه لم ينتبه للمحادثة.

وعندما نخدش رأسنا بإصبع واحد في أي مكان في الجزء العلوي أو الخلفي أو جانب رأسنا ،

غالبًا ما يشير هذه إلى حالة من الارتباك العاطفي.[مرجع3]

تمرير اليد بالشعر

عندَما تكون مع شخص ويبدأ في تمرير يده بشعره قد يعني ذلك أنه معجب بك أو منجذب إليك، وبشكل خاص إذا كان المعصم مكشوف للخارج. كما يمكن أن تعني أن الشخص يشعر بالراحة في هذا الموقف، أو أنه يحاول إثارة إعجاب أحد ما.[مرجع3]

 

كلمة من عرب ثيرابي

يخبرك أطباء عرب ثيرابي بأن لغة الجسد التي تتعلق في حك الرأس هي إشارة مهمة وعليك أن تنتبه لها؛ حيث يمكن أن يخبرك ما إذا كان الشخص الذي تتحدث معه يتابع ما تقوله حقًا وليس مجرد موافقة من أجل إرضاء احتياجاتك. وعندما ترى شخصًا ما يخدش رأسه أثناء المحادثة، اسأله عما إذا كان لديه أي أسئلة أو يريد إثارة أي مخاوف لديه.  وتذكر دائمًا أن فهم وتحليل لغة الجسد يعتمد على سياق الموقف وحركات لغة الجسد الأخرى عند الشخص كاملة، ولا يمكن الاعتماد على حركة واحدة.