Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
ما هي أسباب اضطراب الهوية الجنسي وعلاماته؟

ما هي أسباب اضطراب الهوية الجنسي وعلاماته؟؟

حظي مصطلح اضطراب الهوية الجنسية باهتمام كبير في العقد الماضي، ولا يعد هذا المصطلح مصطلحًا جديدًا. ويشعر المصابون به بعدم الارتياح بسبب عدم التوافق بين الجنس البيولوجي والجنس الآخر. ولكن ما هي أسباب اضطراب الهوية الجنسي وعلاماته؟

 

ما هو اضطراب الهوية الجنسي؟

من أبرز ما يمكن ذكره حول الهوية الجنسية واضطراب الهوية الجنسية ما يأتي:

  • تشير الهوية الجنسية إلى إحساس الشخص بمن هو وكيف يرى نفسه أو يصفها.
  • يُعرف الأشخاص عادة بأنهم “ذكر” أو “أنثى”، لكن بعض الناس يشعرون أن هويتهم الجنسية تختلف عن جنسهم البيولوجي.
  • يشير خلل الهوية الجنسية إلى مشاعر الضيق أو الانزعاج التي يشعر بها الشخص عندما لا يتطابق جنسه المحدد مع هويته الجنسية.
  • يمكن أن تختلف آثار هذا الاضطراب من شخص لآخر؛ فقد تؤثر مشاعر الصراع هذه على صورتهم الذاتية وسلوكهم. 

قد تسبب الإصابة بهذا الاضطراب الألم النفسي والعزلة والتفكير في الانتحار.

 

ما هي أسباب اضطراب الهوية الجنسي؟

لا تعد الأسباب الدقيقة للاضطراب مفهومة تمامًا، ولكن هناك عدة عوامل قد تلعب دورًا:

  • قد يكون للوراثة أو التأثيرات الهرمونية أثناء نمو الجنين دورًا في ذلك.
  • قد تمتلك العوامل البيئية دورًا في نشوء هذا الاضطراب.
  • ارتبط التعرض لبعض المواد الكيميائية قبل الولادة باضطرابات في نمو الجنين وتحديد الجنس قبل الولادة.
  • تشير الأبحاث أيضًا إلى وجود صلة وراثية حيث أن هناك انتشارًا أكبر لهذه الحالة بين التوائم المتطابقة أكثر من التوائم الأخرى.
  • غالبًا ما تكون بداية اضطراب الهوية الجنسية خلال مرحلة الطفولة المبكرة. ومع تقدم السن قد يبدأون في الشعور بعدم التوافق بين هويتهم الجنسية والجنس المحدد لهم وهذا ما يسمى بخلل الهوية الجنسية.
  • قد لا يستطيع الأطفال والمراهقون فهم أو وصف مشاعرهم على أنها اضطراب في الهوية الجنسية إلا أنهم قد يعانون من الأعراض.

تشير الأبحاث إلى أن فهم الفرد لجنسه المحدد يصبح ثابتًا بين سن 5 و7 سنوات.

 

ما هي علامات اضطراب الهوية الجنسي؟

تشمل أبرز العلامات ما يأتي:

  • الرغبة في عدم امتلاك الخصائص الجنسية الأساسية للجنس الذي ولد فيه الشخص.
  • الرغبة في أن يعاملوا على أنهم من الجنس الآخر.
  • إرداة الحصول على الخصائص الجنسية الأولية والثانوية للجنس الآخر.
  • تفضيلات الأدوار التي تختلف عن تلك المتوقعة من جنسهم المحدد عند الولادة.
  • رفض قوي للألعاب والأشياء الأخرى التي ترتبط عادةً بالجنس الذي ولدوا فيه.
  • ارتداء الملابس المرتبطة عادة بالجنس الآخر.

أظهرت الأبحاث أيضًا أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الهوية الجنسية لديهم خطر أكبر للوفاة بالانتحار من عامة السكان. 

 

كيف يمكن تشخيص اضطراب الهوية الجنسي؟

يمكن للأشخاص من جميع الأعمار تجربة هذا الاضطراب النفسي، فقد يدرك البالغون لاحقًا في حياتهم أنهم يعانون منه وقد يجدون اللغة اللازمة لوصف مشاعرهم. ويتم تشخيص الاضطراب هذا عادة إذا استمرت المشاعر لمدة ستة أشهر على الأقل، ويجب أن تكون مصحوبة على الأقل باثنين مما يلي:

  • وجود تناقض كبير بين الخصائص الجنسية الأولية والثانوية وجنس الفرد.
  • رغبة ملحوظة في التخلص من الخصائص الجنسية الأولية أو الثانوية.
  • الرغبة في الحصول على الخصائص الجنسية الأولية أو الثانوية للجنسهم الآخر.
  • رغبتهم في أن يتم التعامل معهم على أنهم من ذوي الجنس الآخر.
  • يملكون السلوكيات والعلامات والمشاعر وردود الفعل التي تميز الجنس الآخر.

عند الأطفال

يجب أن يواجه الأطفال بعض الأعراض التالية:

  • الإصرار على أنهم من الجنس الآخر أو الرغبة في أن يكونوا من الجنس الآخر.
  • تفضيل الانخراط في اللعب الخيالي أو التظاهر بدور الجنس الآخر.
  • تفضيل الملابس المرتبطة عادةً بالجنس الآخر.
  • رفض الألعاب أو الأنشطة المرتبطة عادةً بالجنس المخصص لهم.
  • التعبير عن كرههم لخصائصهم الجنسية الجسدية.
  • الرغبة في الحصول على الخصائص الجنسية التي تتوافق مع هويتهم الجنسية.
  • تفضيل اللعب مع أطفال آخرين من الجنس الآخر.

وجدت إحدى الدراسات أن 48.3% من المشاركين الذين يعانون من الاضطراب لديهم أفكار انتحارية، وأن 23.8% حاولوا الانتحار مرة واحدة على الأقل. 

 

نصيحة عرب ثيرابي

إذا كنت تعاني من هذا الاضطراب فيمكنك الاستعانة بالخبراء والمتخصصين في عرب ثيرابي وتجربة خيارات العلاج النفسي عبر الإنترنت لأنه يساعدك على:

  • الشعور بمزيد من الرضا وتحسين نوعية حياتك من خلال تقليل مشاعر الانزعاج.
  • تعلم طرق إدارة التوتر.
  • التوصل إلى قبول الذات واحترامها.
  • بناء شبكة دعم وتحسين العلاقات.

ونشير إلى أن العلاج النفسي يركز على مساعدة الأشخاص على الشعور براحة أكبر في جنسهم المحدد وتعبيرهم عنه وتقبلهم إياه.