Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
فهم الشخصية المثالية في علم النفس

فهم الشخصية المثالية في علم النفس

تعد الشخصية المثالية من الشخصيات التي تتميز بالمعايير العالية أو الأفكار المحددة حول كيفية تحقيق النتيجة المرجوة. ويميل المثاليون عادة إلى أن يكونوا مدفوعين ومنظمين وموثوقين، ولكنهم يصبحون قلقين وانتقاديين عندما لا تتم تلبية توقعاتهم. تعرف أكثر على الشخصية المثالية في علم النفس خلال المقال.

 

فهم الشخصية المثالية في علم النفس

تعد المثالية من السمات الشخصية وليست من الاضطرابات أو الأمراض النفسية. ومع ذلك فإن الأشخاص الذين يظهرون سمات الكمال هم أكثر عرضة للإصابة ببعض اضطرابات الصحة النفسية مثل الاكتئاب أو القلق أو اضطرابات الأكل.

يتمتع الأشخاص ذوو الشخصية المثالية بمعايير عالية. وقد تكون هذه المعايير مرتبطة بأي مجال من مجالات الحياة، مثل:

  • الأداء الرياضي أو الفني.
  • الإنجازات الأكاديمية.
  • النجاح الوظيفي أو المالي.
  • التنظيم أو النظافة.
  • حسن التوقيت أو الانتظام.
  • المظهر الجسماني الجيد أو اللياقة والصحة.
  • العلاقات والأسرة.
  • الالتزام بالقواعد الأخلاقية أو الدينية.

ترتبط المثالية التكيفية؛ التي تنطوي على الضمير، والتنظيم، والسعي لتحقيق التميز بالنجاح الوظيفي، وارتفاع تقدير الذات، والسعادة.

 

علامات الشخصية المثالية

تشمل أبرز علامات الشخصية المثالية ما يأتي:

توقعات ومعايير عالية جدًا

إذا كنت تسعى لتحقيق النجاح بنسبة 150% في كل ما تفعله، فقد يكون ذلك علامة على أنك تسعى إلى الكمال. ليس هذا فحسب، بل قد تضغط أيضًا على نفسك لتلبية تلك المعايير العالية.

بمعنى آخر، معاييرك هي البوصلة التوجيهية لك في كثير من الأحيان. فإذا لم تكن الأمور تتماشى مع الطريقة التي تتوقعها أو تخطط لها، فمن المحتمل أنك تشعر بعدم الارتياح أو تشعر بالحاجة إلى تغيير الأمور.

اعرف نوع شخصيتك: اختبار الشخصية | تعرف على نوع شخصيتك

التنظيم الثابت 

تعد الرغبة في الحصول على هيكل وتنظيم ثابتين علامة أخرى على الكمال. ويمكن أن يأتي ذلك على شكل شخص يهتم كثيرًا بالنظافة وترتيب الأشياء، مثل الحفاظ على المكتب نظيفًا أو ترتيب السرير كل صباح. 

صعوبة التغلب على الأخطاء الصغيرة

إذا كنت شديد الوعي دائمًا بكل خطأ ارتكبته على الإطلاق فقد يكون ذلك علامة أخرى على الكمال. ومع ذلك فإن إدراك الأخطاء يمكن أن يكون أمرًا إيجابيًا، ولكن إذا كان شديدًا ومؤثرًا فقد يسبب التوتر.

يعتمد المثاليون كثيرًا على المقاييس الخارجية للنجاح مثل الدرجات أو تقييمات الآخرين لهم للتحقق من هويتهم وقيمتهم وقوتهم الذاتية.

المماطلة

تعد المماطلة نتيجة شائعة للسعي للمثالية؛ إذ يمكن أن يؤدي السعي للكمال في كثير من الحالات إلى تأجيل الأمور. وذلك لأنك قد تصب تركيزك على نتائج ما تفعله بدلاً من التركيز على العملية. مما يؤدي إلى القلق وحتى تجنب المهمة التي بين يديك. 

علامات أخرى للشخصية المثالية

من أبرز العلامات الأخرى:

  • الطموح العالي: يمكن أن يساعد الطموح العالي الناس على تحسين مهاراتهم، ويواصلون العمل لجعل الأمور أفضل وأفضل. 
  • النقد: ترتبط الكمالية بالتقييم الذاتي النقدي والتقييمات الانتقادية المفرطة للآخرين. إذ غالبًا ما يلوم المثاليون أنفسهم على الأخطاء الصغيرة أو يتوقعون الكثير من الآخرين.
  • التفكير السلبي والمستمر: يفكر العديد من الباحثين عن الكمال باستمرار في إخفاقاتهم السابقة أو أهدافهم المستقبلية. ولإدارة قلقهم قد يطلبون من الشركاء أو الموجهين طمأنتهم بقيمتهم وكفاءتهم.

قد يعاني المثالي الذي يرتكب خطأ ما من الشعور بالذنب والإحراج والعار والندم، بل قد يعتقد أنه لا قيمة له أو يصف نفسه بأنه فاشل.

 

أسباب الشخصية المثالية

يعزى السعي إلى المثالية إلى أسباب مختلفة نذكرها فيما يأتي:

  •  يمكن للناس أن يرثوا بعض السمات المثالية أو يمكنهم تعلمها.
  • يمكن تعلم الكمالية بعدة طرق، مثل ملاحظة ونمذجة السلوكيات لدى الآخرين الذين لديهم هذه الميول أو تطويرها استجابة لتفاعلات وتجارب محددة.
  • قد يكون التعرض للصدمة أو الحرمان العاطفي واحدًا من الأسباب المحتملة. إذ غالبًا ما يفهم الأطفال التجارب المؤلمة من خلال إنشاء معتقدات سلبية عن أنفسهم. 
  • قد تزيد العصبية من احتمالية الإصابة بأمراض نفسية مختلفة (مثل القلق العصابي) بالإضافة إلى المساهمة في التعبيرات غير الصحية عن الكمال.

تشير الأبحاث إلى أن العديد من المثاليين يعانون من مستويات أقل من الرضا عن الحياة، وارتفاع معدلات التوتر، ومشكلات الصحة النفسية

 

سلبيات الشخصية المثالية

يمكن أن تنجم سلبيات مختلفة عن السعي إلى المثالية نذكرها كما يأتي:

  • انخفاض القيمة الذاتية: إذا كانت رغبتك في الكمال تتجلى بطريقة إيجابية فقد يكون الأمر جيدًا. إن انحرفت الميول المثالية إلى السلبية فقد تتسبب في تدني احترام الذات.
  • قضايا الصحة العقلية: يمكن أن تتداخل المثالية أو تسبب الحالات النفسية مثل اضطراب الوسواس القهري، أو اضطرابات الأكل، أو القلق الاجتماعي. 
  • العلاقات: يمكن أن تؤثر على طريقة تفاعلك مع الأشخاص في حياتك، لأنك قد تتوقع دائمًا معايير مستحيلة في علاقاتك. 
  • تجنب المهام: إذا كان سعيك للكمال يمنعك من اتخاذ خطوات للأمام في حياتك بأكثر من طريقة أو إذا كان يقف في طريق إكمال المهام اليومية فهذه علامة على أنه يعيقك أكثر من أن يحفزك.

قد يؤدي السعي إلى الكمال إلى انخراط الأشخاص في سلوكيات مفرطة مرتبطة بالأداء وفرط النشاط، مثل الإرهاق والضغوط في العمل.

 

التغلب على سلبيات الشخصية المثالية

إذا لاحظت أن السعي إلى المثالية يضرك؛ فقد يكون من الجيد العثور على بعض استراتيجيات التأقلم لمساعدتك على تحقيق التوازن. اتبع ما يأتي:

  • كن متواضعًا: الخطوة الأولى هي قبول أن الكمال هدف مستحيل، وتبني هذا المفهوم يمكن أن يساعدك على التخلص من هذه المشكلة.
  • حدد مواعيد نهائية واقعية: إن تحديد مواعيد نهائية واقعية سيساعدك على تحقيق الأشياء بوتيرة أكثر راحة كما يساعدك على الشعور بالرضا والسعادة.
  • تطوير القدرة على التأقلم: من المهم أن تأخذ التزاماتك في الحياة على محمل الجد، ولكن لا ينبغي أن تسمح لها بالسيطرة على مشاعرك بطريقة سلبية. 
  • وازن تكاليف السعي لتحقيق الكمال مقابل الفوائد: قد تجد أن التكاليف أعلى مما كنت تدرك مثل اللوم الذاتي المستمر، أو عدم القدرة على الاسترخاء، أو التردد في تجربة أشياء جديدة 

تذكر أن تمنح نفسك مساحة للتنفس سواء كان ذلك في ديكور منزلك أو روتينك اليومي للسماح ببعض العفوية والراحة النفسية

 

نصيحة عرب ثيرابي

إذا كان السعي إلى المثالية يؤثر على احترامك لذاتك فإن عرب ثيرابي يذكر لك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها العمل على تحسين احترامك لذاتك:

  • ابق على اتصال مع العائلة أو الأصدقاء لأن قضاء وقت ممتع معهم سوف يذكرك بصفاتك الإيجابية.
  • تطوع أو اسأل أحد الجيران إذا كان بحاجة إلى المساعدة أو اعرض تقديم معروف لصديق أو قريب.
  • واجه أفكارك الناقدة للذات وجهًا لوجه من خلال تمرين تدوين اليوميات.