Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
جلسات كهرباء على المخ: العلاج بالصدمات الكهربائية للاضطرابات النفسية

جلسات كهرباء على المخ: العلاج بالصدمات الكهربائية للاضطرابات النفسية

إذا كنت مصاباً بأحد الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب وجربت العلاج النفسي أو الأدوية ولم تكن النتائج مرضية بالنسبة لك فلا تقلق. يمكنك تجربة علاجات أخرى منها جلسات كهرباء على المخ أو ما يسمى بالعلاج بالصدمات الكهربائية.

يعد هذا العلاج في المجمل من العلاجات الأقل شيوعاً ولا يستخدم إلا عند الذين لا يستجيبون للأدوية أو العلاج النفسي. وثبت أنه  يمكن أن يساعد الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الحاد تحديداً. تعرف أكثر على هذا العلاج واستخداماته في الفقرتين التاليتين.

 

ما هي جلسات الكهرباء على المخ؟

من أبرز المعلومات حول جلسات كهرباء على المخ ما يأتي:

  • تعد إجراءاً طبياً يجرى تحت التخدير العام.
  • يتضمن هذا العلاج تمرير تيارات كهربائية خفيفة عبر الدماغ الأمر الذي يسبب نوبة قصيرة.
  • يسبب هذا الإجراء تغيرات في كيمياء الدماغ يمكنها أن تؤدي إلى عكس أعراض بعض الأمراض النفسية بسرعة.
  • ثبت أن هذا الإجراء له آثار إيجابية كبيرة على حالات الصحة النفسية الشديدة والمقاومة للعلاج.
  • تظهر الأبحاث أنها من التقنيات الفعالة والآمنة.
  • قد لا يكون العلاج فعالاً مع جميع الأشخاص بنفس الطريقة أو النسبة.
  • يعتمد جزء كبير من الآراء السلبية لهذا العلاج على الصدمات الكهربائية التي أجريت في زمن سابق وتضمنت إعطاء جرعات عالية من الكهرباء ودون تخدير مما أدى إلى آثار جانبية خطيرة.

وجد الباحثون أن العلاج بالصدمات الكهربائية يحفز أنواعًا معينة من وظائف المخ، مما يحسن الأعراض التي تحدث مع العديد من حالات الصحة العقلية.

 

لماذا تستخدم جلسات الكهرباء على المخ؟

يمكن أن يستخدم هذا العلاج لعلاج حالات صحية نفسية مختلفة تتضمن ما يأتي:

  • الاكتئاب المقاوم للعلاج: وهو الاكتئاب الحاد الذي لا يتحسن بالأدوية أو العلاجات الأخرى.
  • الاكتئاب الشديد: خاصة إذا كان مصحوباً بأعراض ذهانية أو الرغبة في الانتحار أو رفض تناول الطعام.
  • الهوس الشديد: وهو حالة النشوة الشديدة أو فرط النشاط التي تعد جزءاً من ثنائي القطب.
  • الجامود أو الكاتاتونيا: التي تتميز بقلة الحركة أو قلة الكلام، أو الحركات السريعة أو الغريبة.
  • الانفعال عند المصابين بالخرف: الذي يكون علاجه بالطرق الأخرى صعباً أو يؤثر على الحياة اليومية.
  • الفصام: الذي يسبب جنون العظمة أو الهلوسة والأوهام.

قد يكون هذا العلاج خياراً جيداً إذا لم يتمكن الشخص من تحمل الأدوية، وقد يستخدم في حالات أخرى مثل:

  • عند المرأة الحامل إذا لم تتمكن من تناول الأدوية لأنها قد تؤثر على الجنين.
  • عند كبار السن الذين لا يستطيعون تحمل أعراض الأدوية الجانبية.
  • إذا تم استخدامه سابقاً عند الشخص وكان ناجحاً.
  • عند الأشخاص الذين يفضلونه على تناول الأدوية.

على الرغم من أن العلاج بالصدمات الكهربائية آمن بشكل عام إلا أنه لا يخلو من مخاطر أو آثار جانبية يمكن أن تظهر على المريض. فما هي أبرز هذه المخاطر أو الآثار الجانبية؟

 

ما هي الآثار الجانبية لجلسات الكهرباء على المخ؟

تشمل الآثار الجانبية المحتملة لهذا العلاج ما يأتي:

الارتباك

قد يشعر المريض بالارتباك بعد انتهاء العلاج مباشرة ويمكن أن يستمر من عدة دقائق إلى عدة ساعات. وقد يستمر لأيام أو أكثر في حالات أخرى. وعادة ما يكون أكثر وضوحاً عند كبار السن.

فقدان الذاكرة

من أبرز المعلومات يمكن ذكر ما يأتي:

  • يواجه بعض الأشخاص صعوبة في تذكر الأحداث التي حدثت قبل العلاج مباشرة أو في الأسابيع أو الأشهر السابقة للعلاج.
  • قد لا يتذكر الشخص الأحداث لسنوات سابقة وهذا في حالات نادرة وتسمى فقدان الذاكرة الرجعي.
  • يمكن أن يواجه المريض مشكلات في تذكر الأحداث التي حدثت خلال فترة العلاج.
  • تتحسن مشكلات الذاكرة عند معظم الناس في غضون شهرين بعد العلاج.

المضاعفات الطبية

توجد مخاطر لحدوث مضاعفات طبية كما هو الحال مع الإجراءات التي تتطلب تخديراً عاماً. إذ يمكن أن تزيد من معدل ضربات القلب أو ضغط الدم. ويمكن أن تؤدي إلى مشكلات أكثر خطورة في القلب ولكنها من الحالات النادرة.

الآثار الجانبية الجسدية

قد يعاني الشخص من الغثيان أو الصداع أو آلام العضلات أو آلام الفك ولكن يمكن علاج هذه الأعراض بالأدوية.

إذا كنت تعاني من مشاكل في القلب، فقد يكون العلاج بالصدمات الكهربائية أكثر خطورة.

كما أن لهذا العلاج آثاراً جانبية فإن له آثاراً إيجابية أيضاً تجعله علاجاً مناسباً وفعالاً لعلاج حالات الصحة النفسية، ولكن ما هي أبرز المزايا التي يمكن أن نتحدث عنها؟ تابع معنا لتتعرف عليها.

 

ما هي مزايا جلسات الكهرباء على المخ؟

من أبرز المزايا للجلسات الكهربائية على المخ ما يأتي:

  • فعالة: اتفق الخبراء على أن العلاج بالصدمة الكهربائية أحد أكثر العلاجات فعالية لاضطرابات المزاج.
  • آمنة: إن استخدام التخدير وأساليب الرعاية الحديثة جعلته آمناً بشكل كبير حتى للحامل.
  • سريعة: تتحسن أعراض الاضطرابات النفسية بعد العلاج بعد (3-5) جلسات علاجية، وهي مفيدة خاصة للحالات الصحية التي تعرض سلامة الشخص للخطر.
  • مناسبة مع الأدوية: تزداد فرص التحسن إذا تم استخدام هذه الطريقة مع الأدوية.

يستغرق إجراء العلاج بالصدمات الكهربائية حوالي (5-10) دقائق، مع وقت إضافي للتحضير والإنهاء. وقبل إجراء أول علاج سيحتاج المريض إلى تقييم كامل. ثم يتم الاستعداد إلى إجراء هذا العلاج فكيف يتم هذا الاستعداد؟

 

كيف يمكن الاستعداد لجلسات الكهرباء على المخ؟

يمكن الاستعداد لهذه الجلسات على النحو التالي:

قبل العلاج

يتم إجراء العديد من الأمور قبل خضوع المريض للعلاج:

  • التخدير العام: سيعطي فريق الرعاية التعليمات المناسبة قبل التخدير لإجرائها.
  • فحص بدني: قد يخضع المريض لفحص القلب والرئتين قبل العلاج.
  • الأنبوب الوريدي: يوضع الأنبوب الوريدي في الذراع أو اليد ويمكن من خلاله إعطاء السوائل للمريض.
  • الأقطاب الكهربائية: توضع الأقطاب الكهربائية إما على جانب واحد أو على جانبي الرأس حسب العلاج المراد تطبيقه.

التخدير

بعد ذلك سيعطى المريض أدوية التخدير العام التي تجعله فاقداً للوعي وغير مدرك مع مرخيات العضلات للمساعدة في تقليل النوبات ومنع أي آثار أخرى.

النوبة القصيرة

بعد ذلك يمرر الطبيب باستخدام الجهاز التيار الكهربائي عبر الأقطاب إلى الدماغ مما يؤدي إلى نوبة تدوم أقل من 60 ثانية. وبعد دقائق يبدأ تأثير المخدر في التلاشي ثم يبدأ المريض بالاستيقاظ والتعافي.

العلاج بالصدمات الكهربائية يمكن أن يكون قاتلاً ولكن الوفيات نادرة للغاية؛ إذ يموت حوالي 1 من كل 10000 شخص بسبب العلاج بالصدمات الكهربائية.

 

نصيحة عرب ثيرابي

إن جلسات الكهرباء على المخ لا تعد من العلاجات المؤلمة نظراً لأنه يجرى تحت التخدير الكلي. وعادة ما يعتمد عدد ونوع العلاج التي ستحتاجها على شدة الأعراض ومدى سرعة تحسنها. ويمكنك التواصل مع الأطباء في موقع عرب ثيرابي لأخذ المعلومات والعلاجات المناسبة للاضطرابات النفسية المختلفة.