Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
موقع دكتور نفساني .. ما هو العلاج النفسي أونلاين؟

موقع دكتور نفساني .. ما هو العلاج النفسي أونلاين؟

يعد العلاج النفسي أونلاين في موقع دكتور نفساني شكلاً من أشكال العلاجات المختلفة التي تجرى عبر الإنترنت. ويمكن استخدام طرق تواصل مختلفة أثناء هذه الجلسات مثل الفيديو، أو غيره. وأصبح هذا العلاج وضعاً طبيعياً جديداً في العالم. وفيه يقدم المعالجون والأطباء جلساتهم العلاجية المختلفة. 

وأظهرت الأبحاث والدراسات أن للعلاج أونلاين نفس فعالية الجلسات وجهاً لوجه. بينما يزيد عنه بأفضلية توفيره العلاج للأشخاص وهم في منازلهم. وتركز أساسيات الاستشارة أونلاين على مبادئ العلاج النفسي العام، وتظهر الدراسات المستمرة إمكانية إدخال بعض التقنيات المختلفة والمستخدمة في العلاج النفسي إلى العلاج الأونلاين. 

 

ما هو العلاج النفسي أونلاين؟ وكيف يعمل؟

يسمح العلاج أونلاين أو العلاج عبر الإنترنت أو العلاج عن بعد عند دكتور نفساني للمرضى بالتواصل مع دكتور عبر الإنترنت. وهذا الدكتور أو المعالج يكون مرخصاً ويتمتع بخبرات مختلفة. ويقدم هذا العلاج طرقاً مختلفة للتواصل مع المعالج أو الطبيب النفسي أو الأخصائي النفسي مثل أجهزة الحاسوب. أو الجهاز اللوحي أو الهواتف الذكية. وتتيح منصات العلاج المميزة التواصل مع العملاء بالطرق المختلفة. ويسمح العلاج النفسي أونلاين للعملاء بتوسيع اختياراتهم عند البحث عن معالج مناسب. 

تدعم الأبحاث والدراسات العلاج النفسي عبر الإنترنت وخاصة جلسات الفيديو المباشرة. كما أظهرت الدراسات أن العلاج النفسي عبر الإنترنت من خلال الرسائل النصية أو المكالمات الهاتفية يكون فعالاً بنسبة أكبر للذين يتلقون جلسات عبر الفيديو أيضاً. وينطوي العلاج عبر الإنترنت على إيجابيات كثيرة أو متعددة.

يمكن أن تمنع سرعة الإنترنت الضعيفة العملاء من القدرة على التواصل بوضوح أو الحصول على المساعدة التي يحتاجونها من المعالج.

 

ما هي إيجابيات العلاج النفسي عند دكتور نفساني أونلاين؟

من أبرز إيجابيات العلاج النفسي في موقع دكتور نفساني عبر الإنترنت:

    • فيه طرق متعددة للتواصل مع المعالج مثل الفيديو، أو الرسائل، أو المكالمات الهاتفية.
    • يشعر المرضى براحة أو انفتاح أكبر من الجلسات وجهاً لوجه.
    • يمكن الوصول إلى المعالجين والأخصائيين النفسيين بسهولة أكبر.
    • مرونة في جدولة الأوقات بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ازدحام في جداولهم.
    • يقلل من الوقت الضائع في التنقل أو الانتظار.
    • مفيد للأشخاص الذين يعانون من القلق الاجتماعي أو الرهاب الاجتماعي لأنهم لن يضطروا إلى الذهاب ومقابلة الأشخاص وجهاً لوجه.
    • القدرة على إجراء الجلسات من المنزل براحة أكبر.
    • يمكن حضور الجلسات باستخدام أي هاتف ذكي، أو جهاز متصل بالإنترنت.
    • يمكن مشاركة مقاطع الفيديو أو الملفات عرضها أثناء الجلسة. ويمكن اكتساب فهم أفضل عن العلاج النفسي أونلاين كونه الخيار المرجح للعديد من الأشخاص في الفقرة التالية.

     

    لماذا أصبح العلاج النفسي أونلاين شائعاً؟

    أصبح العلاج النفسي في موقع دكتور نفساني أونلاين في الفترة الأخيرة خياراً شائعاً للذين يبحثون عن المساعدة النفسية. ومن أبرز الأسباب لشهرته الواسعة:

      • الهوية غير المعروفة: يمكن للمرضى الذين لا يريدون كشف هويتهم أو لا يريدون أن يعرف أحد غير عائلاتهم باضطراباتهم استخدام هذه الطريقة. كونها تسمح لهم بتلقي الجلسات دون علم أحد أو رؤيته. 
      • علاج فعال: يتجنب العديد من الأشخاص العلاج التقليدي لأسباب مختلفة، مثل المال، أو ضيق الوقت، أو الحافز. أو المخاوف، أو عدم الراحة على الرغم من معرفتهم أنهم سيستفيدون مه. ولذلك أصبح العلاج أونلاين في متناول أيديهم ويمكن أن يساعدهم في تحسين صحتهم النفسية أو رفاهيتهم.
      • المال: قد يكون العلاج النفسي مكلفاً في بعض الأحيان ولهذا قد يستبعده بعض المرضى ويتجنبون الحصول عليه. وعادة ما يكون العلاج أونلاين أقل تكلفة لإمكانية إجراء المعالجين جلساتهم من المنزل مما يقلل من التكاليف. ما يمكنهم التواصل مع أكثر من مريض إذا استخدموا الرسائل النصية لتقديم العلاج.
      • علاج لاضطرابات مختلفة: يمكن علاج اضطرابات مختلفة خلال العلاج أونلاين. ويمكن التعرف عليها في الفقرة التالية.

      أظهرت الأبحاث أن العلاج النفسي عبر الإنترنت يمكن أن يكون علاجاً صحياً فعالاً ومقبولاً وعملياً.

       

      ما الذي يمكن للعلاج النفسي أونلاين  أن يعالجه؟

      أثبت العلاج عبر الإنترنت فعاليته في علاج العديد من الاضطرابات مثل:

        • اضطرابات القلق.
        • الاكتئاب أو اضطرابات المزاج.
        • اضطرابات الهلع.
        • اضطراب ما بعد الصدمة.
        • الإدمان، أو الإقلاع عن التدخين.
        • اضطرابات الأكل.
        • اضطراب التوحد أو الآلام المزمنة.

         

        ما هي أشكال العلاج النفسي أونلاين الشائعة عند دكتور نفساني؟

        يمكن استخدام الفيديو، أو الدردشة، أو البريد الإلكتروني في موقع دكتور نفساني لإجراء الجلسات العلاجية. ويمكن التفصيل عنها بما يأتي:

        العلاج باستخدام الفيديو عند دكتور نفساني

        تعد استشارات الفيديو خياراً شائعاً للذين لا يستطيعون إجراء جلسات وجهاً لوجه. يمكن هذا الخيار المرضى من إجراء جلسات علاجية في نفس الوقت مع المعالجين أو الأطباء. ويوجد تطبيقات أو برامج أو مواقع كثيرة تقدم هذه الخدمات. وتكمن ميزة هذه الطريقة في قدرة المريض على رؤية المعالج وهو ما يفتقده الأشخاص خلال الاستشارة بالبريد الإلكتروني أو عبر الدردشة النصية. 

        وتعمل هذه الاستشارات بالاتصال الأولي بالمعالج لترتيب استشارة أولى. وفيها سيخطط العميل والمعالج لوقت مناسب للجلسات ومناقشة سبب الاستشارة. أثناء الجلسة الأولى يمكن أن يتأكد العميل من أنه مرتاح مع معالجه أو بالطريقة التي تجرى فيها الاستشارة.

        يجب على متلقي الاستشارة التأكد أثناء الجلسات أنه في وضع مريح، أو أنه في غرفة لن يتم إزعاجه بها. 

        العلاج باستخدام الدردشة

        تجرى هذه المحادثات في وقت محدد مسبقاً باستخدام خدمات المراسلة الفورية، الأمر الذي يسمح للعملاء بتقلي استجابة فورية من المعالج. ويمكن أن تكون هذه الطريقة للعملاء الذين يريدون التفاعل والرد مع المعالج النفسي على الفور دون الحاجة لانتظار الرد. وفي معظم الأحيان تكون هذه الاستشارة أكثر سهولة وملاءمة من الاستشارة وجهاً لوجه.

        يتم أولاً حجز وقت بين العميل والمعالج مناسب للطرفين للالتقاء عبر الإنترنت. وفي الوقت المحدد سيسجل العميل والمعالج الدخول إلى غرفة المحادثة المحددة مسبقاً حتى يتمكنوا من تبادل الر الفورية خلال المدة المتفق عليها. وهذه الغرف تكون عادة آمنة وسرية.

        كما هو الحال مع الاستشارات بكافة أنواعها. يجب على العميل والمعالج تأكيد بعض التفاصيل قبل العلاج. ويمكن ذلك عبر الهاتف أو المراسلة أو البريد.

        العلاج باستخدام البريد الإلكتروني عند دكتور نفساني

        تعد هذه الطريقة مناسبة للأشخاص الذين لا يشعرون بالراحة بالحديث عن مشكلاتهم بصوت عالٍ. ونظراً لأن كتابة الرسائل الإلكترونية يمكن أن تتم في أي وقت فإن العميل يمتلك الحرية في توثيق ما يدور في ذهنه عند حدوثه ولن يضطر إلى الانتظار لعدة أيام للمقابلة وجهاً لوجه.

        وتتم الاستشارات في هذه الطريقة بسلسلة من الرسائل الإلكترونية المرسلة بين الأخصائي أو الطبيب النفسي والعميل عبر الإنترنت. وقبل بدء الاستشارات ستجرى استشارة أولية ليتعرف العميل والمعالج على بعضهما. ومن أبرز التفاصيل التي يمكن مناقشتها خلال الاستشارة الأولى:

          • سبب طلب العميل للاستشارة.
          • بعض المعلومات الأساسية عن العميل.
          • الرسوم المطلوبة.
          • الإطار الزمني خلال عمليات إرسال الرسائل أو الرد عليها.

          وجدت الدراسات أن العلاج النفسي عبر الإنترنت كان مفيدًا للمرضى بنفس القدر مثل العلاج وجهًا لوجه. 

           

          نصيحة عرب ثيرابي

          إذا أردت الاختيار بين الجلسات أونلاين أو الجلسات وجهاً لوجه فعليك أن تأخذ بالاتعتبار أموراً مختلفة منها:

            • هل تفضل الجلسات الأونلاين أو الجلسات شخصية؟
            • هل تبحث عن علاج لك أو لأفراد أصغر أو أكبر عمراً؟
            • هل سرعة الإنترنت عندك تدعم جلسات الفيديو عبر الإنترنت.

            ونحن ننصحك بتجربة إجراء الاستشارات أو العلاج عبر الإنترنت في موقع عرب ثيرابي الذي يمكن أن يساعدك ويقدم لك الاستشارات والعلاجات النفسية المختلفة مع الأطباء والمختصين المميزين.