Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
العلاج الجسدي

ما تود معرفته حول العلاج الجسدي

قد يشعر الشخص ببعض الأعراض الجسدية التي لا يمكن تشخيصها بأمراض عضوية، لدى يرجعها الطب إلى الحالة النفسية وطريقة التفكير، ومن هنا يأتي تفسير العلاج الجسدي، حيث يركز بشكل أساسي على إحداث التغيير في الحالة بناءً على العلاقة بين الدماغ والجسم.

ما هو العلاج الجسدي؟

العلاج الجسدي (Somatic Therapy) أو العلاج بالتجربة الجسدية هو أسلوب يهدف إلى علاج المشكلات النفسية (خاصة اضطراب ما بعد الصدمة) من خلال ربط العقل بالجسم، مما يؤدي إلى تخليص الجسم من التوتر والقلق وآثار الصدمات النفسية المتبقية به.(المرجع 1)

الحالات التي يعالجها العلاج الجسدي

كما هو الحال في العلاجات الأخرى، يمكن لأي شخص تجربة العلاج الجسدي، حيث أنه يساعد في التخلص مما يعانيه الشخص من أعراض في حالات متنوعة سواء كانت نفسية أو جسدية، مثل:(المرجع 1) (المرجع 3)

      • القلق.

      • الإدمان.

      • الاكتئاب.

      • التوتر.

      • اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD).(المرجع 4)

      • الصدمات النفسية وإساءة المعاملة.

      • المشكلات في العلاقات الشخصية.

      • الألم المزمن.

      • الاضطرابات الهضمية.

      • العجز الجنسي.

    آلية عمل العلاج الجسدي 

    يهدف العلاج الجسدي إلى تحرير المريض من الألم النفسي والعقلي والجسدي المتراكم نتيجة التجارب السابقة والذي يمنعه من الانخراط في النشاطات الحياتية بالشكل الطبيعي، حيث أن هذا الأسلوب يجمع ما بين العلاج النفسي بالكلام وتقنيات متعددة تركز على الأحاسيس الجسدية، الأمر الذي يمكّن الشخص من الخروج من دائرة أفكاره إلى دائرة أحاسيسه، ومن ثم تعليمه أساليب التهدئة الذاتية للتقليل من أعراضه عند حديثه عن مشكلاته، ومع استمرار الجلسات العلاجية يتمكن المريض من التخلص من التوتر والألم الذي تعايش معه لفترة طويلة.(المرجع 5)

    أنواع العلاج الجسدي

    في هذا النوع من العلاج النفسي وخلال مناقشة المريض لما يعاني منه يوجهه المعالج النفسي للتركيز بشكل أكبر لما يشعر به من أحاسيس جسدية كامنة، وفي هذه الأثناء يمكن للمعالج اتباع مجموعات فرعية من العلاج النفسي مثل:(المرجع 1) (المرجع 2)

      وهو علاج نفسي شامل يركز على طريقة تعبير الجسم عن الأحاسيس واستخدامها مصدراً للأفكار.

          • طريقة حاكومي The Hakomi Method

        وهو علاج نفسي يدمج كل من المصادر الروحانية والعلمية والنفسية معاً، ويركز على أساسيات أربعة وهي اللطف والرحمة واللاعنف واليقظة.

            • تحليل الطاقة الحيوية Bioenergetic analysis

          علاج نفسي يجمع ما بين العمل الجسدي والتحليلي والعلائقي ويعتمد على فهم الطاقة.

              • العلاج النفسي الحيوي Biodynamic psychotherapy

            مزيج من العلاج الطبي الشامل والذي يقوم على التدليك البدني من قبل المعالج.

                • براينسبوتنج Brainspotting

              وهو علاج نفسي بديل يعتمد على كل من الدماغ والجسم، بالإضافة إلى حركة العين لإعادة توجيه العاطفة بالشكل الصحيح.

                  • إزالة حساسية العين وإعادة التوجيه EMDR

                يتم من خلال تتبع حركة القلم أو أصبع المعالج أثناء الحديث عن المشكلات النفسية، وبالتالي يتم إعادة معالجة الذاكرة وتكوين روابط جديدة.

                    • عملية التنفس Breathwork

                  تعتبر عملية التنفس المتعمد من العملية الجسدية العقلية في آن واحد، ففي أثناء التنفس نقوم بحركة ويقوم الدماغ بالتركيز على العملية بحد ذاتها، مما يزيد الوعي في النظام العصبي للشخص.(المرجع 6)

                  تقنيات العلاج الجسدي

                  يعتبر هذا النوع من العلاج أن ما يمر به الشخص خلال الحياة اليومية لا يتم تخزينه بالدماغ فقط، بل أيضاً في الجسم، فمن خلال العلاج بالتجربة الجسدية يقوم المعالج النفسي بالتركيز على الأحاسيس الجسدية أثناء مناقشة المشكلة النفسية، ويمكن أن يستخدم لذلك:(المرجع 2) (المرجع 3)

                  الإفراج العاطفي (التنفيس) Emotional release

                  الأمر الذي يساعد في التقليل من التوتر الذي يشعر به الشخص بغض النظر عن الطريقة المستخدمة في التنفيس.

                  تقوية الحدود الشخصية

                  للشعور بالمزيد من الحماية والقوة، يضع الشخص الحدود المتناسبة مع الاحتياجات الشخصية المتغيرة.

                  التنظيم الذاتي Self-regulation

                  مما يساعد في تطوير وعي المريض بجمسه والأحاسيس التي تنتابه أثناء مروره بالمشاعر الكبيرة.

                  الحركة

                  بحيث ينطلق الشخص بناءً على مشاعره الجسدية فيظهرها من خلال الإيماءات والحركات التي يبديها.

                  التأريض Grounding

                  فمن خلال التأريض يشعر الشخص بنفسه كما هو في اللحظة الحالية، مما يعمل على تهدئة جهازه العصبي.

                  المعايرة Titration and pendulation

                  بهدف التقليل من المشاعر السلبية والألم بشكل تدريجي، ففي هذه الأثناء يراقب المعالج النفسي الاستجابات الجسدية بدقة.

                  التدليك

                  من خلال القيام بتدليك مناطق معينة من الجسم يتم تحفيز الجهاز العصبي اللاإرادي، مما يسرّع الشفاء من التوتر الناتج عن التجارب السابقة.(المرجع 4)

                  تقنيات أخرى

                  يوجد العديد من التقنيات المفيدة على هذا الصعيد مثل استدعاء الموارد العاطفية لدى المريض، التشجيع على وصف الأمور بتفاصيلها، تعلم أساليب التهدئة الذاتية، التناوب في التركيز بين أمور مجهدة وأمور غير مجهدة، إعادة المواقف السابقة بأدوات مادية جديدة.(المرجع 1) 

                  مدى فاعلية العلاج الجسدي

                  على الرغم من أن الدراسات المبدئية تشير إلى فاعلية العلاج بالتجربة الجسدية الكبيرة في حالة اضطراب ما بعد الصدمة، إلا أن البعض لا يزال يشكك في الأمر في حالات معينة، حيث أنه في حالات الاعتداء الجنسي يمكن أن يسبب التلامس الجسدي الذي يمكن أن يُمارس خلال العلاج كنوع من التدليك في:(المرجع 3) (المرجع 4)

                      • الشعور بالمزيد من التوتر وعدم الراحة أو إعادة ذكريات الصدمة، الأمر الذي يزيد من حدة الاضطراب ويجعل العلاج أكثر تعقيداً.

                      • الفهم الخاطئ للتدليك مما يؤدي إلى تفسيرات متعلقة بالاعتداء الجنسي.

                      • التبعية الطفولية بين المريض والمعالج، الأمر الذي يسبب توجيه العلاج إلى غير أهدافه.

                    الفرق بين العلاج بالكلام والعلاج الجسدي

                    يتم استخدام العلاج بالكلام بالتزامن مع العلاج الجسدي في الجلسة العلاجية للحصول على استجابة أكثر شمولية، ويعود هذا الاستخدام إلى وجود اختلافات بين العلاجين يجعل منهما متكاملين، ومن هذه الاختلافات:(المرجع 6)

                    نقاط التركيز

                    بينما يركز العلاج بالكلام على التفكير والسلوكيات التي يقوم بها الشخص، فإن العلاج الجسدي يركز على العلاقة بين الجسم والعقل.

                    طريقة العمل

                    يعمل العلاج بالكلام على تعديل السلوك من خلال زيادة الوعي بالأفكار والمشاعر، بينما يعمل العلاج بالتجربة الجسدية على تغيير السلوك من خلال تتبع الأنماط الحركية والأحاسيس للشخص.

                    نصيحة عرب ثيرابي

                    لا يمكن اختيار المعالج الجسدي المتدرب على هذا النوع من العلاج فقط، لذلك ننصح في عرب ثيرابي بالتركيز على المشكلة المرجو حلها، حيث أنه في حالة اضطراب ما بعد الصدمة يجب اختيار المعالج الجسدي المتخصص في الصدمات، أما في حالة الإجهاد والتوتر المزمن فإن الاختيار الأنسب هو المعالج الجسدي المتخصص باليقظة.