Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
التعافي من إدمان الإباحية

خطة التعافي من إدمان الإباحية

تُعد رحلة التعافي من أي نوع من أنواع الإدمان صعبة، إلا أن بعضها يبقى أسهل من الآخر، حيث أن التعافي من إدمان الإباحية لا ينطوي عليه أعراض جسدية خطيرة مما يسهل على الشخص التخلص من سلوكياته الإدمانية ويقلل من احتمالية الانتكاسات الواردة.

 

خطة التعافي من إدمان الإباحية

إن النقطة الأساسية للتعافي من إدمان الإباحية هو الاعتراف بوجود مشكلة، ومن ثم القيام بوضع خطة مدروسة لهذا التعافي بحيث يتم تحديد القوانين الملزمة للسلوكيات، مع مراعاة تحديثها عند اكتشاف نقاط الخلل أو التوصل إلى أساليب أفضل، حيث تتضمن خطة التعافي من إدمان الإباحية المحاور التالية:

فهم أفضل لمعنى الإدمان

يبدأ الإدمان بسلوكيات ممتعة تعتبر طبيعية، إلا أن استمتاع الدماغ بها يُخرج الأمر عن السيطرة، فيصبح الشخص غير مدرك لمدى انجراره للأمر وتبدأ التأثيرات السلبية والمتمثلة بما يلي بالظهور :(المرجع 1) (المرجع 2)

     

      • مشكلات جسدية.

      • اضطرابات نفسية مثل الاكتئاب والقلق.

      • مشكلات أسرية واجتماعية.

      • مسائل قضائية في بعض الأحيان.

    تحديد القيم من جديد

    غالباً ما تضيع القيم الخاصة بالشخص عند إدمانه للإباحية، ولكن ما أن يقرر التعافي من الأمر يجب عليه أن يحدد هذه القيم أو يضع قيم جديدة يسير عليها.(المرجع 1)

    ملء وقت الفراغ

    خلال الإدمان يستغل الشخص جميع أوقات الفراغ المتاحة للشعور بالمتعة من خلال ممارساته الإدمانية، لذلك يجب إيجاد البدائل المناسبة لأوقات الفراغ المحتملة سواء كان الشخص داخل البيت أو خارجه أو حتى في العمل.(المرجع 1)

    امتناع الوصول إلى المواد الإباحية

    على الرغم من أن الوصول إلى المواد الإباحية أصبح سهلاً وبسيطاً لدرجة لا يمكن تصورها، إلا أنه يمكن منع وتقييد الوصول من خلال القيام بالعديد من الإجراءات التي تأخذ المزيد من الوقت لتخطيها، مما يتيح للشخص التفكير قبل الحصول عليها، مثل:(المرجع 1) (المرجع 4)

       

        • وضع كلمات مرور جديدة دون حفظها تلقائياً.

        • إعادة تعريف المتصفح بحيث يزيل ملفات الارتباط عند إغلاق المواقع.

        • حجب جميع المواقع التي تقدم مواد إباحية.

        • حذف جميع المواد المتعلقة بالإباحية عن جهاز الهاتف والكمبيوتر.

      ملاحظة الأعراض

      عند الشعور بالرغبة الشديدة بممارسة السلوكيات الإدمانية فإن الشخص غالباً ما يكون على دراية بهذا الشد والتحفيز، لذلك فإن الإستعداد المسبق لمثل هذه اللحظات يساعد بشكل فعّال في مرورها بسلام، حيث يمكن:(المرجع 1) (المرجع 2)

         

          • التوقف للحظة والتفكير ما إن كان من الأفضل الشعور بالألم الآن لعدم مشاهدة هذه المواد أو الألم لاحقاً بسبب الندم.

          • تحضير مواد تعمل على رفع مستويات الدوبامين في هذه اللحظات، فما هذه الرغبة إلا دليل على انخفاض مستويات الهرمون.

          • تشتيت الانتباه المتقصد من خلال العد التنازلي أو الغناء بصوت مرتفع.

        تهدئة الدماغ

        بسبب الأعراض الانسحابية، فإن الدماغ بحاجة إلى التهدئة الفعّالة في هذه الأثناء، ويمكن ذلك من خلال:(المرجع 2)

           

            • زيادة هرمون الحب من خلال احتضان من نحب أو الجلوس بجانبه.

            • ممارسة التأمل للتمكن من التعامل مع الضغوط الحياتية.

            • ممارسة اليقظة الذهنية التي تسمح لأفكارنا بالمرور دون اتخاذ إجراءات اتجاهها.

          التغييرات الحياتية

          إن استحداث بعض الأنماط الحياتية الجديدة على الشخص تساعده في الحد من الانتكاسات المتوقعة وتسرع من خطة التعافي من إدمان الإباحية، ومن هذه الأنماط:(المرجع 3)

             

              • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة بحيث يتمكن الشخص من جعلها روتيناً يومياً.

              • تصحيح مسار العلاقات الأسرية والاجتماعية التي تراجعت بسبب الإدمان.

            استراتيجيات تساعد في التعافي من إدمان الإباحية

            من خلال اتباع بعض الاستراتيجيات تصبح ممارسة السلوكيات القهرية الخاصة بإدمان الإباحية أكثر صعوبة، حيث يمكن تجربة:(المرجع 4)

               

                • إخراج جهاز الكمبيوتر من الغرفة الخاصة.

                • اللجوء إلى العلاج النفسي للمساعدة في التعافي بشكل أسهل وأسرع.

                • التركيز على السبب في الابتعاد عن إدمان الإباحية بدلاً من التركيز على مدى صعوبة الأمر، للتقليل من الطاقة السلبية المتولدة.

                • البحث عن نشاطات جديدة التي يمكن أن تملأ الوقت.

                • الانخراط في الحياة الاجتماعية الواقعية والتقليل من الإفتراضية.

                • جعل أحد المقربين رقيباً على السلوكيات، فعلى الرغم من صعوبة الحديث عن الأمر، إلا أن للرقابة الأثر الكبير في نجاح التعافي.

                • الاشتراك بمجموعات الدعم الخاصة بإدمان الإباحية، حيث يمكن للشخص الحصول على نتائج الخبرات والحلول الممكنة بسهولة.

              نصيحة عرب ثيرابي

              لا بد من توقع الانتكاسات، لذلك فإننا في عرب ثيرابي ننصح الشخص بأخذ النقاط التالية بعين الاعتبار بعد كل انتكاسة لمواصلة خطة التعافي من إدمان الإباحية:

                 

                  • تعتبر الانتكاسة جزء من عملية التعافي.

                  • عدم النظر إلى الانتكاسة على أنها فشل في التعافي، لما لذلك من تأثير سلبي على النفسية وزيادة احتمالية العودة لنقطة الصفر من جديد.

                  • يمكن للمساعدة المتخصصة أن تقدم أفضل الاقتراحات والوصول إلى الأسباب الحقيقية وراء هذا الإدمان.