Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
أفضل طريقة لمنع الحمل

تعرفي على أفضل طريقة لمنع الحمل وعلاج اضطراب ما قبل الدورة معاً

من الأوقات العصيبة التي قد تمر بها المرأة هي ما قبل الدورة الشهرية، إذ أن بعضهن يعانين من أعراض اضطراب ما قبل الدورة النفسية والجسدية. إلا أنه تم ملاحظة أن بعض طرق منع الحمل لها تأثير إيجابي فيما يخص التخلص من هذه الأعراض. لذلك نتناول فيما يلي أفضل طريقة لمنع الحمل تساعد في التخلص من أعراض اضطراب ما قبل الدورة.

 

استخدام طريقة منع الحمل يعتبر أفضل علاجاً لاضطراب ما قبل الدورة

تعتمد الكثير من طرق منع الحمل على المواد الهرمونية المشابهة لتلك التي ينتجها الجسم بشكل طبيعي. ولأن اضطراب ما قبل الدورة يحدث بشكل عام بسبب التغيرات الهرمونية في الجسم. فإن نتائج استخدام إحدى طرق منع الحمل يعود بالفائدة الكبيرة في التقليل من الأعراض غير المرغوبة في هذه الفترة.

 

هل تعتبر طريقة منع الحمل الهرمونية هي العلاج الأساسي لاضطراب ما قبل الدورة؟

على الرغم من أن الأدوية المضادة للاكتئاب من فئة مثبطات امتصاص السيروتونين يعتبر الخط العلاجي الأولى لهذا الاضطراب. كما يمكن للأدوية المسكنة للألم أن تكون نتائجها جيدة في بعض الأحيان. إلا أن بعض النساء يرغبن بالجمع بين حاجتهن إلى طريقة منع الحمل وحاجتهن إلى الشعور بالراحة بشكل أفضل من اضطراب ما بعد الدورة.

من هنا تظهر أهمية معرفة أفضل طرق منع الحمل التي تساعد في علاج أعراض اضطراب ما قبل الدورة. تابعي القراءة للتعرف عليها.

 

أفضل طريقة لمنع الحمل وعلاج اضطراب ما قبل الدورة

هناك عدة طرق يمكن الاعتماد عليها في منع الحمل وفي الوقت ذاته علاج أعراض اضطراب ما قبل الدورة. ومن هذه الطرق:

الأدوية الهرمونية المركبة

تعتبر أدوية منع الحمل المركبة هي أفضل الأدوية التي يمكن من خلالها تحسين أعراض اضطراب ما قبل الدورة. حيث تعتمد طريقة عملها على أدوية هرمونية مركبة تؤثر على المرأة. ومن ضمن هذه الأدوية:

  • الأدوية المستخدمة للمواد إيثينيل استراديول ودروسبيرينون مثل بياز (Beyaz) أو أوكلا (Ocella) أو ياز (Yaz).
  • الأدوية المحتوية على المواد الليفونورجيستريل والإيثينيل استراديول، حيث أظهرت هذه الأدوية نتائج إيجابية ملحوظة.

يعتبر دواء Yaz العلاج الدوائي الوحيد من أدوية منع الحمل الذي تم الموافقة رسمياً على استخدامه للحد من أعراض اضطراب ما قبل الدورة.

حبوب منع الدورة الشهرية

حبوب منع الحمل extended-cycle pills التي تعمل على التقليل من عدد مرات حدوث الدورة الشهرية لدى المرأة. حيث قد تحدث خلال السنة إلى 4 مرات، وفي بعض الأحيان لا تحدث الدورة نهائياً خلال السنة. مما يريح المرأة من أعراض اضطراب ما قبل الدورة بشكل كامل خلال السنة.

حبوب منع الحمل الاعتيادية

في الحبوب الاعتيادية تأخذ المرأة حبوب منع الحمل لمدة 21 يوماً وثم تتوقف لمدة 7 أيام، في هذه الفترة تزيد أعراض اضطراب ما قبل الدورة الجسدية والمزاجية على حد سواء. وللتقليل من هذه الأعراض يمكن تمديد فترة أخذ هذه الحبوب لفترة أطول.

لصقات وحلقات منع الحمل

تصبح الدورة الشهرية أقصر عند استخدام هذه الطرق لمنع الحمل، لكن عند زيادة مدة استخدامها فإن الدورة الشهرية يمكن أن تختفي أو تقل بشكل أكبر. مما ينعكس على أعراض الاضطراب، حيث هي أيضاً تقل بوضوح.

عند اختيارك إحدى الطرق السابقة لا بد من الانتباه إلى بعض النقاط المهمة والتي تشكل فارقاً في فاعلية العلاج. حاولي أن لا تهملي أياً من النقاط التالية.

 

أهم النقاط عند اختيار طريقة منع الحمل لعلاج اضطراب ما قبل الدورة

إن كنت تخططين للبدء في اتباع طريقة محددة لمنع الحمل ولعلاج أعراض اضطراب ما قبل الدورة التي تعانين منها فلا بد من أخذ النقاط التالية في عين الاعتبار:

التحدث مع مقدم الخدمة الصحية الخاص بك

عند إقدامك على اتباع طريقة معينة لمنع الحمل يفضل أن تخبري طبيبك بما تعانيه من أعراض قبل حدوث الدورة الشهرية لديك. حيث أن معرفة مجموعة الأعراض هذه قد يساعد في اختيار أفضل طريقة يمكن اتباعها.

تتبع الأعراض الجديدة

تتبع الأعراض التي قد تظهر بشكل يومي ودقيق، فقد يكون الأمر مثالياً خلال أول دورتين شهريتين، لكن مع مرور الوقت قد تتراجع الحالة. 

إذا كنت تتناولين أدوية منع الحمل من الطور الثاني أو الثالث وبدأت ملاحظة أن أعراض ما قبل الدورة تزداد سوءاً فلا بد من التحدث مع الطبيب المعالج.

يعد تتبع الأعراض والحالة الأساس في اختيار أفضل طرق منع الحمل الممكن الاعتماد عليها…. حاولي أن لا تهملي أو تتجاهلي اي عرض تشعرين به.

معرفة التفاعلات الدوائية 

إن كنت تعانين من اكتئاب في الماضي أو تتناولين أي علاج مضاد للاكتئاب قد يتداخل المفعول العلاجي بينه وبين طرق الهرمونية لمنع الحمل. وقد يزيد ذلك من احتمالية التعرض لتقلبات مزاجية حادة عند استخدام طريقة منع الحمل.

طلب المساعدة المتخصصة

إذا كنت تعانين من أعراض حادة مثل التفكير في الانتحار أو إيذاء النفس عند بدء أو إيقاف استخدام مانع الحمل الهرموني، فاخبري طبيبك الخاص على الفور. 

 

اعتبارات عند اختيار طريقة منع الحمل في علاج اضطراب ما قبل الدورة

لاختيار أفضل الطرق للتقليل من أعراض اضطراب ما قبل الدورة يجب التركيز على ما يلي:

  • إعداد قائمة بالطرق العلاجية السابقة التي تم استخدامها، سواء كانت ذات فاعلية أم لا وإخبار الطبيب بها.
  • تذكر الأعراض الجانبية أو حالة التحسس الناتجة عن استخدام وسائل الحمل فيما سبق.
  • الأمراض والحالات الصحية التي تعاني منها المرأة في الوقت الحاضر.

 

نصيحة عرب ثيرابي

على الرغم أنه من الشائع أن تعاني المرأة من التقلبات المزاجية قبل حدوث الدورة الشهرية بسبب التغيرات الهرمونية في هذا الوقت. إلا أنه لا بد من التأكد أن ما تعانيه المرأة هو تقلبات طبيعية لا تتعدى اضطراب ما قبل الدورة. حيث أنه في بعض الأحيان تكون هذه الأعراض عبارة عن إشارة إلى البدء في نوبة اكتئاب. لذلك يجب الانتباه والحذر من العلامات التالية:

  • الشعور بالتعب الشديد أو عدم الراحة حتى بعد النوم. 
  • فقدان الاهتمام بالهوايات والأنشطة المفضلة.
  • الشعور بالتهيج والانفعال أكثر من المعتاد أو لفترة طويلة من الزمن.
  • الشعور بانعدام القيمة أو الحزن الشديد.
  • صعوبة في التركيز.
  • تناول الطعام أكثر أو أقل بكثير من المعتاد.

إن استمرت هذه الأعراض لديك لمدة تزيد عن أسبوعين فإن الأخصائيين النفسيين في عرب ثيرابي ينصحونك بضرورة الحصول على الاستشارة النفسية في أقرب وقت قبل تفاقم الحالة النفسية لديك.