Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
أعراض انسحاب أدوية الاكتئاب

أعراض انسحاب أدوية الاكتئاب وكيفية التفريق بينها وبين الانتكاسة

يعتبر الالتزام بتناول مضادات الاكتئاب حسب تعليمات الطبيب من الأمور الغاية في الأهمية. حيث أن التوقف المفاجئ أو نسيان تناول الدواء لبضع أيام يؤدي إلى الإصابة بأعراض انسحاب أدوية الاكتئاب المزعجة. لذلك فإن التعرف على هذه الأعراض يساعد الشخص بالانتظام على العلاج وعدم الإقدام على إيقافه بشكل ذاتي.

 

أعراض انسحاب أدوية الاكتئاب

قد يوقف البعض أدوية الاكتئاب الخاصة به بشكل ذاتي فور الشعور بالتحسن، دون إدراك أن هذا الأمر قد يعود عليه بالسلبية حيث قد يعاني من أعراض انسحابية صعبة أو قد يعاني الشخص من أعراض الاكتئاب من جديد. لذلك إن كنت تتناول هذه الأدوية كن على دراية بما ينتظرك في حال عدم التزامك بها، فقد تعاني من:

  • مشكلات هضمية: قد تصاب بالغثيان أو القيء أو تعاني من التشنجات أو الإسهال وتفقد شهيتك في إيقافك للأدوية بشكل مفاجئ.
  • التعرق المفرط: قد تتعرق بشكل مفرط أو قد لا تتمكن من تحمل الطقس الحار.
  • تغيرات في نمط النوم: عند التوقف غير التدريج لأدوية الاكتئاب قد تواجه صعوبة في النوم وترى أحلاماً أو كوابيس غير عادية.
  • عدم التوازن: قد تصاب بالدوار أو تشعر أنك لا تستطيع الاعتماد تماماً على أرجلك عند المشي. تفادى هذا الأمر بتناول دوائك بانتظام.
  • التحكم بالحركات: قد تعاني من ارتعاشاً واضطراباً في ساقيك، أو تلاحظ مشيك بطريقة غير طبيعية. في بعض الأحيان قد تجد صعوبة في تنسيق الكلام والمضغ.
  • مشاعر غير مرغوب فيها: من الأمور الشائعة جاً في هذه الحالة أن تعاني من تقلبات مزاجية أو تشعر بالإثارة أو القلق، أو الهوس أو الاكتئاب وسرعة الانفعال والارتباك. حتى الشعور بجنون العظمة أو الرغبة في الانتحار يعتبر أمراً محتملاً أيضاً.
  • أحاسيس غريبة: هناك بعض الأحاسيس التي لم يجربها الشخص من قبل. حيث قد يكون يعاني من ألم أو خدر. وقد تصبح الأصوات أكثر إزعاجاً أو الشعور بطنين في الأذنين. قد يواجه شعور يشبه صدمة كهربائية في الرأس أو إحساس يصفه بعض الناس بأنه “ارتعاشات دماغية” أو “صعقات دماغية”.

تعمل النواقل العصبية في جميع أنحاء الجسم، وقد تواجه تأثيرات جسدية وعقلية عند التوقف عن تناول مضادات الاكتئاب أو خفض الجرعة بسرعة كبيرة.

 

لماذا يعاني البعض من أعراض الانسحاب عند إيقافه أدوية الاكتئاب؟

تؤثر أدوية الاكتئاب على الناقلات العصبية والتي تحمل الرسائل الكيميائية للخلايا العصبية في جميع أنحاء الجسم. حيث أن هذه الأدوية تعيد التوازن لهذه النواقل إلى أن تتكيف الخلايا العصبية مع المستويات الجديدة. 

لذلك فإن التوقف المفاجئ عن تناول أدوية الاكتئاب يعمل على إعادة الاختلال لمستويات النواقل العصبية من جديد والتسبب بأعراض انسحاب غير مرغوبة.

غالباً ما تكون الأعراض الانسحابية الناتجة عن إيقاف أدوية الاكتئاب من فئة مثبطات امتصاص السيروتونين (SSRIs) أو مثبطات امتصاص السيروتونين والنورإبينفرين (SNRIs) أكثر ازعاجاً من أعراض انسحاب أدوية الاكتئاب من فئة مثبطات امتصاص مثبطات إعادة امتصاص الدوبامين والنورإبينفرين مثل البوبروبيون (Bupropion).

حدوث أعراض انسحابية من أدوية الاكتئاب لا يعني أنك مدمن عليها. ففي حالة الإدمان أنت بحاجة دائمة لزيادة الجرعة للشعور بالمشاعر ذاتها.

 

هل يعني ظهور أعراض انسحاب من أدوية الاكتئاب حدوث انتكاسة؟

ليس من الغريب أن يعاني الشخص عند توقفه عن تناول أدوية الاكتئاب من أعراض القلق والاكتئاب من جديد، ففي حالة استمرار هذه الأعراض لمدة تزيد عن الشهر فلا بد من التفكير ملياً في حدوث انتكاسة اكتئابية. مما يعني الحاجة من جديد لتناول الدواء أو استخدامه بشكل مستمر. يمكن التمييز بين أعراض الانسحاب من الأدوية المضادة للاكتئاب والحالة الانتكاسية من خلال:

  • غالباً ما تظهر أعراض التوقف عن الدواء خلال أيام أو أسابيع من إيقاف الدواء أو تقليل الجرعة العلاجية. بينما تظهر أعراض الانتكاس لاحقاً وبشكل تدريجي.
  • تتضمن الأعراض الانسحابية من الأدوية الشعور ببعض الأعراض الجسدية لا يعاني منها الشخص في حالة الاكتئاب. ومنها الدوار وأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا والأحاسيس غير الطبيعية.
  • تختفي أعراض انسحاب الأدوية المضادة للاكتئاب بسرعة في حال تناول المريض جرعة من مضادات الاكتئاب مجدداً. في حين أن أدوية علاج الاكتئاب يحتاج إلى أسابيع حتى يلاحظ أثاره الإيجابية.
  • تختفي الأعراض الانسحابية عندما يتكيف الجسم، بينما تستمر أعراض الاكتئاب وقد يزداد سوءاً مع مرور الوقت.

قد لا يكون الشخص متقصداً في إيقاف الدواء، فقط قد ينسى جرعة أو جرعتين، فكيف له أن يتعامل مع هذا الموقف؟ تابع القراءة لمعرفة المزيد.

 

كيفية التعامل في حالة نسيان جرعة علاجية

في حال نسي الشخص تناول جرعته من أدوية الاكتئاب فلا داعي للقلق، فقط تخطى الجرعة الفائتة وتناول الجرعة التالية في الوقت المعتاد. لا تتناول جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة التي نسيتها لتفادي أعراض فرط المادة الفعّالة في الدواء.

 

ما هي مدة بقاء الأعراض الانسحابية لأدوية الاكتئاب؟

عادة ما تظهر أعراض الانسحاب من الأدوية المضادة للاكتئاب خلال 5 أيام من إيقاف الدواء، لتستمر بشكل عام من أسبوع إلى أسبوعين.

لكن ينصح بمراجعة الطبيب إذا كنت تعاني من أعراض انسحاب حادة بعد التوقف عن تناول مضادات الاكتئاب. حيث يتم اللجوء إلى استخدام مضاد اكتئاب آخر من نفس الفئة العلاجية. أو يتم التقليل من الجرعة ببطء أكبر، وفي بعض الحالات يتم إيقاف الدواء بشكل كامل لإعادة إدارة الأعراض من جديد.

 يعاني بعض الأشخاص من أعراض انسحاب حادة تستمر لعدة أشهر أو أكثر.

 

من يتأثر بالأعراض الانسحابية لأدوية الاكتئاب

لا يعاني جميع الأشخاص من أعراض التوقف عن تناول أدوية الاكتئاب، حيث أنه غالباً ما يعاني ما بين ثلث ونصف الأشخاص الذين يتناولون مضادات الاكتئاب من هذه الأعراض. فقد يرتبط الأمر بما يلي:

  • تناول جرعة كبيرة لفترة زمنية طويلة. ومع ذلك فقد يعاني الشخص من هذه الأعراض إذا تناول مضادات الاكتئاب لمدة شهر فقط في بعض الأحيان.
  • نوع مضادات الاكتئاب التي التي يتناولها الشخص، حيث أن هناك بعض الأدوية معروفة بأعراضها الانسحابية.
  • التوقف المفاجئ أو تقليل الجرعة بنسبة كبيرة غالباً ما يساهم في ظهور مثل هذه الأعراض.

 

كلمة من عرب ثيرابي

يعتبر كل من العلاج النفسي والدوائي متكاملين، فعلى الرغم من أن أقل من 20% من الأشخاص الذين يتناولون مضادات الاكتئاب يلجؤون إلى العلاج النفسي، إلا أن الأخصائيين النفسيين في عرب ثيرابي دائماً ما ينصحون بالخضوع للعلاجين بشكل متزامن لضمان الوصول إلى الشفاء الكامل وتقليل الأعراض المرافقة لإيقاف الدواء أو التعرض للانتكاسة.