Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
علامات التوتر في لغة الجسد

علامات التوتر في لغة الجسد | اكتشف كيف تبدو أمام الآخرين

عندما تشعر بالتوتر فغالباً ما تظهر بعض العلامات التي لا تعكس ما تعانيه داخلياً، لذلك فإن تعرفك على علامات لغة الجسد الدالة على التوتر يساعدك بشكل كبير على توصيل ما لديك من مشاعر، أو تمكنك من إخفائها إذا رغبت بذلك. تابع القراءة لتكتشف ما هي هذه العلامات ولما يظهرها الجسم.

 

علامات التوتر في لغة الجسد الحركية

مهما حاولنا إخفاء ما نبديه من توتر فإن حركاتنا التي نبديه بشكل تلقائي قد تبدي الأمر، حيث قد يتلقى المحيطين بنا لغة الجسد لدينا والعلامات المتنوعة ويكتشفوا مدى التوتر الذي نعيشه. لذلك لا بد من اكتشاف كيف تبدو تعابيرك عندما تشعر بالتوتر للتحكم بها بشكل أفضل وتستطيع إخفاء ما تشعر به. ومن أهم هذه العلامات:

التململ

يعتبر التململ من الحركات البسيطة الأكثر شيوعاً التي يظهرها الشخص عند شعوره بالتوتر، حيث يبدأ بتحريك يديه أو قدميه. وعلى الرغم من أن هذه الحركات قد تكون أكثر وضوحاً في المواقف المقلقة بشكل كبير، إلا أنه من الطبيعي ملاحظتها عند الشعور الشخص المقابل بالتوتر. 

يمكن للعبة فيدجيت سبينر أن تزيل التوتر وتقلل من الحركة المفرطة لليدين عن القلق، فهي تُبقي اليدين مشغولتان.

قضم الأظافر

على الرغم من أن البعض يكون لديه عادة قضم الأظافر. حيث يقوم بذلك بشكل بديهي وتلقائي عندما يشعر بالتوتر مما يحد من مشاعر ويساعده على تشتيت انتباهه. إلا أن الأشخاص غير المعتادين على قضم أظافرهم قد يقوم بذلك أيضاًً أثناء توترهم.

تجنب التواصل البصري

إن كنت صادقاً وواثقاً من نفسك فأنت لن تواجه مشكلات في التواصل البصري مع المحيطين. لذلك تعتمد الشرطة في تحقيقاتها على هذه العلامة للتأكد من مدى صدق المتهم. حيث أن التوتر والقلق الذي يعاني منه الشخص يمنعه من النظر بشكل مباشر مما يضطره إلى قطع الاتصال البصري.

إغلاق الذراعين

أي حركة بذراعين لا تدل على الانفتاح فهي غالباً ما تشير إلى شعور الشخص بعدم الراحة والتوتر. فقد يقوم الشخص بالإمساك بذراعيه أو ثنيها أو إخفائها عند شعوره بالتوتر. من خلال معرفتك بلغة الجسد هذه وقدرتك على السيطرة على حركاتك تتمكن من إخفاء توترك.

فرقعة الأصابع

من الحركات التلقائية التي يقوم بها الشخص عند تعرضه للتوتر هي فرقعة الأصابع. وتعد هذه الحركة من الحركات الشائعة بين الأشخاص، حيث أن ما نسبته 54% يقومون بها كشكل من أشكال العادة خلال توترهم.

التجمد

على الرغم من أن معظم الحركات قد تدل على فرط الحركة، إلا أن بعض الأشخاص قد يبدون عكس ذلك تمامً عند توترهم. حيث أن البعض يصاب بالتجمد وعدم الحركة نهائياً في هذه الأثناء.

 

معرفة التوتر من خلال علامات لغة الجسد الإيمائية

هناك بعض الأمور التي قد لا تستطيع السيطرة عليها خلال شعورك بالتوتر، إلا أن إدراكك لها يساعد في معرفة أن توترك أصبح مُلاحظ من قبل المحيطين. ومن ضمن علامات التوتر الخاصة بإيماءات لغة الجسد:

احمرار الوجه

عندما تبدأ مستويات التوتر بالارتفاع لديك قد تشعر بأن وجهك متأجج وأصبح أكثر احمراراً. حيث أن احمرار الوجه من علامات التوتر في لغة الجسد التي لا يمكن التحكم بها نهائياً في هذه الأثناء. وقد يعاني البعض بشكل أكبر من هذا الأمر ويتسبب له رهاب خاص، مما يدفعه إلى علاجه بطرق مختلفة مثل تناول بعض الأدوية أو العمليات الجراحية.

قد يساعد غسل الوجه ببعض الماء البارد في التقليل من حرارته واحمراره.

التعرق

من العلامات التي لا يمكن إخفائها عن الآخرين، فغالباً ما يبدأ التعرق المتعلق بالتوتر من اليدين أو القدمين. وما أن تبدأ بالقلق والتوتر بشكل شديد حتى يصبح التعرق مفرط بشكل كبير. حيث تبدأ جبهتك بإفراز المزيد من قطرات العرق ليلاحظ من هو أمامك ذلك. في هذه الأثناء لا بد من القيام بالإجراء اللازم للتقليل من توترك سواء كان بالتنفس العميق أو تشتيت الانتباه مثلاً.

تغيرات في الصوت

يمكن ملاحظة مستويات التوتر المرتفعة عندما يبدأ صوتك بالتغير. حيث أنه من الشائع أن يكون الصوت المرتعش من أكثر علامات التوتر في لغة الجسد. لكن قد يبدو حديك أسرع بكثير مما هو معتاد، حيث أن الطاقة المتراكمة في داخلك تجعلك تخرج الكلام بوتيرة متسارعة. في بعض حالات التوتر قد تستخدم بعض الكلمات لملأ الفراغ، فمثلاً كلمة “أمممم” عادة ما نسمعها في حالات القلق والتوتر.

على الرغم من أنها هذه العلامات شائعة، إلا أنه من خلال التدرب على السيطرة عليها يستطيع الشخص من التحكم بصوته في المرات القادمة.

 

علامات أخرى في لغة الجسد قد تشير إلى التوتر

بالإضافة إلى العلامات السابقة جميعها، إلا أن الأشخاص يختلفون فيما يبدوه من علامات تدل على مدى الشعور بالتوتر. حيث أن هناك المزيد من الحركات والعلامات التي تدل إلى عدم الشعور بالراحة أو زيادة مستويات التوتر لدى الشخص، منها:

الاهتزاز

سواء كان الاهتزاز بالجسد بشكل كامل، بحيث تأخذ شكل البندول ذهاباً وإياباً، أو كان من خلال نقل وزن الجسد من قدم إلى أخرى. كل ذلك يشير بشكل واضح إلى عدم الشعور بالراحة.

أخذ خطوة للوراء

قد تعتبر حركة طبيعية، إلا أنها تعكس عدم شعور الشخص بثقته بنفسه وبذلك يبدأ مستوى التوتر لديه بالارتفاع. فقد يأخذ الشخص خلال حديثه مع الآخرين خطوة أو اثنتين إلى الوراء في حال كان مرتبكاً.

تدليك الرقبة

من الشائع أن يشعر الشخص بشد عضلي في رقبته عند توتره، لذلك فقد نلاحظ وضع يده على رقبته في محاولة لتدليكها أو الحد من الألم الذي يشعر به. ففي هذه الحالة يتم تحفيز العضلات في تلك المنطقة وتزيد من تدفق الدم مما يعمل على التخلص من التوتر في العضلات وتعزيز الاسترخاء.

 

لماذا تظهر علامات التوتر في لغة الجسد لدينا؟

عند التوتر فإن مستويات هرمونات التوتر (الأدرينالين والكورتيزول) لدى الشخص ترتفع بشكل تلقائي لمستويات عالية، مما يدفع الجسم للتخلص منها ومن الطاقة المتراكمة بأي طريقة لتهدئة النفس. ومن ضمن هذا المتنفس لأعصابنا في أوقات التوتر والعصبية تظهر بعض العلامات على شكل لغة جسد طبيعية وتلقائية دون وعي من أجسامنا.

 

نصيحة عرب ثيرابي

إن كنت فعلاً تبدي أي من العلامات السابقة عند شعورك بالتوتر فهذا يعني عدم قدرتك على التحكم بنفسك بالشخص المناسب. لذلك ينصحك الاخصائيون النفسيون في عرب ثيرابي تعلم المزيد من تقنيات الاسترخاء. بالإضافة إلى امتلاك مهارات إدارة التوتر الصحية والتي من خلالها تستطيع السيطرة على ردود فعلك بشكل أكبر.