Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
السلوك الإيجابي

كيف أعزز السلوك الإيجابي عند طفلي؟

يتم تعلم الأطفال بشكل سريع، لذلك لا بد من تعزيز السلوك الإيجابي لدى الطفل ليتمكن من الاستمرار به ويصبح عادة مكتسبة لا تتغير، ويمكن للوالدين القيام بذلك من خلال اتباع النصائح الواردة في السطور التالية.

 

كيف أعزز السلوك الإيجابي عند طفلي؟

بسبب تخبط الأطفال في الكثير من المواقف اليومية، فإن تعزيز السلوك الإيجابي يعد من الامور فائقة الأهمية لتمكين الطفل من جعله عادة أساسية لديه، ويمكن لك أن تقوم بذلك من خلال النصائح التالية:

اعرف المزيد: القواعد الذهبية لتربية الأطفال

إعطاء الطفل المزيد من الوقت

لن تتكون علاقة وثيقة مبنية على المحبة والثقة بينك وبين الطفل دون قضاء المزيد من الوقت معه والنزول إلى مستواه التفكيري، مما يزيد من فرصة تعرفك على سلوكياته والتمكن من تعزيز السلوك الإيجابي منها، فهذا الأمر يساعد في:

    • ملاحظة الطفل لإيماءاتك والتعرف عليها بشكل أكبر، ومن ثم تمييزها لمعرفة ما المقصود منها في المرات القادمة.
    • تقريب المسافات بينكم مما يجعل كلماتك مسموعة من قبل الطفل.

    القدوة الحسنة

    لتعزيز سلوك إيجابي لدى الطفل لا يمكنك أن تقول إفعل أو لا تفعل فقط، بل لا بد أن تكون قدورة حسنة بهذه التوجيهات بشكل دائم، فما يتعلمه الطفل من الأفعال أكبر بكثير مما يتعلمه من الأقوال، فمثلاً:

      • تريد أن يخفض الطفل صوته، فيجب أن يكون صوتك خلال المحادثات منخفضاً ليتم تقليدك بتلقائية.
      • الرغبة بتقليل ساعات استخدام الطفل للشاشات الإلكترونية، لا بد من تقليل الأمر لديك أيضاً.

      توضيح المشاعر

      يجب التوضيح للطفل كيفية تأثير سلوكياته على الآخرين، من خلال الحديث عن المشاعر المتكونة نتيجة هذه السلوكيات، مما يساعده في زيادة شعوره بالآخرين وتفهمها بشكل أكبر، بحيث أنه:

        • في حالة السلوك الإيجابي فيجب أن تتحدث عن مشاعر السرور والفخر التي تملأك.
        • في حالة السلوك السلبي فيجب إيصال مدى الشعور بخيبة الأمل وعدم الرضا من هذا السلوك.

        مدح السلوك الإيجابي

        بعد قيام الطفل بسلوك إيجابي، يجب عليك مدحه بشكل مباشر مما يساعد في تكراره في المرات القادمة، مع التركيز على:

          • إبداء مدى الإعجاب بهذا السلوك الإيجابي.
          • الاهتمام بالسلوكيات الإيجابية وتسليط الضوء عليها بشكل أكثر من السلوكيات السلبية.

          الاستماع للطفل

          يرغب الطفل في الشعور بأنه مسموع من قبل والديه، لذلك يجب عليك الاستماع بتركيز لما يقوله طفلك، مع تكرار المشاعر التي يؤكد الطفل عليها، مما يساعد في:

            • لجوء الطفل إليك بشكل مستمر.
            • أخذ نصائحك وتعليماتك بشكل جدي.
            • تغلب الطفل على الكثير من المشاعر غير المرغوبة.

            ابتعد عن مدح النتائج التي يحققها طفلك، وركز أكثر على الجهد المبذول للوصول إلى هذه النتيجة، مما يدفع الطفل للربط بين المدح والسلوك الإيجابي الذي قام به.

            تحديد المكافآت

            يجب أن تكون المكافآت المطروحة ذات قيمة للطفل ذاته، فقبل تحديد ما هي المكافأة المترتبة على سلوك إيجابي معين، لا بد من معرفة ما هي الأمور المفضلة لدى الطفل لزيادة تحفيزه للقيام بالأمر المطلوب.

            التقليل التدريجي للمكافآت

            للوصول إلى قيام الطفل بالسلوك الإيجابي بدافع ذاتي، لا بد من التقليل من وتيرة المكافآت مع مرور الوقت، فمثلاً:

              • يمكن أن تكون المكافأة بعد كل سلوكين إيجابيين.
              • يتم زيادة عدد السلوكيات الإيجابية إلى 4 مرات
              • اختفاء الحافز مع مرور الوقت ويصبح السلوك طابعاً شخصياً لدى الطفل.

               

              نصائح لتعزيز السلوك الإيجابي عند الطفل

              تشمل أبرز النصائح التي يمكن اتباعها ما يأتي:

              استخدام الأسباب

              عندما ترغب بتصحيح سلوك سلبي لدى الطفل وتعزيز الإيجابي يجب أن يتم ذلك بناءً على أسباب يجب توضيحها للطفل، وليس بسبب سلطتك عليه.

              تقسيم الأهداف

              لا يمكن للطفل القيام بالأمور الكبيرة بالنسبة لديه، لذلك يجب عليك معرفة الطريقة المثلى التي تمكن الطفل من إكمال هذه الأمور دون جهد كبير، حيث يجب:

                • تقسيم الأهداف المرجوة إلى مهام صغيرة.
                • التدرج بالمهام الصغيرة بعد إتقان كل منها بشكل منفرد.
                • تعزيز الطفل نفسياً بعد انتهائه من كل مهمة من المهام المطروحة إلى أن يكمل الهدف الأساسي بشكل كامل وبتلقائية في المرات القادمة.

                العقوبات

                للعقوبات الكثير من الأثر النفسي على الطفل، لذا يتوجب عليك معرفة كيفية استخدامها وحدود ذلك، حيث أنها قد تسبب لدى الطفل

                يمكن لبعض المهام أو المسؤوليات أن تُشعر الطفل بمدى أهميته، مما يحفزه للقيام بالسلوك الإيجابي الذي يتناسب مع المسؤولية الملقاة عليه.

                مكافأة الطفل لذاته

                مع مرور الوقت وإنجاز الطفل للكثير من السلوكيات الإيجابية، يصبح من مهام الطفل مكافآة نفسه على هذه السلوكيات كما يقوم الكبار بذلك.

                الالتزام بالوعود

                في حال تقديمك لوعد محدد أو التشجيع بمكافأة معينة فلا بد من الالتزام بها، مما يساعد الطفل في:

                  • زيادة ثقته بك، مما يجعل الطفل أكثر تمسكاً بالسلوك الإيجابي في المرات القادمة.
                  • يتعلم الطفل المزيد من الانضباط والالتزام. 

                  شرح الأمور

                  كلما كان هناك شرحاً للأمور التي ترغب أن يقوم بها الطفل، كلما كان ذلك أسهلاً على الطفل لتفهم الأمر واتباع التعليمات أو السلوك الإيجابي المرغوب بشكل أفضل، فغالباً:

                    • سيجد الطفل الأسباب المحفزة للقيام بالأمر.
                    • يتمكن الطفل من فهم جميع الأمور المتعلقة بالسلوك الإيجابي، وبالتالي اتقانه بشكل أكبر.

                    الهدوء قدر الإمكان

                    لن يساعد الغضب أو الانفعال في ردع الطفل عن السلوكيات السلبية، بل يمكن أن يصبح أكثر عناداً أو تنتابه نوبات من البكاء، لذلك فإن المحافظة على الهدوء يساعد كلا الطرفين، بحيث:

                      • تساعدك على الحفاظ على حالتك النفسية.
                      • تمكن الطفل من الاقتداء بك، وبالتالي الاستماع إليك والانقياد للتوجيهات المناسبة.

                       

                      أفكار مكافآت لتعزيز السلوك الإيجابي للأطفال

                      يمكن أن تعزز السلوك الإيجابي عند الأطفال باستخدام المكافآت مثل:

                      • 10 أو 5 أو 15 دقيقة أو الوقت الذي يناسبك وقتًا إضافيًا لمتابعة التلفاز.
                      • تناول الغداء في الداخل أو في الخارج.
                      • شراء الحلوى أو رحلة إلى الحديقة.
                      • الحصول على الآيس كريم أو شراء ملابس أو أحذية جديدة.
                      • اللعب بالليغو أو زيارة المتجر المفضل للطفل.
                      • تناول الشوكولاتة الساخنة أو الذهاب إلى حديقة الحيوان.
                      • السباحة.

                      من المهم أيضًا منح طفلك اهتمامًا إيجابيًا مثل العناق والابتسامات والتشجيع.

                       

                      نصيحة عرب ثيرابي

                      غالباً ما يكون هم الأطفال هو اللعب بغض النظر عن السلوك الإيجابي أو السلبي، كما يمكن أن تؤثر الكثير من السمات التي يمتاز بها الطفل على مدى استماعه وخضوعه لك، لذلك ينصحك خبراء عرب ثيرابي في التركيز على النقاط التالية لضمان نجاح الأمر:

                        • عدم إظهار الموافقة على جميع ما يحتاجه الطفل، فقول “لا” في بعض المواضع يساعد الطفل في اتباع التعليمات الصادرة منك، ويقلل من السلوكيات العنيدة لديه مع مرور الوقت.
                        • الابتعاد عن تلقين الطفل، ففي الكثير من الأحيان يستطيع الطفل إبهارك إن تركته على سليقته.
                        • الابتعاد عن تميز الطفل ببعض المسميات التي تدل على السلوكيات غير المرغوبة، حيث أنها تقلل من ثقته بنفسه.
                        • في المواقف المستفزة، يجب عليك عدم عقاب الطفل بشكل شديد، قد يقلل الأمر من اتباع تعليماتك في المرات القادمة.
                        • يمكن للحدود الواضحة التي تضعها أن تساهم في التزام الطفل بالسلوك الإيجابي المحدد.