بأطفال التوحد

أنشطة خاصة بأطفال التوحد للتعامل مع مشاعرهم

يصعب على أطفال التوحد التعرف على مشاعرهم والتعامل معها بالشكل السليم عند التعرض للمواقف المتنوعة سواء كانت مزعجة أو مفرحة لهم، لكن من خلال بعض التمارين والأنشطة التي يوفرها الوالدين أو المدرسة أو المعالج النفسي ليتمكن الأطفال من التعامل مع مشاعرهم والإستمرار بتطبيقها مع الانتباه إلى الحاجة إلى الممارسة للتمكن من إتقان الأمر.

أنشطة خاصة بأطفال التوحد للتعامل مع مشاعرهم

غالباً لا يدرك أطفال التوحد الطريقة الصحيحة للتعامل مع مشاعرهم، ففي الكثير من المواقف مثل تغيير الروتين أو وضع القيود المحددة للسلوكيات يعاني هؤلاء الأطفال من كم هائل من المشاعر المتناقضة، وليتمكنوا من تفريغ هذه المشاعر يمكن مساعدتهم بالأنشطة التالية:

الفنون والحرف اليدوية

يمتلك الكثير من أطفال التوحد مهارات فنية أو يدوية يمكن استغلالها لتقليل مشاعرهم في الأوقات العصيبة عليهم، حيث يتوفر الكثير من القوالب الجاهزة عبر الإنترنت والتي تحتاج فقط للمسات من هؤلاء الأطفال، ومن هذه القوالب:(المرجع 1) (المرجع 4)

  • برواز الصور: وضع صور العائلة في قالب محدد مجهز مسبقاً، حيث أن عمليات مثل قص الصور وتلصيقها تساعد أطفال التوحد في التخفيف من المشاعر السلبية التي يمتلكونها.
  • الأشكال الزخرفية: يتم تلوين الرسومات الزخرفية المعقدة نوعاً ما بألوان زاهية متناسقة مع بعضها البعض.
  • الأقنعة الفارغة: وهي عبارة عن خطوط خارجية لوجوه أشخاص يمكن لأطفال التوحد تعبئتها وتلوينها بالشكل المفضل.
  • البطاقات البريدية: قوالب بريدية مجهزة ليقوم طفل التوحد بتزينها وكتابة رسالة لشخص مقرب منه.
  • وجوه المشاعر: وهي نموذج لأربعين وجهاً ملوناً يحمل كل منها مشاعر خاصة به، والطلب من الطفل تحديد أي الأوجه يمثله.

الأنشطة الكتابة

في حال امتلاك أطفال التوحد مهارات كتابية لكن قد يحتاج إلى التعرف على الكلمات المعبرة عن العواطف، لذلك يمكن استخدام هذه المهارات في مساعدتهم للتعرف على مشاعرهم والتعبير عنها بشكل أفضل، ولتحفيزهم على ذلك يمكن استخدام النشاطات التالية:(المرجع 1) (المرجع 5)

  • عجلة العاطفة: وهي عجلة مقسمة إلى عدة أقسام يحمل كل منها لون معين مرتبط بشعور محدد، تساعد الطفل على التعرف على المشاعر التي قد يشعر بها خلال المواقف المختلفة.
  • جرة الامتنان: يمكن لأطفال التوحد التعرف على مشاعر الامتنان من خلال وضع عدد قليل من الأمور التي يشعر اتجاهها بالامتنان يومياً، ومن ثم مناقشة الوالدين مع الأطفال هذه المشاعر لتعزيزها.
  • دفتر الامتنان: يساعد هذا الدفتر في تدريب الطفل على كيفية التعبير على مشاعره الخاصة بالامتنان بكلماته الخاصة.
  • قائمة المشاعر: وهي قائمة تحتوي على مجموعة من الكلمات المعبرة عن المشاعر، يقوم الطفل بتلوين الكلمات التي تعبر عن مشاعره.
  • سجل تقدير الذات: عبارة عن جدول لأسبوع كامل يقوم الطفل بتعبئته بأمور يومية شعر بتقدير الذات عند انجازها.
  • البطاقات النقاشية: وهي تحتوي على أسئلة تخص أفراد العائلة ومن خلال إجابة الطفل عليه يتمكن من توضيح مشاعره اتجاههم.
  • إكمال الجمل: يحتوي هذا القالب على مجموعة من العبارات التي تحتاج إلى إكمالها من الطفل للتعبير عن رغباته ومخاوفه وفرحه.
  • بطاقات القلق: تساعد بطاقات القلق هذه في تعريف الطفل على كيفية التعبير عن مشاعر القلق الخاصة به.

تمارين الاسترخاء

ليتحكم أطفال التوحد ببعض المشاعر المسببة للتوتر أو القلق، يمكن تعليمهم تقنيات الاسترخاء المناسبة لأعمارهم، ومن هذه التمارين:(المرجع 2)

  • إرخاء العضلات التدريجي.
  • التنفس العميق.
  • تتبع التنفس.
  • العد إلى العشرة بالعكس.

الأنشطة الرياضية

لا يحتكر الأمر على أطفال التوحد، حيث أن الأنشطة الرياضية المتنوعة من شأنها التقليل من حدة المشاعر السلبية لدى الجميع، فمن خلال قيام أطفال التوحد بالأنشطة الرياضية المتناسبة مع أعمارهم يمكنهم التعامل مع مشاعرهم بطريقة أفضل، ومن هذه التمارين:(المرجع 2)

  • الجري لمسافات قصيرة.
  • ركل كرة القدم.
  • تسديد بعض الأهداف في كرة السلة.
  • القيام ببعض الحركات من تمرين الضغط.

الألعاب

من خلال ألعاب محددة يمكن للطفل التعرف على المشاعر التي تنتابه في اللحظة الحالية، وعندها يتم توجيهه لكيفية التعامل معها، ومن هذه الألعاب:(المرجع 2) (المرجع 3)

  • سلم المشاعر: وهو سلم يحتوي على تدرجات شعور محدد مثلاً السعادة، وفيه تتدرج مستويات السعادة عبر خمس درجات من الأقل إلى الأكثر ويطلب من الطفل تحديد في أي درجة يقف الآن.
  • القصص الاجتماعية: ومن خلال سرد بعض القصص الاجتماعية والتي يظهر فيها الأطفال يتعاملون مع مشاعرهم وكيف يقومون بتهدئة أنفسهم.
  • التأرجح على المراجيح: يمكن للطفل أن يدفع نفسه بذاته على المراجيح، وبذلك يفرغ كماً هائلاً من المشاعر.(المرجع 4)
  • الضغط على كرة التوتر: بحركات متتالية يمكن لطفل التوحد التخفيف من توتره وقلقه عند تعرضه لموقف شديد.(المرجع 4)
  • الرقص: المشاركة في حلقة رقص أو الرقص الجماعي في المنزل من شأنه المساعدة في التعامل مع المشاعر بشكل أفضل.(المرجع 4)