Doctorاحصل على استشارة نفسية أونلاين
شخصية المسلي

شخصية المسلي (ESFP) | تعرف على الشخصية الودودة

تعتبر شخصية المسلي (ESFP) واحدة من الشخصيات الستة عشر التي يشير إليها مقياس مايرز بريجز. والتي غالباً ما يتم وصفها بالعفوية والانفتاح على الآخرين. 

وعلى الرغم من اعتبارها الشخصية الودودة إلا أن بعض الأشخاص لا يحبونها. تابع القراءة للتعرف على سبب ذلك والمزيد من المعلومات المتعلقة بهذه الشخصية.

 

ما هي شخصية المسلي

لدى شخصية المسلي القدرة على البقاء باستمرار وكأنه في حياة حفلة، ويرغب بشكل كبير أن يكون مركزاً الاهتمام. حيث أن اندمج الصفات الأساسية الأربعة لديه التالية تنتج هذه الشخصية. 

  • الانفتاح: يزدهر الشخص المنفتح على الآخرين من خلال البيئات الصاخبة والمليئة بالأشخاص.
  • الحسي: حيث يعتمد هذا الشخص على حواسه الخمسة في اكتشاف والتأكد من المواقف المختلفة. 
  • عاطفي: عند اتخاذ القرارات، فإن الأساس في ذلك هو العاطفة والإحساس وليس العقلانية والمنطقية.
  • المرونة: لا تعتبر هذه الشخصية من الشخصيات الصارمة أو المتحفظة، بل أنها تكون في أفضل حالتها عندما يتاح لها المزيد من المرونة.

ما يقرب من (4 – 10)% من الأشخاص بشكل عام هم من أصحاب شخصية المسلي.

 

أهم نقاط القوة والضعف لدى شخصية المسلي

اندماج الصفات السابقة بنسب معينة تؤدي إلى ظهور مجموعة من نقاط القوة والضعف لدى الشخص، والتي من ضمنها:

نقاط القوة

يتميز الشخص ذو شخصية المسلي بكونه قائد بالفطرة ولديه القدرة على التكيف مع المواقف الجديدة إلى امتلاك موهبة الإبداع. فيما يلي قائمة ببعض نقاط القوة الأكثر شيوعاً:

  • الإبداع: بسبب امتلاك هذا الشخص القدرة الهائلة على التفكير، فهو قادر على الاهتمام بالتفاصيل التي يتطلبها العمل الإبداعي. وفي الوقت ذاته يجد المتعة في الأشياء التي تخلق المرح. 
  • الدبلوماسية: لا يجد هذا الشخص أي صعوبة في التنقل بين فئات الأشخاص المختلفة. فهو يعد مستمع جيد ويهتم لما يشعر به الآخرين.
  • المراقبة الجيدة: غالباً ما يكون هذا الشخص مدركاً للبيئة المحيطة به بشكل جيد، خاصة أنه يعتمد على حواسه ومشاعره في صنع القرار. يساعده ذلك أيضاً في التنقل عبر المواقف الاجتماعية والتقاط الإشارات الاجتماعية قبل الآخرين.
  • القدرة على التكيف: يساعده في التكيف مع المواقف المتغيرة هو امتلاكه المرونة والعفوية اللازمة لذلك. مع ملاحظة أن الروتين يسبب لها الكثير من الضغوط النفسية.
  • الاحتفاظ بالموقف الإيجابي خلال الأوقات الصعبة: كرهه للنتائج السلبية تحتم عليه البقاء إيجابياً. وفي سبيل ذلك قد يضطر إلى اختلاق المزيد من القصص والتأكيدات للتعامل مع المواقف.
  • القدرات القيادية: يعد الذكاء العاطفي الذي تتميز به شخصية المسلي من الأمور المهمة للقيادة. فهو يضع أهمية كبيرة للأشخاص ومشاعرهم، إنه حقاً يحاول تعزيز نجاحاتهم بحماس كبير.

يعد حل المشكلات بشكل إبداعي أمراً رائعاً بالنسبة إلى شخصية المسلي لأنه يتطلب التفكير الفريد الذي تمتلكه هذه الشخصية بشكل طبيعي.

نقاط الضعف

لا يوجد نوع معين من الشخصيات كاملة تتميز فقط بنقاط قوة. بل أن هناك دائماً نقاط ضعف أيضاً يجب التركيز عليها لتحسينها، ومن ثم التمكن من التعامل مع المواقف بشكل أفضل.

ومن ضمن نقاط الضعف الخاصة بشخصية المسلي:

  • التأثر الكبير بالنقد: حتى النقد البناء قد يكون مؤذياً لهذا الشخص بشكل غير متوقع. فأساس هذه الشخصية العواطف والأحاسيس. بدون استحقاق، قد يشعر هذا الشخص أنه محصور في الزاوية ويصبح مقاوماً للتغيير بسبب صعوبة مواجهة نقاط الضعف الشخصية.
  • سوء التخطيط للمستقبل: اندفاع هذه الشخصية نحو الأمور دون تخطيط قد يجعلها تواجه الكثير من المشكلات. وما يساهم في تجاوز التخطيط هو المرونة والرغبة في تجربة كل ما هو جديد. قد يكون لهذا الأمر نتائج سلبية متعلقة بالقدرة على رؤية الصورة الشاملة للمواقف.
  • الشعور بالملل من المهام المتكررة: يعد العمل الروتيني المتكرر مشكلة لديه.  فهو يحتاج إلى التجديد ودون تحقيق التوازن المناسب، قد يشعر بأنه محاصر.
  • عدم الصبر: لا يستطيع هذا الشخص الصبر إلى رؤية النتائج والأهداف محققة. لذلك فهو يسعى إلى الإشباع الفوري، الأمر الذي قد يسبب مشكلات مبنية على طبيعته المتهورة. 
  • الصراع الداخلي: على الرغم من قدرته على تفهم مشاعر الآخرين والاستماع إليهم، إلا أنه يفشل في مواجهة صراعاته الداخلية. التعامل مع الاضطرابات الشخصية هو مفتاح النضج العاطفي والرفاهية.

عدم التخطيط قد يؤدي هذا إلى شعور هذه الشخصية بالضياع في حياتها المهنية أو تحصيل الكثير من الديون.

 

شخصية ESFP والعلاقات الشخصية

بسبب طبيعتها المنفتحة على الآخرين، فإن شخصية المسلي تستمتع في قضاء الأوقات معهم، كما يمتلك الكثير من مهارات التعامل. هذا بالإضافة إلى قدرتها على فهم مشاعرهم والتعامل معهم على هذا الأساس بطرق فعّالة. 

غالباً ما يتم وصف هذه الشخصية بأنها دافئة ولطيفة، مما يجعلها محبوبة ومقبولة من قبل الآخرين. وعلى الرغم من الاستمتاع باللقاءات الاجتماعية، إلا أنها تبقى بحاجة إلى خوض تجارب جديدة والتعرف على المزيد من الأشخاص. لذلك من الطبيعي أن نجد الأشخاص الذين ينتمون لهذه الشخصية من أوائل الأشخاص الذين يجربون أحدث الأشياء والتجارب.

على الرغم من قدرة هذا الشخص على التعامل مع شتى أنواع الشخصيات الأخرى، إلا أن الشخصيات التي ينسجم معها هي الشخصيات التي تكملها وتعتبر مضادة لها. ومنها:

غالباً ما تكمل الطبيعة الصارمة والمتحفظة لدى بعض الشخصيات الجانب العملي والمرن لدى شخصية المسلي.

 

الهوايات المفضلة لدى شخصية المسلي

يجب الشخص ذو شخصية المسلي تجربة كل ما هو جديد، بالإضافة إلى استمتاعه بالتجمعات الكبيرة، لذلك قد تعجبه الهوايات التالية:

  • مشاهدة أو المشاركة في الألعاب الرياضية الجماعية.
  • القيام بمشاريع تحسين المنزل بشكل ذاتي (DIY).
  • الطبخ.
  • استضافة المناسبات أو الحفلات.

 

لماذا قد يكره الناس هذه الشخصية؟

على الرغم من أن هذا الأمر لا ينطبق على جميع الأشخاص المنتمين لشخصية المسلي، إلا أن البعض قد يكره هذه الفئة من الأشخاص بسبب مجموعة من الصفات، والتي من ضمنها:

  • المزح المفرط: الدفء والانفتاح الكبير الذي يتميز به هذا الشخص قد يفهم لدى البعض على أنه مغازلة أو بسوء نية.
  • صعوبة تحمل المسؤولية: يواجه هذا الشخص صعوبة في تحمل المسؤولية عن أفعاله أو التزاماته. وليتجنب المساءلة يلقي اللوم على الآخرين. 
  • عدم التخطيط للمستقبل: يجد الشركاء هذه النقطة مهمة للغاية. حيث أنه عدم وجود خطة مستقبلية أو نظرة شاملة للحياة قد يؤثر على استمرار العلاقة في بعض الأحيان.
  • مركز اهتمام الآخرين: على الرغم من اهتمامه بالآخرين والتواصل معهم باستمرار. إلا أن رغبته أن يكون محط الأنظار وجذب الانتباه لا يمكن تجاهله. مما يجعله يبدو أنه لا يهتم لأحد سوى نفسه.
  • عدم النضج: يرى البعض أن الانخراط المفرط مع الآخرين والرغبة المستمرة بالمرح والاستمتاع على أن هذه الشخصية غير ناضجة في حقيقة الأمر.

 

كلمة من عرب ثيرابي

الرغبة المستمرة بتجربة كل ما هو جديد والاستمتاع بالحياة والمرح قد يؤدي بهذا الشخص إلى الكثير من السلوكيات المحفوفة بالمخاطر. والتي لا تؤثر على حياته هو فقط، بل غالباً ما يكون لها تأثيرات سلبية على جميع الأشخاص المحيطين به.

إن كنت من ضمن هذه الفئة من الأشخاص ولا تستطيع التحكم برغباتك، فإن الأخصائيين النفسيين في عرب ثيرابي يفضلون حصولك على المساعدة النفسية المتخصصة للتمكن من تجاوز الأمر دون خسائر.