8 حركات تدل على عدم الثقة بالنفس

8 حركات تدل على عدم الثقة بالنفس

عدم الثقة بالنفس يؤدي إلى تدني احترام الذات، والتي بدورها تسبب الكثير من الأذى والضرر على العلاقات الشخصية أو المهنية. ولكن كيف يمكن التعرّف على قلة الثقة بالنفس؟

 

8 حركات تدل على عدم الثقة بالنفس

هناك العديد من الحركات المختلفة التي تدل على قلة الثقة بالنفس، ومنها:

عدَم السيطرة

غالبًا ما يشعر الشخص الذي ليس لديه ثقة بنفسه أنه لا يمكنه السيطرة على شيء في حياته، ويكون ذلك جليًا في تصرفاته أو أفعاله. حيث إنه بدلًا من فعل شيء لإصلاح أي مشكلة يتعرض لها يعتمد على الآخرين لإصلاحها.

مقارنة النفس بالآخرين

من الحركات التي تدل على ضعف الثقة بالنفس هي كثرة مقارنة النفس بالآخرين بطريقة السلبية، والذي أيضًا يؤثر سلبًا على احترام الذات أو تقدير النفس.

صعوبة في طلب ما يحتاجه

عندما لا يكون الشخص واثقًا بنفسه لن يكون قادرًا على طلب ما يحتاجه من الآخرين بسبب الشعور بالحرج من حاجته للمساعدة.

الشك الذاتي والقلق

حتى بعد اتخاذ القرارات لن يشعر الشخص بأنه قام بفعل شيء صحيح أو اتخاذ القرار المناسب. مع التشكيك كثيرًا بالآراء أو الأفكار الشخصية.

استنكار التعليقات الإيجابية

ضعف الثقة بالنفس يرتبط بشكل كبير في تدني احترام الذات، وكلاهما يجعل من الصعب على الشخص قبول أي تعليقات إيجابية من الآخرين إليه، والرد عليها بالريبة أو عدم الثقة.

الحديث السلبي عن الذات

التركيز على نقاط الضعف والعيوب بدلًا من نقاط القوة، والتحدث عن النفس بطريقة سلبية من أكثر حركات قلة الثقة بالنفس شيوعًا بين الأشخاص.

الحساسية للنقد 

يكون الشخص أكثر حساسية للنقد من الآخرين ومن نفسه، أو لا يتقبل أن يتم انتقاده على أي شيء، وقد يصبح انفعاليًا؛ لأنه يرى أن النقد يعزز من عيوبه فقط.

التراخي

يعرض الشخص وضع جسدي منخفض ومتراخي؛ لا يقف منتصبًا، ويدع جسده ينحني للأسفل مما يدل على ضعف الثقة بالنفس.

 

تشير الدراسات إلى أن لغة الجسد تشكّل 55% من التواصل بين البشر.

 

لغة الجسد التي تدل على عدم الثقة بالنفس

هناك بعض الحركات أو الإيماءات التي تشير إلى قلة الثقة بالنفس حسب لغة الجسد، وذلك مثل:

التجهّم والعبوس

نادرًا ما يرغب الشخص غير الواثق من نفسه أن يتذكره الآخرون، أو أن يبني علاقات مع الآخرين، ولذلك فإنه من النادر أن يبتسم للآخرين.

المصافحة الضعيفة

المصافحة الضعيفة أو غير القوية إحدى دلالات ضعف الثقة بالنفس، كما أنها تعطي انطباعًا خاطئًا عن الشخص.

الانكماش على النفس

يشعر الشخص غير الواثق بنفسه بالخوف أو الازدحام، ولذلك ينكمش على نفسه، ويبدو أصغر حجمًا بالطريقة التي يمسك بها جسده.

التحدث بصوت مرتفع

الصوت المنخفض أثناء الحديث يعكس الكثير من الثقة أو القوة بالنفس، وإذا لم يكن الشخص واثقًا من نفسه قد يستخدم التحدث بصوت مرتفع للتعبير عن نفسه وإثبات موقفه.

ضعف الإيماءات

عندَ التحدث لا يظهر الشخص الكثير من الإيماءات للأشخاص الآخرين للتعبير عن موافقته أو تركيزه بالحديث معهم.

ضَعف التواصل البصري

لَا يمكن للشخص الذي يمتلك ثقة ضعيفة بنفسه أن يحافظ على التواصل البصري أثناء الحديث إلى الآخرين، أو يفقد الاتصال البصري بشكل سريع، وفي أغلب الأوقات ينظر للأسفل.

التململ

التململ مثل هز القدمين أو قضم الأظافر، ولف الشعر، ولمس الوجه أو الرقبة يجعل الشخص يبدو أكثر توترًا.

وَضع الساقين على الكاحلين

هذه الحركة تدل على أن الشخص يخفي شيئًا ما، وبالتالي يشعر الآخرين بأنه لا يثق بنفسه جيدًا.

عقد الذراعين عبر الصدر

واحدة من أكبر الأمثلة على لغة الجسد السلبية أو قلة الثقة هي عقد الذراعين عبر الصدر؛ حيث إنها تدل على اتخاذ موقف دفاعي.

 

تصرفات تدل على ضعف الثقة بالنفس

يوجد مجموعة من التصرفات التي تدل على أن الشخص لا يثق بنفسه:

الانسحاب الاجتماعي

الشخص الذي لا يثق بنفسه بالأغلب يرفض الذهاب لأي مناسبة اجتماعية؛ لانعدام رغبته في إجراء أي حديث عن حياته لأنها ستزيد من شعوره بالقلق أو الاكتئاب.

العدائية

التصرفات العدائية والاندفاعية عبارة عن آلية دفاع يستخدمها الأشخاص لإخفاء قلة ثقته بنفسه، وذلك بمجرد التعرض للنقد أو الانتقاد من أي شخص آخر.

القلق المستمر

الانشغال والقلق المستمر بالمشاكل الشخصية للكثير من الوقت من علامات قلة الثقة بالنفس، والذي يجعل الشخص أيضًا يواجه مشكلة في التعاطف مع الآخرين أو تقديم المساعدة لأي شخص، لذلك فإن الأخصائيين النفسيين في عرب ثيرابي ينصحون بممارسة تمارين الاسترخاء للتقليل من هذا التوتر.

الإدمان على العمل

العمل يعتبر أكثر سهولة لشخص يعاني من ضعف الثقة بالنفس حتى لو واجه ضغوطات في العمل؛ لأنه يعمل على صب كل طاقاته أو تركيزه على العمل بدلًا من التركيز على نفسه.

الإفراط في الإنجاز

البعض يقلق كثيرًا بشأن الفشل أو التعرّض للرفض، ونتيجة لذلك سوف يبذلون جهدًا كبيرًا لأجل أن يكونوا متميزين؛ لأجل إثبات قيمتهم الشخصية.

فحص الهاتف في المواقف الاجتماعية

يجد الشخص نفسه يتفقد هاتفه عندما يكون لوحده أو مع القليل من الأصدقاء في أي موقف اجتماعي؛ حتى يبدو أكثر ارتباطًا اجتماعيًا.

تغيير الرأي

يميل الشخص لتغيير رأيه مرارًا وتكرارًا حتى بعد اتخاذه قراراً بسيطاً.

التراجُع أثناء الخلاف لإرضاء الآخرين

قلّة الثقة بالنفس تجعل الشخص يتراجع كثيرًا في المحادثات لتجنب الصراعات، أو حتى يحصل على الرضا من الآخرين.

الإفرَاط في التفكير

كثرة التفكير لأن الشخص لا يكون قادرًا على امتلاك أي آراء أو الثقة في آرائه الخاصة، والذي قد يسبب له الإرهاق والقلق على المدى الطويل.

القسوة على النفس

يكونْ الشخص قاسيًا على نفسه ومتساهلًا مع الآخرين، ويظهر ذلك في طرق عديدة مثل:

    • الحاجة إلى الطمأنينة المستمرة من الآخرين.
    • السعي إلى الكمال أو المثالية.
    • جلد الذات أو العقاب الذاتي.

     

     

    كيفية إظهار الثقة بالنفس

    بالإمكان إظهار الثقة بالنفس باستخدام لغة الجسد على النحو الآتي:

    امتلاك مساحة

    لإظهار الثقة يجب إشعار الآخرين بأن الشخص يمتلك المساحة التي يقف بها، وذلك من خلال:

      • الوقوف مع مباعدة القدمين.
      • فتح الجسد مع عدم التراخي.
      • سحب الكتفين للخلف.

      الانتباه للذراعين

      موضِع الذراعين يعكس الكثير عن الثقة بالنفس، ولذلك لا يجب أبدًا عقد اليدين أو وضعها بأي طريقة تدل على اتخاذ موقف دفاعي أو موقف حراسة ذاتية، واستخدام الذراعين أثناء الحديث والتواجد مع الآخرين.

      التصرّف بطريقة طبيعية

      حَتى لا يبدو الأمر مبالغًا به من المهم للغاية الالتزام بالتصرف بطريقة طبيعية، والابتعاد عن التظاهر والتزييف المبالغ به، وقد يستغرق الشخص بعض الوقت حتى تصبح لغة جسده متوافقة مع ثقته بنفسه بشكل مناسب.

      تعزيز الثقة بالنفس

      اكتساب الثقة بالنفس من النفس دون الاعتماد على الآخرين لزيادة الثقة بالنفس، مع ضرورة أخذ لحظة انفراد مع النفس قبل أي موقف أو حدث مهم للحديث الإيجابي مع النفس.